10 أيام عند الحدود التونسية الليبية
تحدث رجب غوزال منسق جهود الإغاثة التابعة لمؤسسة IHH التركية عن ما شهدوه خلال تقديم الإغاثة للنازحين من ليبيا عبر الحدود التونسية قائلا : '' النازحون يعيشون أزمة إنسانية كبيرة عند الحدود، حيث يهربون من
أفريقيا, تونس 07.03.2011

و أشار غوزال إلى أن فريق المساعدات التابع لمؤسسة IHH كان مكونا من فريقين : الأول من أطباء و مساعد رئيس المؤسسة أحمد ساريتورك و قد دخلوا إلى ليبيا عبر الحدود المصرية، و فريق من 6 كان يقدم المساعدات العاجلة للنازحين عبر الحدود التونسية الليبية.

راس الجدير عرف توافد حشود كبيرة من النازحين من مختلف الجنسيات فرارا من ليبيا خوفا على حياتهم، و قال : \'\' لم تتنظر توافد هذه الحشود الهائلة من هذا المعبر، فقد كان عدد النازحين في الأيام الأولى يتراوح ما بين ألفين و 3 الاف نازح، ليصبح هذا العدد مع مرور الأيام حوالي 60 ألف. و بدأ المعبر يعيش أزمة إنسانية، خاصة في صفوف مواطني الجنسيات الأجنبية غير التونسية من مصريين، بنغلادشيين و أفارقة. و قدمنا لهم امغذاء و الشرب و الأغطية لتقيهم برد الليالي عند النوم.\'\'

و كانت منظمة IHH أشرفت على تنظيم هذه المساعدات، كما كانت فرق الأمم المتحدة أيضا حاضرة في هذا التنظيم. و قد نجح الفريق في الحدود التونسية الليبية من إجلاء 600 مواطن تركي و 512 مواطن من بنغلادش.

تواصل أعمال المساعدات في الحدود :

مازالت الفرق في الحدود التونسية الليبية تقدم المساعدات للنازحين، في حين تقدم فرقة الأطباء المتواجدة داخل ليبيا، الرعاية الصحية للمصابين و تقديم الأدوية، في سبيل إنقاذ حياة من أصيبوا في القتالات الدائرة ما بين كتائب القذافي و الثوار.

و أشار غوزال إلى أن الشعب التونسي يقدم الشكر لمؤسسة الإغاثة IHH كما يتابعون أخبرها باهتماما بعد أسطول الحرية، و هذا يساهم في تسهيل العديد من الأمور بالنسبة لنا للقيام بأعمالنا الإغاثية بشكل مناسب في المنطقة.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.