قافلة مساعدات من مئات السيارات من إنجلترا إلى سوريا
ترسل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بالتعاون مع عدد من منظمات الإغاثة الدولية ومقرها انجلترا قافلة كبيرة من السيارات إلى سوريا تحمل مساعدات إنسانية ستنطلق في شهر رمضان المبارك
سوريا 27.06.2013

تستعد هيئة الإغاثة الإنسانية بالتعاون مع عدد من منظمات الاغاثة في انجلترا من بينها منظمة المسلمين المتحدين ومنظمة الاطفال في الدين  '' العيد في سوريا '' في سبيل إرسال معونات إنسانية إلى الشعب السوري الذي يعاني من قصف مستمر ما يقرب من 3 سنوات. تتكون القافلة من سيارة إسعاف وسيارة مطافئ وشاحنة لجمع القمام فضلا عن العديد من الادوية والمعدات الطبية

وكان متطوعي '' إتحاد العيد في سوريا '' قد قاموا مسبقا بإرسال مئات من الشاحنات وغيرها من الفعاليات من اجل لفت الانتباه إلى المأساة الإنسانية في سوري وتقديم الدعم للشعب السوري في محنته. وفي هذه المرة وفي حملة هي الاكبر من نوعها سيخرج ما يقرب من 250 عمال الإغاثة الإنسانية ليقضوا عيد الفطر مع الشعب السوري المظلوم

وتتألف هذه القافلة من مئات الحافلات تساهم فيها العديد من منظمات الدولية للإغاثة المسلمة منها وغير المسلمة. ومن المتوقع ان تصل القافلة التي ستخرج من إنجلترا في اليوم الخامس عشر من شهر رمضان إلى سوريا حتى العيد عبر معبر ريحانلي في مدينة هطاي على الحدود السورية التركية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.