مائة وخمسون الف طفل سوري يواجهون خطر الاوبئة
وفقا للتقارير التي تم إعدادها من قبل مركز تنسيق انشطة سوريا التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، يكافح اكثر من 150 الف طفل يقيمون في مخيمات بدائية في المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا في اجل البقاء على قيد الحياة في مواجهة الامراض المعدية والاوبئة التي إزدادت بشكل خطير بحلول فصل الشتاء وبرده القارس
سوريا 16.12.2014


وفقا للتقارير التي تم إعدادها من قبل مركز تنسيق انشطة سوريا التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، يكافح اكثر من 150 الف طفل يقيمون في مخيمات بدائية في المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا في اجل البقاء على قيد الحياة في مواجهة الامراض المعدية والاوبئة التي إزدادت بشكل خطير بحلول فصل الشتاء وبرده القارس

نتيجة للإشتباكات والحرب الاهلية المستمرة في سوريا منذ 4 سنوات، يقيم ما يقرب من 500 الف إنسان سوري يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة في المئات من مخيمات للاجئين على الحدود التركية من بينها اطمة وباب السلام والكرامة وغيرها

يزيد حلول فصل الشتاء ببرده القارس من صعوبة المشاكل التي يواجهها اللاجئون السوريين وخاصة الاطفال منهم. فوفقا للتقارير التي تم إعدادها من قبل مركز تنسيق انشطة سوريا التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، يكافح اكثر من 150 الف طفل يقيمون في ما يقرب من 100 مخيم لاجئين في المنطقة القريبة من الحدود مع تركيا في اجل البقاء على قيد الحياة في مواجهة الامراض المعدية والاوبئة التي إزدادت بشكل خطير بحلول فصل الشتاء وبرده القارس

بالإضافة إلى ذلك، اكدت الدراسات التي قام بها المركز في مخيمات اللاجئين على الزيادة الخطيرة في الامراض المعدية بسبب سؤ التغذية والبرد ونقص المياه الصالحة للشرب. لذلك وقبل ان تتفاقم ظروف الشتاء وبرده، يجب العمل وبشكل طارئ في سبيل تلبية احتياجات اللاجئين هناك من مختلف معدات التدفئة وعلى رأسها البطانيات وإلا سيزداد معدل وفيات الأطفال كما هو الحال في السنوات الماضية. فقد اكدت التقارير الواردة العام الماضي عن مقتل ما لا يقل عن 10 اطفال بسبب البرد في المخيمات على الحدود مع تركيا

اضغط هنا للتبرع بالمساعدات الطارئة

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.
مساعدات تركية للروهينغا
مساعدات تركية للروهينغا
سلمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH طرود غذائية ومساعدات شتوية لحوالي 45 ألف لاجئ من أراكان في إقليم كوكس بازار في بنغلاديش.