الثاني من نوفمبر 1917 : وعد من إنجلترا للصهاينة بإنشاء وطن لهم في فلسطين
تعهد الانجليز بما سمي بوعد بلفور او تصريح بلفور في الثاني من نوفمبر 1917 بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين , مما فتح الباب امام الصهاينة لإحتلال الاراضي الفلسطينية بدعم من بريطانيا الكبرى.
فلسطين, فلسطين غزة 02.11.2014

بعث وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 رسالة إلى الزعيم الصهيوني اللورد روتشيلد اطلق عليها إسم \'\' وعد بلفور \'\' مؤكدا فيها ان إنجلترا ستستخدم كل امكانياتها من اجل إنشاء دولة لليهود على الاراضي الفلسطينية .

و يحتوي وعد بلفور بالتحديد على ما يلي :

1. تأييد و دعم الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

2. التعاون البريطاني من أجل تحقيق هذا الهدف.

3.الحد من اي شئ سيلحق الضرر باليهود هناك أو حقوقهم او وضعهم السياسي

و كان \'\' وعد بلفور \'\' نتيجة لمبادرات مخطط لها قامت بها الحركات الصهيونية لكسب الدعم البريطاني . و قد قبلت الولايات المتحدة الامريكية انذاك هذا القرار و اكدت على دعمها التام له . حيث قرر الكونجرس و مجلس النواب في الولايات المتحدة الامريكية احد الاطراف المنتصرة في الحرب العالمية الاولى بتاريخ 21 سبتمبر 1922 تقديم دعم الولايات المتحدة إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين .

و تم التوقيع على وعد بلفور في 2 نوفمبر 1917 لتكون بمثابة مبادرة و خطوة كبرى من الحركة الصهيونية للاسراع من غزو فلسطين . و خلال الحرب العالمية الأولى تم فى إتفاقية سايكس بيكو تقسيم دول الشرق الأوسط بين بريطانيا وفرنسا و بعدها بعام واحد فتح وعد بلفور الباب تماما امام اليهود لإغتصاب الاراضي الفلسطينية تاركا المنطقة في فوضى عارمة .

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.