حملة مساعدات 300 شاحنة من هيئة الإغاثة الإنسانية إلى سوريا
في إطار حملة هيئة الإغاثة الإنسانية '' انا بحاجة إليك '' وبمشاركة من المنظمات المانحة خارج تركيا، يتم إرسال 300 شاحنة مساعدات إنسانية إلى أصحاب الحاجة في سوريا سيتم إرسال 135 منها اليوم بينما سيتم إرسال 165 شاحنة أخرى في نهاية شهر ابريل الحالي
سوريا 10.04.2014

يعاني الشعب السوري الشقيق منذ عام 2011 اي ما يزيد من ثلاثة أعوام من مأساة إنسانية كبيرة جدا لا يمكن التعبير عنها بالأرقام . لذلك تساهم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بكافة قدراتها وكوادرها وبفضل دعمكم الكريم في العمل على تخفيف المعاناة التي تسببت في تشريد الملايين وحرمانهم من كافة الإحتياجات الإنسانية الأساسية بحق الجار وحقوق الأخوة بيننا

تجاوز عدد شاحنات المساعدات المرسلة إلى سوريا 3000 شاحنة

على الرغم من مساعدة هذه الإعانات في تشبث مئات الآلآف من السوريين بالحياة لكن لا تزال المذابح والدمار الشامل تسود المنطقة بإزدياد وبلا هوادة . وعلاوة على ذلك وفضلا عن القتلى والجرحى نتيجة للهجمات المستمرة ضد المدنيين من قبل النظام السوري، تزداد كل يوم عدد الوفيات نتيجة الجوع والظروف القاسية لفصل الشتاء القارس مما يزيد من عاجلية وأهمية هذه المساعدات بكافة أنواعها وأشكالها. وأمام هذه الصورة البائسة للوضع المأساوي في البلد الشقيق سوريا تساهم الهيئة منذ بداية الأحداث في تنظيم العديد من الحملات المؤسسية والعالمية لإغاثة الشعب السوري المظلوم ليتجاوز عدد شاحنات المساعدات المرسلة إلى سوريا 3000 شاحنة

والآن، 300 شاحنة مساعدات أخرى

قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات يوم 23 فبراير الماضي بإرسال 229 شاحنة محملة بمواد الإغاثة الإنسانية من مختلف أنحاء تركيا. والآن وبمشاركة 31 منظمة مدنية دولية من 23 دولة ينبض قلوب متطوعيها من أجل الشعب السوري ، ويتم إرسال 300 شاحنة من المعونات إلى سوريا ستخرج 135 منها اليوم الجمعة 11 ابريل الساعة الحادية عشر صباحا من ريحانلي إلى سوريا وذلك لصعوبة خروج كل الشاحنات في نفس الوقت بينما سيتم إرسال الشاحنات الباقية (165 شاحنة ) في أواخر شهر إبريل الحالي

سيتم إرسال هذه المساعدات في المقام الأول إلى ملايين اللاجئين السوريين العالقين على خط الحدود مع تركيا وللسوريين في المناطق المحيطة لمدن حلب ودمشق ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا

اضغط هنا للحصول على معلومات حول شاحنات المساعدات المرسلة من تركيا إلى سوريا في إطار حملة أنا بحاجة إليك
  
İHH - هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات

بيان صحفي

قافلة مساعدات إنسانية دولية من تركيا الى سوريا

ريحانلي/ تركيا 11 ابريل 2014 / تم التخطيط لتشكيل قافلة إنسانية دولية في محاولة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لابناء الشعب السوري الذين يعانون من دمار شامل نتيجة للأزمة الإنسانية المستمرة منذ اكثر من ثلاثة سنوات وفي سبيل زيادة الوعي الإنساني الذي بدأ بالتناقص مع مرور الوقت. في المرحلة الاولى لهذا المشروع، سيتم اليوم إرسال 134 شاحنة محملة بإمدادات الإغاثة الإنسانية إلى داخل سوريا من خلال ثلاثة معابر مختلفة ومن ثم سيتم توزيعها على المحتاجين داخل الاراضي السورية. تحتوي هذه الشاحنات بشكل عام على معونات في مختلف المجالات من بينها المواد الغذائية ومستلزمات خاصة بالاطفال والرضع من مواد غذائية ومواد تنظيف شخصية وحفاظات وفرش إسفنج ومستلزمات تنظيف والحليب ومياه الشرب فضلا عن ادوية ومستلزمات طبية متنوعة

وبفضل الحملة التي إنطلقت في الأشهر الأخيرة من عام 2013 تحت شعار '' انا بحاجة إليك ''، قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات حتى الان بإرسال اكثر من 1000 شاحنة محملة بالإمدادات الإنسانية لإغاثة ابناء الشعب السوري الشقيق داخل سوريا

وفي المرحلة الثانية لهذه الحملة، قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات خلال مارس 2014 بتقديم دعوات لجميع المؤسسات الخيرية الشريكة الدولية والجهات المانحة والمتبرعين من اجل الوحدة لتشكيل قافلة مساعدات للمحتاجين داخل سوريا. ولقد حظيت هذه الدعوات برد فعل إيجابي من مختلف المنظمات الخيرية في جميع أنحاء العالم ليبدأ اليوم 11 ابريل 2014 تنفيذ الخطوة الاولى لهذه المرحلة من الحملة

تشارك في قافلة المساعدات الدولية هذه 30 منظمة مدنية من 15 بلدا وذلك ب300 شاحنة مساعدات تبلغ القيمة الإجمالية لها حوالي 16 مليون ليرة تركية اي ما يقرب من 7.6 مليون دولار امريكي

في كلمة له في المؤتمر الصحفي، تقدم السيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بشكره الجزيل لكافة المشاركين في هذه الحملة واسعة النطاق والتي تظهر مدى إهتمام المجتمع الدولي لما يعانيه الشعب السوري مضيفا: '' هذه القافلة هي مؤشر هام للاخوة بيننا وتوضح لنا مدى الإهتماما لامتواصل بالقضية السورية على الرغم من دخولها عامها الرابع. ومع ذلك، فإن الوضع في سوريا لا يحظى بالإهتمام اللازم والكافي. لقد اسفرت بعض الدعايات السلبية عن فقدنا بعض الوعي تجاه القضية السورية.

يجب على كافة منظمات المجتمع المدني ان تكون حساسة اكثر تجاه الوضع المأساوي في سوريا. وعلى المجتمع الدولي القيام بكل ما بوسعه من اجل إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في المناطق الوجودة تحت سيطرة النظام السوري. اناشد الجميع للمشاركة في هذا الحدث الكبير في سبيل مد يد العون لضحايا الحرب في سوريا وخاصة النساء والاطفال

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.