حاضنة جديدة لـ 60 حافظٍ للقرآن الكريم
افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH مركز رمضان لتعليم وحفظ القرآن الكريم في بوركينا فاسو والذي يتسع لـ 60 طالباً وذلك بهدف تلبية احتياجات هؤلاء الطلاب من حيث المسكن، والتعليم، والتغذية ممن اضطروا سابقاً للتسول لمتابعة حفظهم للقرآن الكريم
أفريقيا, بوركينا فاسو 22.10.2020

لا تستطيع الأسر المسلمة في بوركينا فاسو؛ إحدى أفقر دول العالم، إرسال أطفالها إلى المدارس الحكومية العامة بسبب الصعوبات المالية، وتجد العائلات الحل لمشكلتها تلك بإرسال أطفالها إلى دورات تحفيظ القرآن الكريم. ونظراً للظروف الغير ملائمة والغير صحية  يضطر طلاب هذه الدورات للتسول في مراكز المدن من أجل مواصلة تعليمهم وتلبية احتياجاتهم الغذائية.

الاهتمام بالطلاب والاكتراث لأمرهم

لم تقف هيئة الإغاثة الإنسانية IHH مكتوفة الأيدي تجاه هؤلاء الطلاب وافتتحت بدعم من أهل الخير والإحسان مركز رمضان لتعليم وحفظ القرآن الكريم حيث سيتمكن فيه 40 طالباً من حضور الفصول الدراسية، وسيتم تلبية احتياجات 60 طالباً آخرين من الحفظة من حيث المسكن والتعليم والتغذية. أي أنه سيستفيد ما مجموعه 100 طالباً من الخدمات التي يقدمها المركز بما في ذلك 40 طالباً نهارياً  و60 طالباً داخلياً (ليلياً).

يضم المركز مسجداً، وبئر ماء، ومدرسة. وتم بناء المجمع في بوبو ديولاسو، ثاني أكبر مدينة في البلاد، والتي تبعد حوالي 400 كم عن العاصمة واغادوغو، سيكتسب المجمع موقعاً مركزية لوجود الجامع الذي يتسع لـ 500 شخص وبالإضافة لوجود بئر الماء الذي سلبي حاجة أهل المنطقة من الماء

60-hafiz-artik-dilenmeyecek10.jpg

نواصل أنشطتنا في 123 دولة

تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية IHH في تنفيذ مشاريع معالم الخير (الصدقات الجارية) مثل بناء وإنشاء المساجد، والجوامع، والدورات التعليمية، والمدارس، ودور رعاية الأيتام، ومساكن للطلاب والطالبات، وحفر آبار المياه في 123 دولة ومنطقة في العالم وذلك بدعم أهل الخير والإحسان.

60-hafiz-artik-dilenmeyecek3.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
525 ألف شخص يحصلون على مياه نظيفة بدعم تركيا
حفرت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH ألفاً و311 بئراً في 22 دولة حول العالم خلال العام 2020. ساهمت هذه الآباء في إيصال المياه النظيفة لأكثر من 525 ألف شخص.
14 ألف بيت من الطوب في سنة واحدة
أتمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH العام الماضي إنشاء 14 ألف منزل من أجل السوريين الذين تركتهم الحرب يصارعون مصيرهم من أجل البقاء. بينما يستمر بناء 6 آلاف منزل آخر من الطوب (البلوك) والإسمنت.
جراحة الساد لـ 14 ألف مريض
أجرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) العام الماضي عملية الساد الجراحية (المياه البيضاء في العين) لـ 14 ألف و55 شخصاً في عدة دول مختلفة حول العالم. وذلك كجزء من "مشروع جراحة الساد" والذي تم تنفيذه تحت شعار "عين واحدة ترى العالم".