معونات 850 طن دقيق للشعب السوري
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بالتعاون مع مؤسسة راف القطرية (مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية) بإنجاز مشروع مساعدات من اجل الشعب السوري
الشرق الأوسط, سوريا, تركيا 03.01.2013

 

تم إرسال 33 شاحنة تحمل 850 طن من الدقيق في قافلة من إسطنبول إلى سوريا التي يواجه شعبها الشقيق العديد من المشاكل كالحرب الجارية هناك والجوع والبرد. وخرجت القافلة من منطقة باغجيلار بإسطنبول ليتم تسليمها للاجئين السوريين في إطار حملة \'\' حل الشتاء، رغيف خبز وبطانية من اجل سوريا
 
ومن المتوقع أن تصل قافلة المساعدات هذه يوم السبت القادم في مدن هطاي وكيليس واورفا وغيرها من المدن في المناطق الحدودية بين سوريا وتركيا حيث سيتم توزيع الدقيق على الشعب السوري داخل سوريا وخاصة حلب وحماه وحمص واللاذقية وريف دمشق
 
وفي كلمة له في المؤتمر الصحفي الذي نظم بمناسبة إنطلاق القافلة, قال السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات: \'\' لقد شهدنا الكثير من الحروب والمآسي الإنسانية في العديد من دول العالم ولكن للاسف الشديد المجازر التي تحدث في سوريا هي اكثف مما رأيت من مجازر. فسوريا الآن هي المنطقة التي لم يبقى للانسانية اي كلمة تصفها بها. فالشع في سوريا يموت ويعاني من الجوع والبرد
ندعو الجميع لمساعدة سوريا

وافاد السيد يلدرم انه ليس المهم نظرة البعض حول القضية السورية مضيفا : \'\' المهم هو الوضع الإنساني في سوريا في العامين الأخيرين. تم الحديث دائما بمفهوم سياسي بحت ولكن يقتل الالاف على مقربة منا في الطرف الاخر من حدودنا لذلك يجب علينا ان نهب لمساعدة الجميع بغض النظر عن النهج الإيديولوجي. نحن في هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات قمنا ونقوم بتنفيذ العديد من انشطة المساعدات للشعب السوري. لقد تواجدنا في العديد من مناطق الازمات. عند تقديمنا للمساعدات نأخذ في الإعتبار الإحتياجات الأساسية لاهل المنطقة. تعاني سوريا الآن من الجوع والفقر. لقد قمنا بالتركيز على إحتياجاتهم الاساسية لتكون مساعداتنا في هذا الإتجاه. فاطفال سوريا حافي الاقدام يموتون امام اعيننا لذلك ندعو الجميع لمساعدة سوريا. نرسل اليوم بالتعاون مع مؤسسة راف الخيرية القطرية 850 طن من الدقيق إلى سوريا. وستستمر انشطتنا في هذا السياق دون توقف
 
هدف الهيئة 1000 شاحنة من المساعدات

كما واشار السيد يلدرم إلى ان هدفهم في هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات هو إرسال قافلة من 1000 شاحنة مساعدات إنسانية قامت الهيئة بالفعل بإعداد 100 منها مضيفا : \'\' بإذن الله تعالى سنقوم بتجهيز الجزء المتبقي. فهذه المساعدات الإنسانية كلها التي تقوم بإعدادها جميع منظمات الإغاثة الدولية ستمثل دعم الإنسانية جمعاء للشعب السوري في محنته
 
الشعب القطري يحشد جهوده من اجل سوريا

وافاد السيد محمد صلاح احد مسؤولين مؤسسة راف القطرية (مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية) انهم قاموا بتلبية نداء الشعب السوري لإغاثتهم ومناصرتهم مضيفا : \'\' نحن في مؤسسة راف ومن بداية الازمة التي يتعرض لها الشعب السوري. وإنطلقت لدينا داخل قطر حملة اسميناها بحملة \'\' شامنا تنادي \'\'. طبعا تم حشد همم جميع الإدارات والوحدات التابعة للمؤسسة لخدمة الحملة والمساعدة في جمع التبرعات لإخواننا السوريين وتوفير حاجاتهم داخل سوريا وخارجها. عمل المؤسسة وجميع المؤسسات العاملة داخل قطر كان يتجه إلى داخل سوريا وخارجها في الدول المجاورة لسوريا كتركيا والاردن والبنان. نقدم شكرنا الجزيل لهيئة الإغاثة الإنسانية التي تقوم بمساعدتنا في توصيل هذه المساعدات في داخل سوريا وخارجها ونشكركم جميعا على هذا الإستقبال الطيب. اللهم سهل وصول هذه المساعدات إلى أهلها وساعد جميع الإخوة في سوريا
 
إرسال القافلة وسط ادعية من السيد مفتي إسطنبول

وذكر السيد الدكتور رحمي ياران مفتي إسطنبول انهم قاموا بجمع تبرعات بعد صلاة الجمعة من الاسبوع الماضي من اجل الشعب السوري الشقيق قائلا : \'\' قمنا في رئاسة الشؤون الدينية بحملة مساعدات من اجل سوريا. حيث تم جمع تبرعات في العيد من المساجد في اسطنبول بلغت 2 مليون 345 الف ليرة تركية ( حوالي مليون يورو) ولكن ليست هذه هي المساعدات فحسب. هذه الشاحنات التي تخرج اليوم في طريقها إلى سوريا هي واجب على كل المسلمين لدعم إخوتنا من المسلمين.\'\' قام السيد المفتي ياران بعد ذلك بالدعاء خرجت بعدها القافلة في طريقها إلى الحدود السورية التركية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.