مساعدات خاصة جدا لمسلمي نيبال
تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات تقديم دعمها للمهتدين المضطهدين بسبب إختيارهم لدين الحق الإسلام تساهم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بمشاريعها المتعددة في بلد المعاب
نيبال 05.03.2012

 

كما و تسعى هيئتنا جاهدة إلى تنمية الحياة الاقتصادية والثقافية للمسلمين الجدد في نيبال المملكة البوذية الوحيدة في العالم والتي تعيش في السنوات الأخيرة توجها كبيرا نحو دين الإسلام وخصوصا الأجيال الشابة التي تحاول جمع معلومات عن الإسلام. ولكن ولطبيعة الحال في المنطقة, يواجه كل من يرغب بالتعرف بالإسلام والتقرب منه ضغوطا كبيرة من اسرهم وممن حولهم.
 
فهم يتعرضون بعد دخولهم دين الإسلام, وبخاصة الشباب والنساء لعقوبات من بينها طردهم من منازلهم وعزلهم عن المجتمع بالإضافة إلى تعرض بعضهم للضرب المبرح وغيرها من المصاعب. ولهذا تعمل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بالتعاون مع جمعية الهدى المحلية العاملة في المنطقة على إنجاز بعض المشاريع من اجل تقديم الدعم اللازم للمهتدين إلى دين الحق الإسلام
 
وتسعى هيئتنا جاهدة إلى تنمية الحياة الاقتصادية والثقافية للمسلمين المهتدين الجدد في نيبال وتوفير خدمات المأوى والتعليم بالإضافة إلى انشطة ومشاريع أخرى في هذه المجالات وغيرها من المساعدات الإنسانية,كما وتوفر الهيئة فرصا في التدريب المهني والدروس في الأخلاق الإسلامية ودورات القرآن الكريم
 
وتبدو بلد المعابد نيبال وكأنها تعيش في عصر الجاهلية من زمننا هذا وبخاصة لما يواجهه المسلمون المهتدون هناك من ظلم وضغوطات وإضطهادات. وقامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بالتعاون مع جمعية الهدى المحلية العاملة في المنطقة بتنفيذ مشاريع عدة في فترة 6 أشهر الماضية من بينها تكفل جميع تكاليف مبنى من طابقين ستعمل فيه جمعية الهدى وسيوفر للمسلمين هناك فرص في تعليم الحاسوب أساسي ومتقدم, والتربية الأخلاقية الإسلامية، وقراءة القرآن الكريم والتجويد, بالإضافة إلى دورات خاصة في الخياطة والتطريز
 
كما وتم توزيع الملابس على 45 شخصا ممن إختاروا طريق الهداية إلى الإسلام وتوفير السكن والمأوى لستة سيدات في العاصمة كاتمندو. وبالإضافة إلى ذلك، تم توفير فرص السكن والمنح الدراسية ل19 طالبا طردتهم أسرهم من بيوتهم لمجرد إختيارهم الإسلام
 
ويتم تنفيذ كل هذه المشاريع والمعونات بفضل تبرعات اهل الخير في تركيا. وعلى الراغبين في تقديم الدعم ومد يد المساعدة لاهل النيبال الذين إختاروا دين الحق, التقدم بالطلب لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 65 ألف محتاج في السودان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
خصصت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) 5 آلاف و130 حصة أضحية لأهلنا في سوريا في إطار حملة الأضحية لعام 2021. حيث استفادمن لحوم الأضاحي 180 ألف مضطهد ومظلوم يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.