إحياء اسم داعية تركي راحل في أفريقيا
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية اسم الشيخ الشاب عبد المتين بلقان أوغلو على معلم خيري في أفريقيا
أفريقيا, نيجر 28.10.2020

بدأت IHH ببناء مدرسة شرعية تحمل اسم الداعية التركي المشهور عبد المتين بلقان أوغلو في ليبورة التابعة لمدينة نيامي عاصمة النيجر. يذكر أن الشيخ بلقان أوغلو له جمهور كبير وقد توفي شاباً لم يتجاوز الأربعين في 20 حزيران 2018

تستوعب المدرسة والتي نجهز لافتتاحها في نيسان المقبل 100 طالب وتتألف من قاعتين درسيتين وغرفة للمدرسين وغرفة إدارية والمرافق الصحية وساحة للعب والترفيه

2.jpg

يلعب هذا المشروع دوراً كبيراً في المنطقة إذ يوفر خدمة التعليم العلمي والشرعي لكثير من الأطفال غير القادرين على تحمل تكاليف التعليم في بلد ينحدر فيه مستوى التعليم لأدنى مستوى أصلاً. وفي نفس الوقت سيتم تسجيل المدرسة في لوائح وزارة التعليم النيجرية وبذلك تكون مدرسة نموذجية مرخصة طبق الأصول في النيجر.

 

أحد البلدان ذات المستوى المنحدر لمعدلات القراءة والكتابة

تحتل النيجر اليوم موقعها بين أفقر بلدان العالم. حيث يواجه أكثر من ثلث سكان البلد خطر المجاعة.

تعبر مشكلة التعليم والعلوم الشرعية من المشاكل الهامة إضافة لغيرها من المشاكل التي تواجه بلداً من بين أفقر بلدان العالم وفي نفس الوقت تنخفض فيه معدلات القراءة والكتابة للحد الأدنى. يطمح سكان النيجر المتعلقون بدينهم أشد التعلق أن ينهضوا بمستوى التعليم ليستطيعوا أن ينهضوا ببلدهم

balkanlioglu-1.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
525 ألف شخص يحصلون على مياه نظيفة بدعم تركيا
حفرت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH ألفاً و311 بئراً في 22 دولة حول العالم خلال العام 2020. ساهمت هذه الآباء في إيصال المياه النظيفة لأكثر من 525 ألف شخص.
14 ألف بيت من الطوب في سنة واحدة
أتمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH العام الماضي إنشاء 14 ألف منزل من أجل السوريين الذين تركتهم الحرب يصارعون مصيرهم من أجل البقاء. بينما يستمر بناء 6 آلاف منزل آخر من الطوب (البلوك) والإسمنت.
جراحة الساد لـ 14 ألف مريض
أجرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) العام الماضي عملية الساد الجراحية (المياه البيضاء في العين) لـ 14 ألف و55 شخصاً في عدة دول مختلفة حول العالم. وذلك كجزء من "مشروع جراحة الساد" والذي تم تنفيذه تحت شعار "عين واحدة ترى العالم".