شبح المجاعة يهدد دولاً افريقية
المجاعة التي شهدتها الصومال قبل ست سنوات فتحت الأبواب أمام هجرة الكثير من البشر إلى الدول المحيطة مثل كينيا وأثيوبية، واتجه مئات الآلاف من الصوماليين إلى مخيمات الأمم المتحدة للاجئين.
أفريقيا, أثيوبيا, كينيا, الصومال 10.03.2017

تشهد دول الصومال ونيجيريا وإثيوبيا وكينيا وجنوب السودان موجة جفاف هي الأشد من نوعها منذ أكثر من 30 عاماً، الأمر الذي يهدد الملايين من سكان المنطقة بالموت جوعاً.  

ارتفاع درجات الحرارة وشح الأمطار الذي تشهده دول إفريقية عدة أدى إلى جفاف موارد المياه وقحط الأراضي الزراعية، ما ينذر بمجاعة كارثية وأوبئة خطيرة تحصد أرواح الملايين من الأفريقيين في تلك البلدان. ففي الصومال وحدها يواجه أكثر من 950 ألف طفل خطر الإسهال الشديد والكوليرا والحصبة وسوء التغذية نتيجة الجفاف الشديد.

هيئة الإغاثة الإنسانية IHH كثفت من نشاطاتها في تلك البلدان على نطاق واسع لتجنب الكارثة الإنسانية ومواجهة آثارها. وتحتاج المنطقة إلى دعمكم من لتلبية احتياجاتها من غذاء ومواد الإغاثة الإنسانية. فهل لنداءات سكان تلك المناطق من مجيب؟

تبرع الآن

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.