قافلة '' نبض الحياة '' العربية لإنقاذ سوريا
في مؤتمر صحفي عقد في المقر العام لهيئة الإغاثة الإنسانية بإسطنبول، إلتقى ممثلو منظمات المجتمع المدني المنظمة لقافلة المساعدات العربية التي خرجت في طريقها إلى سوريا
سوريا 15.03.2013

 إجتمع في المقر العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بإسطنبول ممثلون من منظمات المجتمع المدني العربية بالصحفيين للفت الانتباه إلى الأزمة الإنسانية الناجمة عن الإشتباكات الدامية في سوريا بعد الثورة التي دخلت عامها الثالث وتقديم المساعدات للشعب المضطهد في إطار حملة للمساعدات اطلق عليها إسم قافلة نبض الحياة

وحضر المؤتمر الصحفي ممثلو المنظمات الخمسة التي تشرف على تنظيم القافية وسط إهتمام كبير من وسائل الإعلام التركية والعالمية. وتهدف هذه القافلة إلى تقديم المساعدات الإنسانية والادوية للشعب السوري الشقيق وان للقافلة رسالة للشعب السوري بأن الشعوب العربية لم تنسه

وتبلغ ميزانية الحملة التي سيتم إرسال اول قافلة لها من مدينة كيليس التركية على الحدود السورية حوالي 5 ملايين دولار. كما وحضر المؤتمر الصحفي كل من العلامة الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والسيد جورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري والدكتور بسام ضويحي المنسق العام للحملة العالمية لنصرة الشعب السوري '' انصر '' والسيد على ابو سكر رئيس الحملة في الاردن والفنان المصري عبد الحكيم بترا والدكتور صفوت حجازي رئيس مجلس امناء الثورة المصرية والأستاذ ناصر الدين شقلال رئيس جمعية الإرشاد والإصلاح فضلا عن عدد من ممثلي القافلة من بعض الدول العربية

السيد يلدرم : العالم الإسلامي يظهر إلتزامه بالمسؤولية

وفي كلمة القاها في المؤتمر الصحفي كمستضيف له، افاد السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات ان عمليات التعذيب التي تمارس في سوريا هي اسوأ الممارسات التي يمكن القيام بها مضيفا : '' لقد إلتزم علماء العالم الإسلامي وقادة الرأي فيه بمسؤوليتهم وقرروا زيادة حجم المساعدات المقدمة للشعب السوري ونحن نجتمع اليوم لهذا الغرض

ومن جانبه قال الدكتور علي محيي الدين القره داغي أنهم سبقوا وأن أطلقوا فتوى بضرورة تقديم المساعدات للشعب السوري، مؤكدا على أن مساعدة السوريين دين في رقبة الإنسانية، نظرا للظلم الكبير الذي يتعرضون له في بلادهم. وناشد قاراداغي العلماء الذين يعيشون في سوريا قائلا : لا تكونوا علماء لحكومة أو سلطة أو شرطة، لا تقتربوا من الظلم ، فباقترابكم منه، يكون اقترابكم من نار جهنم. ان اهم رسالة لهذه القافلة هي انها توحد العالم الإسلامي. لن يأتي نصر الله تعالى إلا إذا توحدنا
أما صبرا فأكد أن الثورة الحاصلة في سوريا الآن، هي ثورة للشعب السوري بأكمله، على اختلاف أطيافه وأعراقه ومذاهبه، مبينا أن الضحايا السوريين الذين سقطوا في أحداث العنف المختلفة، سيساهمون في تحرر المنطقة بأكملها، وليس سوريا وحدها. وعبر صبرا عن عميق شكره لتركيا حكومة وشعبا على ما قدمته من مساعدات للشعب السوري، لافتا إلى أن السوريين أوفياء، ولا يمكن لهم أن ينسوا تلك المساعدات على الإطلاق مضيفا : '' هذه الثورة هي للشعب السوري ولكل من يرغب بالعيش في حرية من التركمان والأرمن والشركس والمسيحيين والمسلمين فهذه الثورة من اجل سوريا. حيث يجري تنفيذ هذه الثورة من قبل ممثلي جميع الطوائف هناك.

وفي كلمة له في اللقاء، قال الفنان المصري عبد الحكيم بترا :'' لقد شهدنا ثورات كثيرة، ولكنا لم نشهد ثورة مثل ماهي في سوريا. فهي ثورة تجمع في حد ذاتها بين النضال والحب. هذا الشعب المليئ بالحب لن ينسى ابدا اليد الممدودة لإغاثتهم. آمل ان تكون هذه القافلة هي الاخيرة وتكون قافلة التخلص من الاضطهاد

واخيرا، تقدم السيد الدكتور صفوت حجازي رئيس مجلس امناء الثورة المصرية شكره الجزيل للمشاركين في المؤتمر الصحفي ولهيئة الإغاثة الإنسانية لحسن ضيافتها مضيفا : '' آمل ان تكون القافلة القادمة هي قافلة إعادة بناء سوريا من جديد

لقاء 12 دولة عربية

ويلتقي في هذه الحملة التي تبلغ ميزانيتها 5 ملايين دولار تحت إسم '' نبض الحياة '' 12 دولة إسلامية مختلفة ويشار أن أول رحلة من تلك القافلة التي تشارك فيها دول مصر والأردن والكويت ولبنان والمملكة العربية السعودية، ستنطلق غدا من مدينة كيليس جنوب تركيا، باتجاه الأراضي السورية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.