الأمطار تغمر مخيم باب السلامة للاجئين
غمرت الأمطار والمياه الجارية مخيم باب السلامة للاجئين السوريين على الحدود السورية التركية والتي على بعد بضعة كيلومترات من مدينة كلس التركية أمس بسبب الأمطار الغزيرة .
سوريا, تركيا 01.03.2014

غمرت الأمطار والمياه الجارية أمس مخيم باب السلام للاجئين السوريين مخلفة وراءها بحيرات من الماء وتحولت إلى بركة طين ، ويتألف مخيم باب السلام من حوالي 3 الآف خيمة ويقع على الحدود السورية التركية قرب بضعة كيلومترات من مدينة كلس التركية

كما يواجه ما يقرب من 30 ألف شخص في المخيم من انعدام تام في البنية التحتية اللازمة لتخلية مياه الأمطار. وعلى الرغم من المياه المتراكمة في المخيم الذي يقيم فيه اللاجئون السوريون تحت ظروف صعبة إلا أنهم لا يفقدون آمالهم عن المستقبل وأن الحرب ستنتهي في يوم من الأيام

كما لا تنقص الابتسامة من وجوههم ولا يحتجون طوال الوقت بل يكتفون بالدعاء وقضاء وقتهم بأي شيئ وخاصة الأطفال الذين يواصلون لعبهم اليومي في شوارع يصعب عليهم المشي فيها

وبالرغم من ذلك، فإن الاحتياجات الأساسية للمقيمين في المخيم تتزايد كل يوم بعد يوم وخاصة للذين إضطروا لمغادرة منازلهم التي دمرها القصف المتواصل ومعظمها خلفوا كل ما يمتلكون من أموال وأمتعة وملابس

سيارات الإغاثة تعلق في الطين

فضلا عن صعوبة المشي في شوارع المخيم، تواجه سيارات هيئة الإغاثة الإنسانية التابعة لمكتب الهيئة بمدينة كيليس صعوبات في توزيع إمدادات الإغاثة لتعلقها المستمر في طبقات سميكة من الطين

وبالرغم من الصعوبات والعقبات التي يواجهها فرق الهيئة التي تساهم في مزيد من الإغاثات للاجئين السوريين وتحسين أوضاع معيشتهم في المخيم إلا أنها تبذل قصارى جهدها في سبيل تقديم المساعدات الإنسانية القادمة من تركيا ومن مختلف أنحاء العالم للشعب السوري
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.