حملة مساعدات في دول البلقان من اجل أراكان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتنظيم حملة مساعدات مشتركة مع جمعية ليغيس من اجل مسلمين اراكان
أراكان, البلقان, مقدونيا, تركيا 30.08.2012

 

قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتنظيم حملة مساعدات مشتركة مع جمعية ليغيس ومركزها العاصمة المقدونية سكوبيه من اجل مسلمين اراكان

 

في هذا الإطار، قام الطرفين بتنظيم مؤتمر في العاصمة المقدونية سكوبيه للتعريف بالحملة واهدافها. وشارك في المؤتمر الذي حضره عدد كبير من ممثلي ورؤساء الجمعيات الإنسانية من طرف هيئة الإغاثة الإنسانية، السيد رجب غوزال منسق أعمال الإغاثة الطارئة في الهيئة والقادم من المنطقة ألقى فيه كلمة للمسلمين في مقدونيا حول ما يواجهه مسلمين اراكان هناك من طلم وإنتهاكات لحقوق الإنسان

 

وفي كلمة ألقاها في المؤتمر، أشار السيد صباح الدين محمودي عضو هيئة التدريس في كلية عيسى بيه بسكوبيه إلى أنه طالما أسعدهم وقوف المسلمين بجانبهم في أزماتهم ومآسيهم على مدار التاريخ في البوسنة والهرسك وكوسوفو موقدونيا وألبانيا وانهم جاءت الفرصة لاسعاد المسلمين في اراكان

 

وفي تصريح للصحفيين، أكدت رئيسة جمعية ليغيس ياسمين رجب ان هدفهم الاساسي من هذه الحملة هو مد يد المساعدة لإخواننا وأخواتنا المسلمين في اراكان وجذب إنتباه وإهتمام الرأي العام العالمي لما يواجهونه هناك من ظلم وطغيان

 

واضاف رجب قائلا : \'\' الفرق بين ما حدث مسبقا في البوسنة والهرسك وكوسوفو ومقدونيا وما يحدث الان في اراكان ان ما يحدث في اراكان لا يثير إهتمام الرأي العام ولا يحظى بردود فعل كافية. لذلك فإننا نرغب في المساهمة فيما تقدمه هيئة الإغاثة الإنسانية من مساعدات والقيام بحملة توعية كبيرة من اجلهم

 

يمدون يد المساعدة في الوقت الذي يحتاجون هم لها

 

وفي تصريح له لمراسل وكالة الأناضول الإخبارية، أفاد السيد رجب غوزال منسق أعمال الإغاثة الطارئة في الهيئة ان الهدف الاساسي لتنظيم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات كان في البداية لمساعدة المسلمين في البوسنة والهرسك وانهم لا يزالون يقومون بمشاريع دائمة لخدمة اهل المنطقة، وانه على الرغم انه لا يوجد للهيئة فرع في مقدونيا، إلا انهم يحرصون على القيام بمشاريع مساعدات بالتعاون مع العديد من المنظمات المدنية ومن بينها جمعية ليغيس التي ساهمت بتقديم مساعداتها الإنسانية في الصومال العام الماضي

 

وحول مشاعر التضامن المخلصة والجميلة من قبل المسلمين في بلاد البلقان تجاه المسلمين في اراكان ومختلف انحاء العالم، قال السيد غوزال : \'\' واجهت جميع دول البلقان وعلى رأسها كوسوفو والبوسنة والهرسك أيام صعبة ومآسي شتى ولكنهم يحاولون الوقوف على أقدامهم من جديد. مشاركتهم في مثل هذه الحملات للمساعدات الإنسانية يسعدنا جدا ويجعلنا فخورين بهم. فالمسلمين الذين كانوا قبل فترة قصيرة في حاجة ماسة للمساعدات; هم الآن قادرون على مد يد المساعدة للمسلمين على بعد آلاف الأميال

 

اضغط هنا للحصول على تقرير هيئة الإغاثة الإنسانية بشأن اراكان

 

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

 

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.