مساعدات غذائية من هيئة الإغاثة الإنسانية في حلب وإدلب تحت قصف مكثف
تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات تقديم مساعداتها للشعب السوري في ظل الإشتباكات التي تشهدها سوريا منذ شهور. ومن ضمن هذا المساعدات، قامت فرق الهيئة منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبار
سوريا 11.08.2012

وتقف هيئة الإغاثة الإنسانية بجانب الشعب السوري الشقيق منذ بداية ثورتهم التي انفجرت في مارس من العام الماضي في مدينة درعا وإنتشرت لتشمل جميع أنحاء البلاد. وتواصل الهيئة تقديم مساعداتها للسوريين داخل سوريا وخارجها وكثفت هذه المساعدات مع بداية شهر رمضان المبارك

ومن أهم المشاكل التي يعاني مها اهل مدينة حلب الخاضعة لحصار قوات الاسد وقصف مكثف برا وجوا لاكثر من اسبوعين هو نقص في المواد الغذائية الاساسية. وتلبية لنداء الشعب السوري بالمساعدة، قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتوزيع مساعدات ومعونات غذائية بشكل طارئ في كل من مدن حلب وإدلب

وبدعم ومساهمات من اهل الخير والإحسان من مواطنينا في تركيا، قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية بإعداد حزمات من المواد الغذائية في مخزنها بمدينة هاتاي على الحدود مع سوريا من اجل المدنيين في سوريا. وتحتوي هذه المساعدات التي بلغت 40 طنا على والتي تم إرسالها إلى سوريا على الأرز والمعكرونة والزيت والحلوى والشاي والمربى والفول المجفف

هيئة الإغاثة الإنسانية تقدم 370 طن من المساعدات الغذائية للشعب السوري منذ بداية شهر رمضان

وافاد السيد عثمان اتالاي عضو مجلس الإدارة في هيئة الإغاثة الإنسانية والمتواجد في المنطقة لتنسيق اعمال الهيئة هناك ان فرق الهيئة قامت منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك بتوزيع 370 طن من المواد الغذائية في العديد من المدن السورية وخلال آخر يومين، تم توزيع 28 طنا من المواد الغذائية في حلب و 12 ضن في إدلب لتصل كمية المساعدات التي قدمتها هيئة الإغاثة الإنسانية داخل سوريا إلى 410 طن من المواد الغذائية، 330 طن منها من البقليات و70 طن من الدقيق و10 اطنان من المعلبات. وبالإضافة إلى ذلك، اشار اتالاي إلى أنهم قد قاموا بإرسال 2000 كيس نوم و40 مولد كهربائي إلى المنطقة واضاف قائلا : \'\' قمنا في الاشهر ال15 الماضية بالمساهمة في تلبية الإحتياجات الاساسية للاجئين السوريين في مدن هاتاي وغازي عنتاب التركية على الحدود مع سوريا، وفي الآونة الاخيرة، أسرعنا أعمالنا لمد يد المساعدة لإخواننا واخواتنا السوريين داخل سوريا لان الشعب السوري بالداخل ايضا يعاني من صعوبات كبيرة لدرجة انهم لا يجدون حتى الخبز من اجل السحور والإفطار

كما واكد السيد عثمان أتالاي على النقص الشديد إلى درجة خطرة في المواد الغذائية والادوية في المدن السورية حمص وحماة وإدلب واللاذقية مضيفا : \'\' لم تقف هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات صامتة مكتوفة الايدي امام نداء الشعب السوري الشقيق لمساعدتهم ونصرتهم. لذلك نقدم شكرنا الجزيل لكل اهجل الخير والإحسان الذين ساهموا في وصول هذ المساعدات إلى أصحاب الحاجة في سوريا

الافران ستوزع الخبز بشكل مجاني

وتقوم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات من ضمن معوناتها الغذائية في حلب وإدلب بتقديم الدقيق للافران بشكل خاص، حيث تقوم الافران بإستخدام الدقيق التي قدمته الهيئة لهم في صنع الخبز وتوزيعه بشكل مجاني على أهل المنطقة الذين يصعب عليهم وسط القصف والدمار الشامل هناك العثور حتى على رغيف خبز يمنه اكله في السحور والإفطار

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.