بولنت يلدرم يزور لبنان
قام يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH والوفد المرافق له بزيارة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتفقد المشاريع المنفذة ضمن نطاق "حملة التنمية والتحسين" التي تم إطلاقها في الأشهر الماضية.
فلسطين, لبنان 22.06.2021

قام بولنت يلدرم، رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (هيئة الإغاثة الإنسانية) IHH، وكمال أوزدال رئيس جمعية صدقة طاشي Sadakataşı، بإجراء تفقدٍ ميداني للمشاريع التي تنفذها المنظمات غير الحكومية التركية ضمن نطاق "حملة التنمية والتحسين" التي تم إطلاقها العام الماضي لأجل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ic1.jpg

في المؤتمر الصحفي الذي انعقد في مخيم برج البراجنة للاجئين في العاصمة بيروت، صرح بولنت يلدرم أنهم نفذوا مشاريع مختلفة للاجئين الفلسطينيين في نطاق الحملة. وقال يلدرم إنهم باعتبارهم منظمات تركية غير حكومية قاموا بتحديد احتياجات المخيمات التي يقيم فيها حوالي 500 ألف لاجئ فلسطيني، وإنهم يبذلون جهوداً لتلبية هذه الاحتياجات. وقال إن لبنان بلد مهم جداً للبشرية جمعاء لأنه بلد يحتضن الناس من مختلف الأديان. وتابع حديثه قائلاً:

"إن ثقافة السلام المجتمعي والعيش المشترك التي هنا يمكنها أن تكون قدوة للبشرية برمتها. لهذا السبب، نريد خدمة هذا الميثاق المجتمعي. في الآونة الأخيرة، ركزنا في أعمالنا التي في لبنان على المخيمات الفلسطينية. إننا نعمل في المخيمات الفلسطينية منذ سنوات عديدة، لكننا في عام 2020 بذلنا مزيداً من الجهود وبدأنا العمل في جميع مخيمات اللاجئين. لقد قمنا بالأعمال في جميع مخيمات اللاجئين هذه، وأكثرنا من أعمالنا في مجال الصحة وتأمين الأغذية والتعليم على وجه الخصوص".

ic2.jpg

"إننا نقدم الخدمات الصحية لـ 35 ألف فلسطيني"

وقال يلدرم إنهم قاموا بتفعيل مركز صحي يقدم خدماته في 20 فرعًا مختلفًا في جميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة بيروت، حيث يقيم أكثر من 35 ألف فلسطيني، وأضاف قائلاً: "هنا، لدينا أكثر من 20 طبيباً جميعهم أطباء أخصائيون. بعض الأدوات الطبية الموجودة هنا هي أدوات طبية غير متوفرة في هذه المناطق". وصرح رئيس İHH بأنهم سيكثرون هذه الخدمات الصحية لتشمل جميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأنهم سيعملون على إيجاد حل لمشكلة شبكات المياه وآبار المياه التي تعد إحدى أكبر مشاكل البنية التحتية للمخيمات، وأنهم يواصلون العمل لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي.

"خرجنا نشق الطريق بالتعاون مع جميع المنظمات غير الحكومية"

قال يلدرم إن تركيا تعطي أهمية كبيرة للشعب اللبناني وتحبه كثيراً، وتحدث بقوله: "إنه من غير الصواب أن يتحمل الشعب اللبناني بمفرده مسؤولية المخيمات الفلسطينية. هذه مسؤولية كبيرة تقع على عاتق تركيا والبشرية. لهذا السبب، خرجنا نشق الطريق بالتعاون مع جمعية صدقات طاشي Sadakataşı ومنظمة الهلال الأحمر ووقف الديانة التركي وجمعية دنيز فنري التركية ووكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) وجميع المنظمات غير الحكومية ". قال يلدرم: "في نطاق هذه الأعمال، تم تحديد احتياجات المخيمات التي يقيم فيها حوالي 500 ألف لاجئ فلسطيني حاليًا في لبنان، وسنلبي هذه الاحتياجات في جميع المخيمات". كما شكر يلدرم المحسنين الأتراك الذين تبرعوا بأموالهم لتأمين احتياجات اللاجئين الفلسطينيين، نيابة عن سكان المخيمات، وأضاف: "إن الفلسطينيين يشكرون المحسنين الأتراك آملين أن لا يقطعوا مساعداتهم، لأن احتياجاتهم مستمرة دون انقطاع".

ic3.jpg

" سيرى الجميع أنه سيتم تلبية الاحتياجات"

أكد يلدرم على أنهم يقومون بخطوة كبيرة لتغطية الاحتياجات الأساسية للاجئين وحل مشاكلهم، وتابع كلامه قائلاً: "قريباً جداً، سيرى الجميع أنه سيتم تلبية احتياجات المخيمات الفلسطينية بالكامل. في هذه الأثناء، نكون قد خدمنا سلاماً آخر. ففي المخيمات الفلسطينية توجد طوائف كثيرة تعكس فلسطين، ونحن على اتصال معها جميعها دون أي تمييز. إن اللاجئين الفلسطينيين البالغ عددهم 500 ألفٍ سواسيةٌ لدينا، على اختلاف مسمياتهم وآرائهم وأفكارهم العالمية".

آخر التطورات في لبنان

تفيد بيانات الأمم المتحدة أن أكثر من 483 ألف لاجئ فلسطيني يعيشون في لبنان، لكن يقال إن هذا العدد يصل إلى 600 ألف، إذا ما تم الأخذ بالحسبان اللاجئين غير المسجلين. يعيش أكثر من نصف هؤلاء اللاجئين (62 بالمائة) الذين يشكلون حوالي 10 بالمائة من سكان لبنان في 12 مخيماً للاجئين حيث البنية التحتية والفرص الاجتماعية محدودة للغاية، بينما يقيم الباقون في المناطق المجاورة للمخيمات وفي أجزاء مختلفة من البلاد. تشهد لبنان التي تتمتع ببنية هشة للغاية من حيث الانقسامات السياسية على أساس الديني والمذهبي، واحدة من أكبر الأزمات الاقتصادية في تاريخها.

كانت قد أطلقت 22 منظمة تركية غير حكومية، بما في ذلك منظمة الإغاثة الإنسانية IHH "حملة التنمية والتحسين" من أجل اللاجئين الفلسطينيين الذين يكافحون من أجل الحياة في المخيمات في لبنان.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
بلاغ عام
بلاغ عام
يجري من وقت لآخر، إطلاق تصريحات في وسائل الإعلام المرئي والمكتوب ووسائل التواصل الاجتماعي، تتضمن مزاعم وافتراءات لا أساس لها ضد هيئتنا. ونحن بدورنا هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH نبين للرأي العام في هذا السياق ما يلي:
بولنت يلدرم يزور لبنان
بولنت يلدرم يزور لبنان
قام يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH والوفد المرافق له بزيارة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتفقد المشاريع المنفذة ضمن نطاق "حملة التنمية والتحسين" التي تم إطلاقها في الأشهر الماضية.
وفد ليبي يزور تركيا
وفد ليبي يزور تركيا
لبت شخصيات فاعلة من سياسيين واجتماعيين بارزين في ليبيا من بينها رؤساء قبائل التبو والتوارق والأمازيغ دعوة هيئة الإغاثة الإنسانية IHH وقامت بزيارة رسمية إلى تركيا