رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية بولنت يلدرم في سوريا
بدأ بولنت يلدريم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية IHH بزيارة تفقدية للأنشطة والمشاريع المستديمة التي تنفذها الهيئة في إدلب، سوريا.
سوريا 14.11.2020

بدأ رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية IHH بولنت يلدريم بزيارة ميدانية لمدينة إدلب شمال سوريا اطلع خلالها على سير المشاريع والأنشطة المستديمة التي تنفذها IHH في المنطقة.

وذكر يلدريم في بيانه أن هيئة IHH بدأت تنفيذ مشروع بناء منازل الطوب (البلوك) للمدنيين ضحايا الحرب السورية وقال مضيفاً: "أنا في سوريا منذ 10 أيام، تفقدت المنطقة وأطلعت على مشاريعنا هنا. طلبنا إلى شعبنا التركي دعم مشروعنا لمنازل الطوب، وأردت أن أرى إلى أين وصلنا في نطاق تنفيذ هذا المشروع. أعلنا سابقاً أننا سنبني ما مجموعه 20 ألف منزل من الطوب، ولقد قمنا حتى الآن ببناء أكثر من 10 آلاف منزل منها. وأعمال البناء والتنفيذ لازالت مستمرة".

ba2a7477.jpg

وأضاف يلدريم أن أكثر من 1.5 مليون مدني يقيمون في مخيمات لللاجئين في منطقة إدلب قرب الحدود مع تركيا وأشار إلى أن "مخيمات هذه المناطق تتألف بالكامل من الخيم، ولأجل تحويل هذه الخيام إلى بيئة أكثر رفاهية، قمنا بتنفيذ مشروع منازل الطوب وقدمناه كنموذج مهم بين المدنيين. وبالإضافة إلى المنازل التي بنيناها بفضل التبرعات وسلمناها للعائلات بشكل مجاني، شاهدنا أن السكان المحليين هنا قاموا أيضاً ببناء منازل من الطوب بوسائلهم وإمكانياتهم الخاصة واستقروا فيها، ولقد جعلنا هذا الوضع سعداء للغاية من حيث أن نكون قدوة لهم". كما أوضح رئيس الهيئة يلدريم أن مشروع بناء منازل الطوب خلق أيضا فرص عمل لأهالي المنطقة، وقال متابعاً:

ba2a7724.jpg

"ظهرت فرص ومجالات عمل كثيرة في المنطقة، الناس يعملون والعمال يعملون، وكنا سعداء جداً بهذا لأن المساعدات المقدمة لهذه المناطق ساعدت هؤلاء الناس على الصمود وعلى مواصلة الحياة. ولهذا أود أن أشكر جميع أهل الإحسان والخير الذين يقومون بدعم ومساعدة المظلومين".

ba2a8065.jpg

تنفذ هيئة الإغاثة الإنسانية IHH في سوريا منذ عام 2011 أنشطة إغاثية في مجالات الغذاء، والتعليم، والإيواء، والصحة.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
سلة غذائية وسلة نظافة لإسبانيا
سلة غذائية وسلة نظافة لإسبانيا
وصلت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات إلى 240 أسرة يتيم وأسر عاطلة عن العمل وأسر بلا مأوى تعيش في مدن فالنسيا ومدريد وبرشلونة الإسبانية وسلمتهم سلات غذائية وسلات نظافة
رمضان يحمل الأمل
رمضان يحمل الأمل
بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH نشاطها في رمضان 2021 تحت شعار "رمضان يحمل الأمل"، تهدف الهيئة فيها إلى إيصال مساعدات المحسنين إلى ما يقرب من مليوني شخص.
المساعدات في طريقها إلى أصحابها على أبواب موسم الخير رمضان
المساعدات في طريقها إلى أصحابها على أبواب موسم الخير رمضان
- بركة رمضان على الأبواب، وحركة البر والخير مستمرة منذ 29 عاماً بمزيد من الثقة والخبرة والإيمان. - ليكن لك في حركة البر والخير نصيب! - المساعدات الإنسانية استقلت طريقها للمحتاجين والمظلومين.