بولنت يلدرم: لن نترك وراء هذا الحدث
عقد رئيس وقف الحقوق و الحريات بولنت يلدرم إجتماعا صحفيا في دار الضيافة حضره المتطوعين الذين كانوا على سفينة المساعدات الإنسانية التي كانت متوجهه الى غزة
فلسطين, الشرق الأوسط, تركيا 09.06.2010

حضر الإجتماع صحفيون و كاتبون متعددون.

أفاد يلدرم تعقيبا على المشاهد التي صورت الجنود الإسرائيلييين وهم يستولون على السفينة: لقد اطلقوا النار علينا فجأة بدون انذار و قتلوا اصدقائنا. ان هذا الرصاص الذي شاهدتموه يخرج من مسدسات الجنود جرح زملائنا. وعلى الرغم من ذلك فإننا حمينا جنودهم. 

ستلجأ إسرائيل لعرض تلك المشاهد المصورة لغرض الدعاية اثناء التحقيق وقال ضاحكا ان مقولة ان جيش إسرايئل لا يهزم ستمرغ بالتراب، يقولون ماذا يحدث لجيش إسرائيل؟ بالطبع سيخاف لإنه اطلق علينا النار و يعلم انه قتل اصدقائنا خاف لإنه ظن اننا مثله. ان حق الدفاع عن النفس مشروع بكل القوانين الدولية لكننا لم نفعل ذلك، كل ذلك ترونه بالصور كيف تم انزال الجنود الخائفون وبنفس الوقت كيف يتم معالجة جرحان ثم عند قيامنا بتسليم جنودهم الجرحى قتلوا بعض اصدقائنا و انقذنا الأخرين بصعوبة. 

كيس اسود يغطي رؤوس الجثث 

تابع بولنت يلدرم حديثه رشوا المياه الباردة على جرحانا ونزعوا عنهم ملابسهم في هذه الأثناء انزلوا ثلاث جثث غطيت رؤوسهم باكياس سوداء، لماذا غطيت وجوههم باكياس سوداء؟ انهم قتلوا غرقا او رميا بالرصاص على رؤوسهم المجروحة و قد كانت ايديهم موثوقة. 

شكر يلدرم المؤسسات الصحفية على دورها النزيه في هذا الحدث و قال: لايوجد احد يهتم بنا في هذه الدينا غير هذه الأقلام التي ربيناها، اننا نعيش كتابة التاريخ في تركيا كل شخص سيكتب اسمه و من كان ظالما ايضا، اننا لا نخشى احدا لإننا بقينا داخل الحقوق، قدمنا ٩ شهداء ان صمتنا ليس عن خوفنا بل لكي يفكر مجتمعنا بشكل سليم.

شكر يلدرم الحكومة وقال كنت اريد ان ابقى في اسرائيل و ان اتابع سير التحقيق والمجادلة من هناك لكن الحكومة طلبت مني ان اعود الى الوطن واستمر من هنا. 

الكفاح القانوني 

لا تظن إسرائيل انها ستنجو بفعلتها هذه اننا مستمرون مع المجتمع الدولي في الكفاح القانوني معها.

يقولون لاصدقائنا لقد قتلنا اشخاص كثيرين في تركيا و سنقتلكم ايضا، لقد اجروا لي فحص (دي ان ايه) لماذا؟ هل لكي يعرفوا اي ذرة من جسدي ستثور! مارسوا علينا كل اشكال التهديد لكننا لا نخاف، نحن صامتون لإننا نعلم ان كل شعوب العالم معنا، بعض المناطق في امريكا تقول اننا ارهابيون هل ترون بلاهة ذلك! اعطوا اسم احد الركاب على السفينة فتسائلوا هل ذهب للتدريب العسكري! اننا حمينا الجنود الإسرائيليين فكتفناهم لإنهم كانوا يقتلوننا. 

سنرفع دعاوي ايضا في المحاكم الإسرائيلية لا يظنوا اننا خائفون من الذهاب الى اسرائيل وسنذهب ايضا الى اوروبا و امريكا وسنرفع دعوى على كل من قال اننا ارهابيون باسم وقف الحريات و الحقوق الإنسانية رأسنا مرفوع ننطلق من اجل الإنسانية و سيرى كل شخص ذلك.

قال يلدرم ان غدا سيحضر الإجتماع محامي يهودي ومحامي مسيحي و الآخر مسلم ليتابعوا الأعمال في اوروبا. 

الناشطة لم تستطع ان تكتم دموعها 

كان على سفينة مرمرة الزرقاء الناشطة غاية صومنجو قالت: خرجنا لخدمة الإنسانية ذهبت معهم لاساعد في الترجمة و مساعدة الصحفيين، لم يتعامل الجنود الإسرائيليون مع الأسرى معاملة انسانية فلم يسمحوا لهم بشرب الماء او الذهاب الى دورة المياه، انا ماعشناه في يومان يعيشه سكان غزة كل يوم. 

افاد الناشط اليوناني ديمترس بليونيس اعتقد الجنود الإسرائيليين انهم سيوقفون السفينة فقط ولم يتصوروا ان تتحول السفينة الى بركة من الدماء، على طول الرحلة كان هناك ناسا من جنسيات وبلدان مختلفة تصادقوا فيما بينهم و الشهداء التسعة هم اختاروا الشهادة لانفسهم. اتى الجنود الإسرائيليون للقتل وعمل مجزرة وهذا عالميا غير مقبول باي شكل من الاشكال.

قال الناشط السويسري درور فيلر الذي كان يحمل الجنسية الإسرائيلية: ان اسرائيل صورت الحدث للإعلام الدولي بشكل مختلف نحن من ضربنا واعتدي علينا و نهبنا و نحن ايضا من جرمنا، ان عدو الشعب الإسرائيلي الأول هو قادته، و بتصرفات اسرئيل هذه فانها تعرض اليهود في العالم للخطر

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.
مساعدات تركية للروهينغا
مساعدات تركية للروهينغا
سلمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH طرود غذائية ومساعدات شتوية لحوالي 45 ألف لاجئ من أراكان في إقليم كوكس بازار في بنغلاديش.