تشاد… IHH في مخيمات اللاجئين
وصلت فرق IHH إلى مخيمات اللاجئين في تشاد، وهي من أوائل محطاتها ضمن حملتها الرمضانية، حيث قامت الفرق بتقديم السلال الغذائية لنحو 4020 عائلة، تقيم في مخيمات لاجئي أفريقيا الوسطى قرب العاصمة التشادية انجمينا وفي منطقة غوره.
أفريقيا, تشاد, جمهورية أفريقيا الوسطى 21.05.2018

من ناحية أخرى، أقامت الهيئة على مدى 4 أيام موائد إفطار للأيتام في العاصمة انجمينا، كما قدمت لهم معونات نقدية.

وأعرب نائب والي منطقة غوره علي مبودو عن شكره وامتنانه لأهل الخير والمحسنين على ما قدموه في سبيل رفع الضر عن المعسرين في المخيمات، وأضاف مبودو "كما هو الحال في كل عام، أول المساعدات التي تصلنا هي من تركيا. الوضع هنا سيئ حقاً، وهذا المساعدات تبعث بعض الأمل في السكان هنا. المنطقة بحاجة ماسة للغذاء والماء والدواء"

 detay.jpg

يذكر أن مخيمات اللاجئين أنشئت في المنطقة عام 2014 عقب اندلاع أعمال العنف ضد المسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى، الأمر الذي دفعهم للفرار بأنفسهم إلى تشاد والسودان.

ومنذ ذلك الحين، تدأب الهيئة على إمداد المخيمات بالمساعدات والمعونات اللازمة للتخفيف من المعاناة التي يشهدها اللاجئون المسلمون هناك.

son-detay.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
525 ألف شخص يحصلون على مياه نظيفة بدعم تركيا
حفرت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH ألفاً و311 بئراً في 22 دولة حول العالم خلال العام 2020. ساهمت هذه الآباء في إيصال المياه النظيفة لأكثر من 525 ألف شخص.
14 ألف بيت من الطوب في سنة واحدة
أتمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH العام الماضي إنشاء 14 ألف منزل من أجل السوريين الذين تركتهم الحرب يصارعون مصيرهم من أجل البقاء. بينما يستمر بناء 6 آلاف منزل آخر من الطوب (البلوك) والإسمنت.
جراحة الساد لـ 14 ألف مريض
أجرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) العام الماضي عملية الساد الجراحية (المياه البيضاء في العين) لـ 14 ألف و55 شخصاً في عدة دول مختلفة حول العالم. وذلك كجزء من "مشروع جراحة الساد" والذي تم تنفيذه تحت شعار "عين واحدة ترى العالم".