الرجاء الانتظار
< كل الأخبار

يجب التحقيق بقضية القتلى الشيشان من جديد

قال السيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات : '' يجب البحث من جديد في قضايا مقتل الشيشانيين بإسطنبول. فقاتل المرحوم مدد اونلو تم رؤيته بشكل واضح وتم تحديده ولكنه لا يزال طليق ويقيم في منطقة قريبة من كاغيتهاني بإسطنبول

شارك السيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات كضيف لإحدى إجتماعات الاتصال التي ينظمها منتدى الاتصال

بدأ البرنامج الذي عقد في المرافق الإجتماعية في منطقة طوبكابي بإسطنبول بكلمة إفتتاحية القاها السيد يوسف ضياء جاتاكلي رئيس منتدى الاتصال. وذكر السيد جاتاكلي بان هيئة الإغاثة الإنسانية قد نشأت في ابان الإبادة الجماعية ضد مسلمي البوسنة في تسعينيات القرن العشرين لتواصل في السنوات اللاحقة انشطتها الإنسانية في مناطق مختلفة من العالم وتشكل عمود اساسي في المؤسسات الخيرية في العالم باسره مقدما الشكر الجزيل للهيئة ورئيسها السيد بولنت يلدرم

هيئة الإغاثة الإنسانية والدبلوماسية الإنسانية

وقدم بعد ذلك السيد بولنت يلدرم ندوة خاصة تحت عنوان '' هيئة الإغاثة الإنسانية والدبلوماسية الإنسانية '' قدم فيها معلومات هامة حول نشأة الهيئة وانشطتها في كافة المجالات

افاد السيد يلدرم ان الهيئة تم تأسيسها ومقرها المانيا وذلك خلال الحرب في البوسنة و الهرسك لمساعدة مسلمي البوسنة مشيرا إلى عدم معرفة اغلبية الشعب التركي انذاك اي وجود للمسلمين في البوسنة والهرسك. لان منطق الدولة اللاإرادي في تركيا كان ينكر وجود اي مسلمين او اقوام من اصل تركي خارج حدود الميثاق الوطني الذي كان يمثل '' ستار حديدي '' بكافة اشكاله

واشار السيد يلدرم إلى انه كان من الممنوع إرسال اي مساعدات إنسانية إلىالخارج في ذلك الوقت الذي تم فيه تاسيس الهيئة مضيفا: '' قلنا انه لدينا قيم شتى تتجاوز الحد المسموح به في الميثاق الوطني لذلك يجب علينا ان نخرج وننفتح دوليا من اجلهم. كنا في الثالثة والعشرين من العمر، جلسنا وقمنا بالتخطيط لذلك. في البداية كان ينبغي علينا ان نحصل على معلومات مفصلة. الانجليز والمخابرات البريطانية لديهم معلومات مفصلة حول القبائل المسلمة في أقاصي أفريقيا من لغات وشخصيات وقوى وقضايا الصراع والنزاع فيما بينها ويوقعون الفتنة فيما بينهم إذا لزم الامر وهي عادة للحصول على الموارد والكنوز الجوفية في افريقيا. وسنرى للاسف في السنين العشرة القادمة نزاعات دموية بين المسلمين والمسيحيين وبشكل مكثف في افريقيا

هيئة الإغاثة الإنسانية ومنظمة الصليب الاحمر فقط من يقوم بجهود الدبلوماسية الإنسانية في العالم

وافاد السيد بولنت يلدرم ان منظمات قليلة تقوم ببذل جهود في مجال الدبلوماسية الإنسانية وعلى رأسها هيئة الإغاثة الإنسانية والصليب الاحمر الدولي مضيفا: '' نحن من ادخل مفهوم الدبلوماسية الإنسانية لهذا القاموس

واكد السيد يلدرم على المفهوم الخاطئ الذي ينص على ان '' العدالة ليست إلا بيد القوى والسلطات المهيمنة على العالم '' موصيا الراغبين بفهم ما يحدث في الزنازين السورية ان يقرأ الكتاب الذي يحكي قصة شاب مسيحي الذي حققوا معه بصفته عضوا في جماعة الإخوان المسلمين

يكون إعادة المحاكمة من جديد

واشار السيد بولنت يلدرم إلى مهمة الهيئة بمتابعة إتفاقية السلام التي تم التوقيع عليها بين الحكومة الفلبينية ومنظمة تحرير مورو الإسلامية مضيفا: '' نحن أيضا نشارك في المحادثات بين باكستان وطالبان في الوقت الذي ضربت فيه الطائرات الامريكية بدون طيار الرجل الذي يريد السلام هو وفريقه

وفي سؤال لاحد المشاركين في الندوة فيما يتعلق بحملة تشويه السمعة التي تتم حاليا تحت إطار '' الفساد '' وهل يسامح السيد يلدرم فتح الله غولن رئيس الجماعة المسؤولة عن هذه الحملة؟ وكيف علاقة السيد يلدرم برئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، اجاب السيد يلدرم مؤكدا على انه لم يعملوا بتاتا تحت امر او سلطة من جهة سياسية او اخرى وان صداقته مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان هي صداقة قديمة جدا مضيفا: '' كنت دوما في مواجهة كل الهجمات التي تعرض إليها رئس الوزراء اردوغان لان الصداقة شئ اخر تماما. لقد كان رجب طيب اردوغان هو السياسي الوحيد الذي حضر جنازة والدي رحمه الله تعالى
.
وافاد السيد يلدرم إلى وجود مجموعة داخل مديرية الامن تلفق التهم من فترة لاخرى حسب منافعهم الشخصية دون التحقق مضيفا: '' يلفقون التهم وينصبون افخاخ باسلحة غير قانونية او باشكال اخرى ويخدعون القانون ليحاكم إناس شرفاء بالسجن لعشرين سنة. لذلك يجب إعادة هؤلاء الصدقاء محاكمة واخراجهم من السجن

مافي مرمرة هي رمز الحرية

اما بالنسبة للمسامحة فهي مسألة غير مهمة في هذه القضية فهي تخصني بشكل شخصي. انا لا اضيع وقتي بما حدث ولكني اقضي وقتي في الرد على النوايا الخبيثة. لو صفعني احدهم على خدي فلن ادير له الخد الاخر ليصفعني من جديد. ما نفهمه من هذه الهجمات انا الهدف الوحيد ليست هيئة الإغاثة الإنسانية او رجب طيب اردوغان او الدولة التركية بل هي الحرب العالمية الرابعة ضد الامة الإسلامية بمشاركة عملائهم والمتعاونين معهم في الداخل

يقولون هيا نحرق ونهدم ونتلاعب كما نريد بهذه الامة. لذلك فليفعلوا ما يريدون.فمافي مرمرة تسير على الارض لتكشف لنا نوايا الجميع ومن هم خلفها او في مواجهتها. مافي مرمرة هي رمز الحرية ناضلت وكافحت في عرض البحر ليهب العالم من جديد. لقد تغير شكل العالم بعد مافي مرمرة ودخل طريق بلا عودة . يقال ان الفريق الذي تم إرساله لإستهدافنا الى تركيا في الوقت الراهن هو فريق قادروف وخلفه يهودي فهو مشروع إسرائيلي

يجب التحقيق بقضية القتلى الشيشان من جديد

واكد السيد يلدرم انه تم إغلاق ملفات التحقيق في قضية مقتل الشيشان في تركيا بشكل غير قانوني واضاف قائلا: '' ينبغي على السيد رئيس الوزراء تشكيل فريق للتحقيق من جديد في قضايا الشيشان الذين قتلوا في تركيا. لم تبقى اي جريمة في تركيا دون حل إلا هذه القضية على الرغم من معرفة الجميع من قام بإرتكابها. في هذه القضية هناك اشياء اخرى سرية وقذره ولكنها ستظهر بإذن الله عند حلول الوقت المناسب. يجب البحث من جديد في قضايا مقتل الشيشانيين بإسطنبول. فقاتل المرحوم مدد اونلو تم رؤيته بشكل واضح وتم تحديده ولكنه لا يزال طليق ويقيم في منطقة قريبة من كاغيتهاني بإسطنبول. ماذا يعني ذلك؟ من يقوم بحمايته؟ وبموجب اي إتفاقية يقومون بحمايته. هناك يد قذرة تتحكم في هذه القضية. لقد جاء نفس الفريق الان من اجلي. إذا لم يتم الكشف عن هذه اليد القذرة في اسرع وقت ممكن، سياتون من جديد لعدد كبير من المواطنين

واعرب السيد بولنت يلدرم عن إعتقاده بانه لا يجب ان تكون لاي منظمة مدنية او جماعة او اي هيكل قوة داخل الدولة بما في ذلك هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات فنمو مثل هذه الجماعات يتيح الفرصة لنصب افخاخ للجماعات الاخرى

من الذي احضر الهاتف لجوهر دوداييف؟

وادلى السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية بمعلومات حول الإدعاءات التي وردت بان السيد يلدرم هو من كان قد سلم الهاتف الذي ارسله نجم الدين اربكان للزعيم الشيشاني جوهر دوداييف والذي قتل اثناء الحديث به، حيث افاد السيد يلدرم بانه ليس من سلم الهاتف للمرحوم دوداييف. مضيفا: '' لقد كان هذا إفتراء علينا انا والمرحوم نجم الدين اربكان رحمه الله في تلك الفترة. وثانيا إنها ليست بالجريمة ان يقدم هاتفا له. لو كنت انت قدمت لي هاتفك ونجحوا في تحديد مكاني بواسطته ثم ضربوني هل انت هو المسؤول عن ذلك؟ لقد قامت جمعية لا تعمل حاليا بإرسال هاتفين إليه ولا يزال وصلي الشراء لديهم وكان الهاتف الذي ضرب اثناء الحديث فيه هو احد هاذين الهاتفين. طلبت انذاك من ممثلي هذه الجمعية ذكر ذلك فقالوا لي انهم سيوضحون ذلك وها انا انتظر هذه التصريحات منذ اعوام لذلك ارجو من الصحفي صاحب السؤال الذهاب إلى ممثل الجمعية وإجراء مقابلة معه. ليس للمرحوم اربكان رحمه الله تعالى اي صلة بهذه المسألة وكان كل ما قيل مجرد إفتراء كاذب عليه. لقد قامت الهيئة بتقديم هاتف واحد فقط للمرحوم ماشادوف وليس لذلك اي علاقة بالحادث

لقد قمنا بدس عصا في خلية نحل

وفي تقييم له لقضية مافي مرمرة، قال السيد بولنت يلدرم: '' لقد فعلنا كل شئ. لقد قمنا بدس عصا في خلية نحل وقدمنا لائحة باليهود الاتراك الذين قاموا بخدمتهم العسكرية في إسرائيل. لقد كان في السفينة ركاب من 36 دولة لذلك جاء إلى السفينة جنود إسرائيليين يجيدون لغات الدول ال36 هذه ومن الطبيعي ان يكون من بينهم اتراك ايضا

ونحن نقول من هنا، لو قام احد يهود بقتلنا هنا هل كنا لا نقدمه للمحاكمة؟ لقد قتلونا في السفينة، الم تكن هذه السفينة سفينتنا؟ نريد تحديد اسماء هؤلاء الاشخاص وتقديمهم للمحاكمة. بعد طلبنا هذا إهتزت الارض بما عليها فبعضهم من ابناء الاسر الغنية في تركيا لذلك قاموا بإرسال رسالة إلى رئيس الجمهورية التركي عبد الله غول. لماذا أنت ذاهب هناك للخدمة العسكرية؟ عند ذهابك إلى هناك ربما لا تهاجم سفينة مافي مرمرة لكنك تقتل الاطفال الفلسطينيين. هل يجوز قتل الأطفال الفلسطينيين؟

في نهاية اللقاء، قام السيد يوسف ضياء جاتاكلي بتقديم لوحة شكر وتقدير للسيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات

أخر الأخبار المتعلقة بـالدبلوماسية الإنسانية

لجنة مراقبة السلام في مورو تنشر تقريرها السنوي
نشرت اللجنة الدولية لمراقبة اتفاقية السلام، الموقعة عليها من لدن الحكومة الفليبينية والجبهة الإسلامية لتحرير مورو عام 2013، تقريرها السنوي الرابع.
31.07.2017
IHH تلقي محاضرة حول سوريا في اليابان
ألقى طلحة كسكين عضو وحدة الدبلوماسية في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH كلمة بعنوان "السنة السادسة للحرب السورية وإخلاء مدينة حلب" في جامعة (دوشيشا) في مدينة كيوتو اليابانية.
21.02.2017
وساطة IHH تفضي إلى الإفراج عن الأسرى الأوكرانيين
نجحت جهود الدبلوماسية الإنسانية لهيئة الإغاثة الإنسانية IHH في الإفراج عن المواطنين الأوكرانيين الأسيرين لدى المعارضة السورية.
25.01.2017

أحدث الأخبار

  • هل أنت مستعد لإبهاج الأيتام؟
    14.02.2018
    تستعد هيئة الإغاثة الإنسانية IHH لتنظيم فعاليات "أيام التضامن مع الأيتام" في دورتها السنوية الثامنة، والتي تنطلق في بداية شهر آذار المقبل. وتتضمن الفعاليات تنفيذ 537 مشروعاً في 37 دولة، كي يستفيد منها نحو 150 ألف يتيم حول العالم.
  • افتتاح جامعين جديدين في قيرغيزستان
    20.02.2018
    افتتحت IHH جامعين جديدين للعبادة في قيرغيزستان، وذلك في إطار ما تنفّذه من مشاريع تنمويّة لتلبية احتياجات المسلمين في مختلف مناطق العالم.
  • المساعدات إلى أراكان متواصلة
    09.02.2018
    مئات الآلاف من الأراكانيين الناجيين من المجازر الجماعية التي تركبها العصابات البوذية بمساندة الجيش الميانماري بحقهم، يحاولون مواصلة حياتهم في مخيمات اللجوء في بنغلاديش. وتواصل IHH في تبرعات أهل الخير والإحسان إلى أولئك المضطرين دون توقف.
  • بهجة استلام الجلاءات في مخيمات اللاجئين
    20.01.2018
    عمت البهجة بين الطلاب في حفل توزيع الشهادات الدراسية الذي قامت الهيئة بتنظيمه في المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية خلال عملية درع الفرات في شمال سوريا.
  • طلاب المدارس في تركيا يكفلون 20 ألف يتيم
    19.01.2018
    في نهاية الفصل الدراسي الأول لهذا العام بلغ عدد الأيتام الذين يكفلهم طلاب المدارس في تركيا 20182 يتيم يتوزعون في تركيا وكافة أنحاء العالم، وذلك في إطار حملة << صفوف تتنافس على الخيرات >>.