اطفال زنزيبار يتمتعون في رحلة إلى المحيط
تعد مدرسة الشهيد فاروق اكتاش في تنزانيا واحدة من اهم المشاريع التي قامت هيئة الاغاثة الانسانية و حقوق الانسان و الحريات بتنفيذها في مجالات التعليم و الثقافة و التي تحرص فيها على تقديم تعليم متنوع و بج
أفريقيا, تنزانيا 19.12.2011

من المعروف ما يعانيه مسلمون تنزانيا من نقص للاماكن التي يمكنهم فيها تأدية عباداتهم الجماعية كالجوامع و المساجد , بالإضافة إلى قلة عدد المدارس التي يمكن لاطفالهم تلقي تعليمهم الكافي و المناسب لهم كمسلمين. و لهذا تواصل هيئة الاغاثة الانسانية و حقوق الانسان و الحريات اعمالها في سبيل سد هذه الفجوة في المنطقة و يعد مجمع الشهيد فاروق اكتاش ( الذي استشهد نتيجة سقوط طائرته اثناء ذهابه إلى أفغانستان من اجل بدئ الاعمال لإنشاء دار جديدة للايتام هناك ) في تنزانيا و الذي يتألف من مدرسة و مسجد واحد من اهم المشاريع التي قامت هيئة الاغاثة الانسانية بتنفيذها لخدمة اهل المنطقة . و قد تم العام الماضي الانتهاء من بناء هذا المجمع الذي يتسع ل150 طالب و يقدم الان خدماته التعليمية و التدريبية ل96 طالب و طالبة .

و يمثل الايتام ما يقرب من ثلث الطلاب ال96 الذين يتلقون تعليمهم في مدرسة الشهيد فاروق اكتاش للمسلمين . كما افاد السيد فاروق حمد احد مسؤولين جمعية المزدلفة , التي تشارك هيئة الاغاثة الانسانية انشطتها في المنطقة ان هذا العدد سيزداد في السنوات القادمة و سيكون بإمكانهم الوصول إلى عدد اكبر من الايتام و الاطفال المحتاجين من اهل المنطقة .

و اضاف السيد فاروق حمد ان المدرسة التي تقع غرب زنزيبار تتضمن برنامجا خاصا للأطفال الايتام تحت إشراف مدرسين متخصصين يبدون اهتمامهم المطلق بالايتام و يعملون على تلبية جميع احتياجاتهم في كل المجالات .

كما اشار السيد حمد إلى سبل دعهم للبرنامج التعليمي بالعديد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية مضيفا : \'\' نعمل على تنظيم رحلات ترفيهية الى المناطق التاريخية والسياحية في المنطقة لتوفير الفرصة للاطفال لقضاء اوقاتهم و إقامة علاقات ودية مع بعضهم البعض و مع مدرسيهم و التقاط صور تذكارية هناك . و اخيرا , قمنا بإصطحابهم إلى شاطئ قزم قازي احد الوجهات السياحية في زنزبار من ضمن برنامج سياحي طوال اليوم تحت إشراف مدرسيهم و مشرفيهم , حيث اتيحت لهم الفرصة في هذه الرحلة لرؤية اسماك الدلفين و التعرف عليها لاول مرة في حياتهم \'\'..ا

و يعتبر شاطئ قزم قازي من اهم الاماكن التي يتدفق إليها السياح من كل انحاء العالم لمشاهدة اسماك الدلفين هناك . كما تحمل المنطقة اهمية تاريخية كبيرة كاول منطقة انشئ فيها مسجد في شرق افريقيا . و افاد السيد فاروق حمد ان هدفهم الاساسي من هذه الانشطة هو إسعاد الاطفال بقدر الامكان , و للقيام بافضل من ذلك و للوصول إلى عدد اكبر من الاطفال و بخاصة الايتام منهم و المحتاجين , يجب تطوير المجمع و الزيادة من سعته و قدرته و تعزيزه من حيث المعدات والعاملين هناك .

إضغط هنا للتبرع عبر الانترنت

إضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.