إرتفاع متوقع في حالات الوفاة جوعا في سوريا
تقدم ممثلو المنظمات المدنية السورية في منطقة الغوطة الشرقية التابعة لدمشق بتقرير لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التي تمارس انشطة الإغاثة الإنسانية في سوريا منذ ثلاثة سنوات يحتوي على معلومات مذهلة حول الوضع الحالي في المنطقة
سوريا 19.11.2013

مئات من الأطفال سيموتون جوعا

وقد افاد السيد ابو يحيى احد ممثلي المنظمات المدنية السورية بالغوطة الشرقية في زيارة له لمركز تنسيق انشطة المساعدات في سوريا التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية انه في حالة إستمرار الحصار لبضعة أشهر اخرى، فانه سيتسبب في وفاة مئات الاطفال جوعا كل يوم

كما واشار السيد ابو يحيى إلى إغلاق نظام الاسد لمصادر المياه مضيفا: '' لا يمكن لاهلنا هنا الوصول إلى المياه النظيفة. نضطر إلى شرب مياه البحيرات المتواجدة في بعض المناطق حتى لا نموت عطشا

كما واكد السيد ابو يحيى على ان نظام الاسد الحاكم في سوريا ينتهج سياسة تجويع شاملة للشعب السوري باكمله قائلا: '' تقوم عصابات الشبيحة بحرق المزارع ومحاصيلها. يحاولون تدميرنا تماما وذلك بمنعهم دخول اي من المواد الأساسية حتى ولو لاغراض تجارية

المناطق المدنية هي المستهدفة

وفقا للتقارير التي تقدمها المنظمات المدنية السورية منذ بداية الاحداث لهيئة الإغاثة الإنسانية، تستهدف هجمات قوات النظام وبشكل متعمد دون تمييز ولا سيما في مجالات الحياة المدنية والعامة متسببة خسائر كبيرة في الارواح والممتلكات المدنية

وتفيد التقارير معلومات مفصلة حول إستهداف وتدمير كامل لاهداف مدنية في المنطقة من بينها 88 مسجد و84 مدرسة و6 مستشفيات و20 روضة اطفال و21 فرن للخبز

معظم الموتى من المدنيين و 12 الف يتيم

كما ويذكر في التقرير مقتل 11.192 شخص في منطقة الغوطة الشرقية 80 في المئة منهم من المدنيين. يوجد في المنطقة حوالي 12 الف يتيم. كما ويبلغ عدد المعتقلين 4.823 سجين والاف المفقودين

كما ويحتوي التقرير على تحليل للوفيات في المنطقة والذي تجاوز عددهم 8 الاف مدني سوري من بينهم 1.906 طفل و979 إمرأة

قائمة الإحتياجات

كما وسرد التقرير قائمة بالإحتياجات الاساسية اللازمة للمدنيين المحاصرين في المنطقة

ويفيد هذا التقرير ان هناك ما يقرب من مليون شخص يعيشون في المنطقة المذكورة حوالي 42 بالمائة منهم من الاطفال 70.560 منهم من الرضع وان الإحتياج الشهري لهؤلاء الرضع من الحليب يبلغ حوالي 180 الف علبة حليب. وحذر التقرير انه إذا إستمر الوضع على ما هو عليه فإن المئات من الاطفال سيموتون جوع يوميا

ويفيد التقرير عن وجود حوالي 195 الف اسرة في الغوطة الشرقية تحتاج شهريا لحوالي 100 الف حزمة من المواد الغذائية و3 الاف طن من الدقيق والعديد من الأدوية والمستلزمات الطبية

هناك عدد كبير من المواطنين السوريين محاصرون نتيجة للهجمات المتواصلة ضدهم منذ ما يقرب من 3 اعوام. وتزداد هذه الهجمات يوما بيوم إلى حد يمنع وصول المستلزمات المعيشية الاساسية لهم وخاصة في المناطق الداخلية ومن بينها العاصمة دمشق وضواحيها

يتم الدخول للمناطق المحاصرة والخروج منها بشكل خطير وغير امن لان قوات النظام تحاصرها من جميع الانحاء الذين يستولون على كافة المساعدات المرسلة إلى اهل المنطقة المحاصرين

وفقا للتعداد السكاني لعام 2010، يبلغ عدد سكان الغوطة الشرقية 2.169.000 نسمة إنخفض عددهم في اعقاب الهجوم الكيمياوي ليصل إلى 1.195.000 نسمة حيث فر نحو مليون شخص إلى البلدان المجاورة أو إلى أماكن أخرى في سوريا

اضغط هنا لتقديم المساعدات الطارئة لسوريا
https://secure.ihh.org.tr/?quick=125&language=ar
 

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.