مهرجان للأطفال الأيتام في إيلازيغ
قامت جمعية الإغاثة الإنسانية بمدينة إيلازيغ بتنظيم برنامج ترفيهي للأيتام الأطفال في المدينة
تركيا 09.06.2014


شارك في البرنامج الذي تم تنظيمه في فندق إلباي في إيلازيغ عدد كبير من الضيوف من بينهم السيد شواي الباي نائب حزب العدالة والتنمية من مدينة إيلازيغ والسيد مجاهد يانيلماز رئيس بلدية المدينة والسيد متين كيليج الممثل التطوعي في هيئة الإغاثة الإنسانية في مدينة إيلازيغ بالإضافة إلى 40 من اطفالنا الايتام الذين تتكفل الهيئة رعايتهم في المدينة



في كلمة القاها السيد متين كيليج الممثل التطوعي في هيئة الإغاثة الإنسانية بمدينة إيلازيغ اشار فيها إلى عدد الايتام الذين تقوم الهيئة برعايتهم في 45 دولة ومنطقة في مختلف انحاء العالم والذين تجاوز عددهم 45 الف يتيم ويتيمة ما يقرب من 130 منهم من مدينة إيلازيغ تتمازي اسرهم بروابط الاخوة فضلا عن ما يقومون به من دعم مادي وانشطة إجتماعية مضيفا: '' كانت الحارات باهلها في الفترات السابقة تقف بكافة قواها بجانب فقيرها ويتيمها ومحتاجها. ولكننا للاسف الشديد تفرقنا وسادتنا الانانية وفقدنا علاقات القرابة ليجد الفقراء والمحتاجين انفسهم وحيدين. وصفنا الدولة بالدولة الإجتماعية وذكرنا بمسؤولياتها تجاه الفرد والمجتمع وذكرنا من جديد مبدأ '' اعش الإنسان لتعيش الدولة ''. مكثت الدول بعيدة عن شعوبها لسنوات طويلة نهجا وعقلية. للمرة الأولى في تاريخنا القريب تغيرت تصورات الدولة لتقف بجانب الشعب وبدأت الدولة تمهد الطريق امام الشعب بدلا من ان تغلقه في وجهه

لقد تغيرت رؤيتنا بشكل كبير وجعلنا ربنا عز وجل نرى الدنيا وكانها مسجدا كبيرا و وعدنا بالجنة بعظمتها وضخامة ابعادها فضاقت علينا إيلازيغ وضاقت علينا تركيا لتقوم هيئة الإغاثة الإنسانية بإذنه تعالى بمد يد المساعدة لاكثر من 45 الف يتيم في 45 دولة ومنطقة في مختلف انحاء العالم. ساهم في ذلك متطوعونا دون طمع باي مال او مكافأة. لقد انفق كل متطوع منا ما بقلبه وما بجيوبه وكل ما يملكه من اجل هذه الدعوى المباركة. لقد اصبحنا اليم يد واحدة نحن واسر 130 يتيم ويتيمة في إيلازيغ. لقد إلتقينا في برنامج إجتماعي مختلفا تماما عن المساهمة المادية. اهنئ واقبل ايادي امهات ايتامنا اللاتي يقمن بالكفاح في هذه البيئة الظالمة التي لا ترحم ولمتطوعينا الذين يقومون بحماية الاطفال الايتام والمشردين والمحرومين والمحتاجين

كما واعرب السيد ياسين باكير رئيس مجلس إدارة شركة ياسين عن سعادته العميقة لإستضافته مثل هذا البرنامج مضيفا: '' يجب ان نستمر في تنظيم مثل هذه البرامج كما وادعوا بإذن الله تعالى كافة ايتامنا لطعام إفطار في شهر رمضان المبارك

كما وافاد السيد شواي الباي نائب حزب العدالة والتنمية من مدينة إيلازيغ انهم تحولوا من وقت تحكم فيه الشر بالخير والقبيح بالجميل والذليل بالعزيز إلى وقت ساد فيه مناخ من الخير والعطاء وتجلى فيه كل جميل. واكد السيد الباي على ضرورة استمرار هذا المناخ الخير قائلا: '' الايتام امانة عندنا وعلى عاتقنا. فليكن كافة الخير والجمال لهم. كما واحيي بكل حرارة الامهات اللاتي تكافحن كالابطال من اجل اطفالهن. ادعو من الله تعالى ان يستمر هذا الجمال والمحبة في هذه المدينة وفي هذا البلد وفي هذه المنطقة



كما وتقدم السيد مجاهد يانيلماظ رئيس بلدية إيلازيغ بالتهنئة لهيئة الإغاثة الإنسانية قائلا: '' تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية بتنفيذ مشاريعا مثالية في تركيا وكافة انحاء العالم. بطبيعة الحال، لا تجد الاغلبية الساحقة لهذه المشاريع مكانا لها في وسائل الإعلام. أنا أؤمن من كل قلبي ان كل ما يقوم به متطوعو الهيئة من جهود مباركة ليس إلا لهدف واحد الا وهو الحصول على أجورهم بالمعنى الحقيقي من مولانا عز وجل. في هذا الصدد، فان هيئة الإغاثة الإنسانية تعتبر منظمة إنسانية نموذجية بمعنى الكلمة. نحن نؤمن بانه يجب ان لا ترع اليد اليسرى ما تقدمه اليد اليمنى. ولكن لتشجيع المجتمع على العطاء يجب نشر ما تقوم به من مساعدات من وقت لاخر

وافاد السيد يانيلماظ الى انهم يسعون جاهدين بالعمل من اجل تحويل المدينة إلى مكان يعيش فيه اكثر الايتام فقرا وحرمانا حياة مريحة جدا تلبى فيه كافة إحتياجاتهم مضيفا: '' كل ما نقوم به من كفاح ليس إلا ان نزيد من جودة حياة إخواننا واخواتنا في المدينة وخاصة المحتاجين منهم. فإبتسامة واحدة منهم بقدر الدنيا كلها. لذلك اتقدم من هنا بالشكر الجزيل لكل البرانج والانشطة والمشاريع الساعية لزرع البسمة على وجه الايتام والمحتاجين ونحن في بلدية إيلازيغ على الاستعداد التام للمساهمة في تنظيم مثل هذه البرامج والإجتماعات

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.