سفينة استل في طريقها إلى غزة
تواصل سفينة استل التي ابحرت من السويد رحلتها الإنسانية في طريقها إلى قطاع غزة
فلسطين, فلسطين غزة, الشرق الأوسط 13.10.2012

أبحرت سفينة استل في 20 حزيران الماضي من مدينة أوميا شمال السويد في جو مهرجاني شارك فيه المئات من اهل المدينة حاملة على متنها 20 ناشط من بينهم صحفيين واكاديميين وفنانين موسيقيين من السويد وفنلندا والنرويج وكندا وإسبانيا والولايات المتحدة واليونان وإسرائيل في طريقهم إلى قطاع غزة المحاصر منذ أعوام

ويعبر النشطاء المخططون للوصول إلى غزة في 20 أكتوبر عن مشاعرهم في جملة طالما قالوها وعدوها شعارا لهم : \'\' مقاومتنا تزداد مع كل ساعة تمر ويوم واسبوع \'\' مؤكدون ان السفينة تحمل الاسمنت ومستلزمات إنسانية للاطفال والاهم من ذلك فهي تحمل \'\' التضامن \'\' مع أهل قطاع غزة العزل

اول رسالة من إسرائيل

وفقا للبيانات التي ادلى بها نشطاء سفينة استل في المواقع المتعددة الخاصة بهم على شبكة الإنترنت افادوا فيها بانهم قد تلقوا بالفعل الإنذار الأول من إسرائيل يحذرهم من الإقتراب من قطاع غزة. و وفقا للتهديدات التي قامت بها إسرائيل من خلال وزارة الشؤون الخارجية الفنلندية، اكدت إسرائيل انها سترد بكل القوة على أي محاولة لكسر الحصار على قطاع غزة مما سيعرض ارواح وسلامة المشاركين في السفينة للخطر

و اشار النشطاء المشاركون في الرحلة إلى أنهم لا يحملون سوى مساعدات إنسانية وان خروج السفينة إلى غزة هو إنساني بحت من المجتمع المدني العالمي مناشدون دولة إسرائيل ان لا تستخدم القوة ضد هذه السفينة السلمية

وقبل إنطلاق السفينة السويدية في طريقها إلى قطاع غزة، تم إعداد حملة توقيع للكشف عن إرادة المجتمع المدني في رفع الحصار غير المشروع عن قطاع غزة. وتجاوز عدد التوقيعات في جميع أنحاء العالم الآلاف في غضون أيام قليلة كتأكيد على الدعم الاجتماعي والسياسي للسفينة وما تسعى إليه من أغراض إنسانية. كما وناشد منظمو الحملة مواصلة دعمهم ومسانداتهم للسفينة للسير في طريقها بحرية

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.