يوميات اسطول الحرية الثاني
يشتمل على أحدث المعلومات حول أسطول الحرية الثاني منذ 17 يونيو.
فلسطين 09.07.2011

يوم 11 يوليو 2011 
بدأ 6 من الناشطين الاسبان التابعين لمنظمة في الطريق إلى غزة إضرابا عن الطعام إحتجاجا على عدم السماح لسفينتهم غرناقة  بمغادرة  ميناء كولمفاري . مناشدين الحكومة الاسبانية للقيام بالضغط على اليونان لرفع الحصار الغير قانوني على الاسطول . و انهم سيواصلون إضرابهم حتى إبحار السفن إلى البحر الابيض المتوسط.

يوم 10 يوليو 2011

قامت مجموعة من ناشطين أسطول الحرية من ركاب السفينة  جوليانو بكتابة رسالة رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروسو تفيد بأن جميع الركاب هم من مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي , مطالبين بمساعدتهم في الخروج الى البحر الابيض المتوسط للوصول إلى قطاع غزة.

 يوم 9 يوليو 2011 
بدأ جزء كبير من الناشطين في اسطول الحرية الثاني في العودة إلى بلادهم بعد الإعتقالات و الضغوطات التي تمارسها الحكومة اليونانية ضدهم مرارا و تكرارا. في البداية عاد ناشطي السفينة الإيرلندية و من ثم السفينة الكندية سفينة التحرير و السفينة الامريكية جرأة الامل إلى بلادهم. مصممون على انهم سيحاولون من جديد ان يفعلوا ما بوسعهم من اجل كسر الحصار عن قطاع غزة . و ما زال الناشطون من اليونان و السويد و النرويج المتواجدون في سفينة مشتركة جوليانو متحركين من مرفئ إلى آخر داخل المياه الاقليمية لليونان . قامر سفينة جوليانو بالتزود بالوقود و السفر إلى الشرق من ميناء هانيا , تعقبتها على طول الطريق سفينة لقوات الامن , الذين لم يسمحوا لها بترك ميناء كاندية في غيريت  لاسباب امنية كما إدعوا ثم احيطت السفينة بسفن النفط و منعوها من الخروج بحجة ان وثائقها غير صالحة.

 يوم 8 يوليو 2011 
على الرغم من عدم وجود اي حق قانوني, حاولت السلطات اليونانية إجبار  قبطان السفينة اليونانية السويدية النرويجية المشتركة جوليانو على التوقيع على وثيقة تؤكد انهم لن يذهبون سوى إلى ميناء هانيا اليوناني. و بعد الانتظار لفترة طويلة من الزمن  بعد أن أعيد تفتيش جوليانو من قبل حرس السواحل , أمكنهم الحصول على تصريح للذهاب إلى مرفأ هانيا فقط . و بعد مراقبة قريبة جدا من قوات حرس السواحل وصلت السفينة الى ميناء هانيا حيث قوبلت من قبل رجال الشرطة الذين زعموا انه لا يوجد مكان ترسى فيه السفينة . في غضون ذلك , قامت مجموعة من السكان المحليين بتقديم دعمهم لاسطول الحرية و للسفينة  جوليانو. و لم يسمح لاي سفينة مهما كانت بالإقتراب من سفينة جوليانو التي لم يصدر لها تصريح بالذهاب إلى الموانئ القريبة من  هحانيا, إغيوس  و غيريت.

يوم 7 يوليو 2011 : صادرت قوات الأمن اليونانية سفينة المبادرة الفرنسية ديغنيتي / الكرامة التي لجأت إلى ميناء قريب من جزيرة جريت للتزود بالوقود و ما زالت السفينة تنتظر على قرابة من جريت بمن فيها من مجموعة للناشطين تتكون من 12 شخصا 

يوم 6 يوليو 2011 : تم تنظيم مظاهرات و احتجاجات ضد موقف الحكومة اليونانية بشأن الاسطول امام القنصلية اليونانية في سيدني و في مدينة شيكاغو الامريكية .

يوم 5 يوليو 2011 : قام النشطاء الإسبانيين في السفينة الاسبانية غرناقة بإحتلال القنصلية الاسبانية في أثينا مطالبين حكومتهم ببذل كل ما يلزم للسماح للسفن بالخروج في طريقها إلى قطاع غزة . في حين اعلن النشطاء الاسبانيون بانهم سيواصلون بشكل راسخ و لكن سلمي تواجدهم في اليونان إلى أن يقوم وزير الخارجية الإسبانية ترينداد جيمنيز بكتابة رسالة لضمان سلامة السفينة وركابها و ضمان خروجها في طريقها إلى غزة . و اكد ممثلون التنظيم في اليابان في مؤتمر صحافي عقد في اثينا على إصرارهم في هدفهم و عن غضبهم تجاه حكومتهم.

خرجت سفينة المبادرة الفرنسية ديغنيتي / الكرامة من ميناء يوناني في طريقها إلى غزة متعدية قوات خفر السواحل اليونانية.

يوم 4 يوليو 2011 : قام نشطاء السفينة الامريكية اوديسيتي وف هوب ( جرأة الأمل ) بالإضراب عن الطعام امام القنصلية الامريكية في اثينا لحث مسؤولين القنصلية على العمل للإفراج عن قباطنة سفينتهم المحتجزين في اليونان حتى الآن. في حين إعتقل 6من النشطاء الأمريكيين الذين تظاهروا خارج مقر إقامة القنصل الاميركي في اليونان.

تحركت سفينة التحرير التابعة للمبادرة الكندية من ميناء غيريت في طريقها إلى غزة . و بعد متابعة لقوات الامن اليونانية للسفينة , قام قوات الكوماندوس اليونانية بإعادة السفينة إلى غيريت مرة أخرى . و بشكل تعمدي قامت قوات الامن اليونانية بصدم السفينة في الميناء بالحائط مما تسبب بأضرار كبيرة في السفينة . و في إحتجاجات بهذا الشأن امام القنصلية اليونانية في كندا تم إعتقال 3 من الناشطين بتهمة محاولة لمنع رجال الامن من اداء اعمالهم. و اعلن عن اسماء النشطاء و هم الكنديين ساندرا روش و سهى خنين و الاسرتالي مايكل كولمان .

و في بيان صحفي لمجموعة الناشطين الاستراليين في سفينة التحرير بعد اعتقال اصدقائهم دعوا فيه الحكومة الاسترالية للتدخل فيما تقوم فيه اليونان و اضافوا : \'\' لقد جرب الاستراليين الحصار الإسرائيلي في اليونان.

يوم 3 يوليو 2011 : في رسالة ارسلوها إلى رئيس الوزراء اليوناني جورجيوس باباندريو , طالب اعضاء المبادرة الهولندية الإيطالية بالسماح لسفن اسطول الحرية بالذهاب في طريقها إلى قطاع غزة .

افاد الناشط الفرنسي توماس سومر هاودويل انوقوات حرس السواحل اليونانيين يقوم عن كثب بمراقبة سفن الاسطول في المواني اليونانية .

يوم 2 يوليو 2011 : تم سحب السفينة الامريكية اوديسيتي وف هوب ( جرأة الأمل ) إلى ميناء آخر بالقرب من اثينا . في حين رفض الناشطون على متن السفينة مغادرتها إلى ان يتم إطلاق سراح جون كلوسمر الذي إعتقلته السلطات اليونانية .

يوم 1 يوليو 2011 : إتخذت اليونان قرارا بعدم السماح لاي سفينة من موانيها تتجه في طريقها إلى قطاع غزة .

خرجت السفينة الامريكية اوديسيتي وف هوب ( جرأة الأمل ) التابعة لتنظيم السفينة الامريكية الى غزة في طريقها إلى قطاع غزة و على متنها 35 راكبا و 5 افراد طاقمها و 11 صحفي . و لكن و بعد ما يقرب من ساعتين من المراقبة و قبل وصولها إلى المياه الدولية قامت قوات الامن اليونانية بإيقافها و إجبارها على العودة إلى ميناء بيرايوس في حين ألقي القبض علي قبطان السفينة جون كلوسمر بتهمة تهديد حياة الركاب ومنع حركة المرور البحرية .

لم تسمح زوارق خفر السواحل اليونانية لسفينة التحرير التابعة للمبادرة الكندية من مغادرة الميناء و الخروج في الطريق إلى غزة . و اشار الناشطون الى انهم قد حصلوا على جميع التصريحات من اجل السفر متهمين الحكومة اليونانية بالتعاون مع اسرائيل. حاولت قوات الأمن اليونانية إعتقال الناشطة اليهودية من مواليد مواطن كندا ساندرا راش بحجة عدم تسليمها للوثائق و عدم السماح لقارب كندا من اجل غزة بالسفر. و في السفينة المتواجدة في ميناء غيريت وهناك 50 ناشطا منهم 30 كندي و الباقين من الدنمارك واستراليا وبلجيكا وتركيا .

يوم 30 يونيو 2011 : تم تخريب السفينة الإيرلندية وسط اخبار تدل على ان السفينة لن تستطع إستكمال طريقها و انها لن تشترك في الاسطول. و من المفهوم بان سفينة ساويرسي الإيرلندية قد تم تخريبها اثناء إنتظارها في مرفئ غوكجيك قرب أنطاليا و قد افاد المسؤولون عن السفينة بانهم إنتبهوا إلى مشكلة في السفينة عند مرورهم من غوكجيك إلى اليونان. و بعد فحص كثيف للغواصين إتضح بان رمح المروحة قد تم تخريبه تماما . و افاد منسقي السفينة التي تتواجد الان في ميناء بيري بان هذا العمل قد قام به عملاء اسرائيليين و حمل إسرائيل المسؤولية بكاملها. و افاد فينتان لاين ممثل الحركة الإيرلندية و المتواجد في غوكجيك بانه قد تم تحريك مروحيات السفينة و الذي ممكن ان يؤدي الى غرق السفينة في تخريب اسماه بالمميت . و لان الضرر لن يمكن إصلاحه في غضون أيام قليلة فإن ساويرس غير قادر على المشاركة في أسطول الحرية الثاني و سوف يشارك النشطاء في السفن الإيطالية .

يوم 29 يونيو 2011 : إعتقل الشيخ رائد صلاح المعروف باسم الوصي على المسجد الأقصى و احد زعماء المجتمع الفلسطيني و الذي كان من بين المشاركين في أسطول الحرية في لندن التي كان قد دعي لإلقاء كلمة في مؤتمر هناك .

يوم 27 يونيو 2011 : \'\' على الرغم من ما تبذله إسرائيل من دعاية معادية , و الضغوطات التي تمارسها دوليا ضد الحكومات , و التهديدات التي توجهها لشركات الإتصالات و التأمين التي تتعامل مع اسطول الحرية , و المحاولات لتخويف المدافعين عن حقوق الإنسان , والقضايا التي رفعتها بناء على ادعاأت غير مثبتة و كل المخادعات التي تمارساها إسرائيل , سنذهب في طريقنا إلى غزة بعشرة سفن مها سفينتي شحن و نحمل 3000 طن من المساعدات الانسانية \'\'.. هذا ما قام منظموا اسطول الحرية الثاني بإعلانه . و اضافوا بانه من بين المشاركين في الاسطول المئات من المدنيين منهم اسماء من عالم الفن و الرياضة, وممثلي البرلمان ودعاة حقوق الانسان ورجال الدين وأعضاء الصحافة و الإعلام .

و اكدوا على انهم سينجحوا في الوصول الى غزة على الرغم من العقبات البيروقراطية التي يواجهوها من قبل الحكومة اليونانية و الدعاوى القضائية المرفوعة نتيجة الشكاوى التي لا أساس لها .

يوم 27 يونيو 2011 : تم و بيد مجهولة تخريب السفينة جوليانو التي هي جزء من الاسطول بتحطيم لمروحيتها. و تأخذ السفينة إسمها من جوليانو مير خميس مخرج و ممثل مسرحية الحرية و الذي قتل في جنين . و يشارك في السفينة نشطاء من اليونان و السويد و النرويج.

يوم 26 يونيو 2011 : إعترفت مؤسسة هاروت شادين الإسرائيلية المنشئ ( مركز إسرائيل للقانون) بانها قد تقدمت بشكوى بدون إسم للسلطات اليونانية لمنع السفينة الامريكية اوديسيتي وف هوب ( جرأة الأمل ) من السفر في طريقها إلى غزة بحجة ان السفينة تحمل أسلحة للمنظمات الإرهابية .فضلا عن ذلك فان الحركة إعترفت ايضا بانها قد قامت بإرسال رسائل تهديد إلى كل الناشطين ال36 في الاسطول مدعية انهم ينتهكون القوانين الجنائية الامريكية.

يوم 25 يونيو 2011 : اقلعت سفينة المبادرة الفرنسية ديغنيتي / الكرامة من ميناء لول روس الفرنسي لمشاركة السفن التسعة الأخرى و من ثم السفر في الطريق إلى غزة .

يوم 24 يونيو 2011 : بعد إعلان إسرائيل بانها ستسمح بدخول مواد البناء اللازمة لإنشاء 18 مدرسة و 1200 منزل قام منظمي اسطول الحرية الثاني بإصدار بيانا صحفيا بهذا الغضد افادوا فيه بان محاولات إسرائيل الرديئة هذه لا تبغي لحل الحصار و لكن لتشويه حقيقة الوضع في غزة و إستجواب شرعية الأسطول . كما افاد منظموا الاسطول ان غزة تحتاج الى مزيد من الحرية و انهم سيواصلون محاولاتهم حتى يزول الحصار البري و البحري و الجوي تماما عن قطاع غزة .

يوم 23 يونيو 2011 : قام تنظيم اسطول الحرية لهذا العام / كن إنسانا/ في البلد المضيفة اليونان ببيان صحفي قال فيه : \'\' يوجد الان 10 سفن جاهزة للسفر في اسطول الحرية الدولي الثاني / كن إنسانا/ من بين المشاركين هناك السياسيين والفنانين والكتاب ورجال الدين ونشطاء حقوق الإنسان و العديد من الصحفيين . وعلى الرغم من الضغوطات والتهديدات من جانب الحكومة الإسرائيلية فإن الأسطول سينطلق باتجاه غزة.\'\'.

يوم 22 يونيو 2011 : بدئ قدوم نشطاء اسطول الحرية الدولي الثاني / كن إنسانا/ بالسفن إلى موانئ اليونان. و خوفا من إحتمالات اي تخريب إسرائيلي للسفن طالب القادمون من النشطاء من الصحفيين القيام بتصوير السفن و إحداثياتها و الحفاظ عليها .

يوم 17 يونيو 2011 : قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بمؤتمر صحفي في مركزها في الفاتح بإسطنبول شارك فيه السيد بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية و ممثلي الاسطول الدوليين : هويدا عواف (الولايات المتحدة) , كيفن ناش (كندا) , دميتريس بليونيس (اليونان) و درور فيلر (السويد) . و ألقى والنشطاء الأجانب المشاركون في المؤتمر الصحفي خطابات قصيرة . فقد افادت الناشطة هويدة ارات من الولايات المتحدة بانه لن يتمكن اي تدخل العسكري من اخذ حقوقنا من ايدينا مضيفة : \'\' مشاركة هيئة الإغاثة الإنسانية معنا يعني أن هذه ليست مجرد مسألة مساعدة \'\' . في حين قال ممثل اليونان في اسطول الحرية ديمتريس بوليوس :\'\' جئنا إلى هنا لتأكيد دعمنا المطلق لهيئة الإغاثة الإنسانية , و سوف يستمر دعمنا لقطاع غزة الخاضع تحت الحصار, حتى و لو لم تكن مافي مرمرة بيننا فاننا سنواصل طريقنا مع المتطوعين المشاركين من تركيا

\'\'

و اكد المشاركون في الاسطول انه على الرغم من كل ما حدث فان الاسطول سيواصل طريقه حتى تحقيق كل اهدافه.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.