قطاع غزة ينجرف إلى كارثة إنسانية
يتسبب الحصار الإسرائيلي في عامه السابع لقطاع غزة في شلل خطير وكبير للحياة بكافة مجالاتها هناك
فلسطين, فلسطين غزة 05.12.2013

نتيجة لإغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح الحدودي وتدميرها لكافة الانفاق التي توفر الإحتياجات الإنسانية لاهل القطاع في أعقاب الإنقلاب العسكري في مصر، ومع إقتراب فصل الشتاء ببرده القارص، ينجرف قطاع غزة بسكانه ببطء إلى كارثة إنسانية خطيرة

وفقا لما ذكره السيد محمد كايا ممثل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات في قطاع غزة، يواجه اهل المنطقة التي تخضع لظروف صعبة تدهورا خطيرا في الاوضاع وذلك في أعقاب إغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح الحدودي وتدميرها لكافة الانفاق على الحدود الفلسطينية المصرية والتي توفر الإحتياجات الإنسانية لاهل قطاع غزة

كما واشار السيد كايا إلى إرتفاع نسبة البطالة في المنطقة ونقص المياه والكهرباء والغذاء والرعاية الصحية مضيفا: '' لقد تحول الالاف من العمال الذين يكسبون عيشهم من خلال هذه الانفاق إلى عاطلين عن العمل بعد تدميرها. لقد كان اهل قطاع غزة يوفرون انذاك إحتياجهم من الوقود من مصر ولكنهم الان يضطرون لشراء كميات قليلة من الديزل من إسرائيل باسعار مرتفعة. لذلك لا يمكن تشغيل مولدات الكهرباء حيث لا يمكن توفير الكهرباء للقطاع إلا لمدة 6 ساعات يوميا. كما ولا تعمل ابار المياه بشكل جيد على المستوى المطلوب. ومحركات الصرف الصحي تعمل خلال ساعات محدودة. وبنفس الطريقة، يضطر اهل القطاع لشراء بعض المواد الغذائية من إسرائيل باسعار مرتفعة بعد ان كانوا يوفرونها من مصر مما يزيد من صعوبة القدرة الشرائية للشعب هناك

وافاد السيد كايا ان المستشفيات تتاثر سلبيا نتيجة لهذا الوضع قائلا: '' تعمل المستشفيات بمساعدة مولدات للكهرباء التي لا تعمل بكفاءة بسبب قلة الوقود مما يصعب القيام بغالبية العمليات الجراحية مع صعوبة العثور على العديد من الادوية الهامة

وشدد السيد كايا على المعنويات السيئة للغاية لاهل المنطقة مضيفا: '' تسفر هذه المشاكل عن إضطرابات بين الشعب هناك وفتن وشجارات بغير اسباب ومن اهمها تمردات ضد السلطة الحاكمة. كما وتشهد المنطقة إرتفاع حاد في حالات الإنتحار

واضاف السيد محمد كايا انه نتيجة لإغلاق كافة المعابر الحدودية، يواجه الراغبون في السفر إلى الخارج ويضطرون للإنتظار لشهور حتي ياتي دورهم

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.