هذه المرة سنقصد غزة بأسطول من السفن...
خلال المقابلة التي قام بها رئيس هيئة الإغاثة و المساعدت الإنسانية بولنت يلدرم مع الصحفي في جريدة الوقت مصطفى أوزون، أكد أن هدفهم الأساسي ه
تركيا 30.03.2010

منذ أن تأسست هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و هي تمثل ضمير الشعب الأناضولي. و قد بدأت مسيرتها منذ حرب البوسنة، و ركزت أعمالها مؤخرا على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ظلم غاشم. هل تسير هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية في طريق تمثيل ضمير مسلمي تركيا فقط أو أنها تسعى لتكون ضمير مسلمي العالم أجمع؟ إذا كان الأمر كهذا، هل هذه الهيئة مستعدة للقيام بمثل هذا الدور؟ يعتقد أن الأسطول البحري الذي تنظم الهيئة لإرساله إلى غزة بهدف كسر حصارها في الأيام القليلة القادمة، سيكون نقطة مهمة تسجل في مسيرتها. لهذا أجرينا مقابلة مع رئيس الهيئة بولنت يلدم و تطرقنا معه إلى تفاصيل موضوع الأسطول :  

إبادة جماعية صامتة تحدث في غزة 

أبرزت الفعاليات و الأنشطة التي قامت بها هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية في السنوات القليلة المنصرمة، أنها تتجه لتكون ضمير العالم و الأمة. هل باستطاعة الهيئة القيام بهذا الدور؟

تعتبر هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية أول مؤسسة مساعدات دولية يؤسسها مسلمي تركيا. وإذا نظرنا إلى 20 عاما الماضية، ستواجهنا صور العديد من الحروب التي كان العالم ساحة لها، و قد تابعنا نحن كهيئة هذه الحروب و وقفنا بجانب المظلومين و الضحايا، ما أكسبنا خبرة كبيرة في هذا المجال. و قد قامت الهيئة من قبل و مازالت بالعديد من الفعاليات الإنسانية و الإجتماعية. كما أنشئت بعدها العديد من مؤسسات المساعدة، و بدأ هذا المجال الذي يعتبر ضعيفا في دول العالم الإسلامي يعرف تحركا واضحا. و الآن، تقام العديد من الفعاليات التي تنظمها مؤسسات المساعدات الإنسانية في مختلف هذه الدول، و أعتقد أن إنشاء هيئتنا كان له تأثير واضح في هذه النقطة.و قد أسسنا شبكة اتصال مع كل هذه المؤسسات، فنحن نحاول تحسين مستوى عملنا بكل أبعاده، و نعمل من أجل تكوين طاقم عمل مؤهل، كما أننا تضع خطط تنظيم عمل جديدة أكثر فعالية، و أؤمن أننا قادرون على الإضطلاع بهذا الدور و نحن في مستوى تحمل هذه المسؤولية، لأن أهدافنا أسمى و أكبر. 

دموع في كل مكان : 

أولت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية في السنوات الأخيرة اهتماما بالغا للقضية الفلسطينية..لماذا؟ 

فلسطين هي أحد أسباب سقوط الإمبراطورية العثمانية. فمنذ رفض السلطان عبد الحميد رحمة الله عليه، بيع هذه الأراضي للعدو الصهيوني، بدأت المؤمرات تحاك لإنهاء الحكم العثماني. و القدس هي مكان مقدس و قلب فلسطين الذي يلقى اهتماما بالغا لمعتنقي الديانات السماوية الثلاثة، لذا فهي موضوع مهم لقادة العالم، لأن من يحكم القدس يمكنه أن يحكم العالم. الحكومة الصهيونية اليوم هي المسيطرة على العالم من نواحي عديدة، العالم الآن داخل دائرة الحرب، هناك دموع و مآسي في كل مكان. نحن لن نتخلى أبدا عن فلسطين..القدس مهمة و قيمة جدا بالنسبة إلينا..المسجد الأقصى مهم جدا...فلسطين هي كل لا يتجزأ بالنسبة لنا...نحن نعمل في كل اتجاه..في الضفة الغربية، أراضي 48، و قطاع غزة...و أعمالنا مازلت مستمرة...لكن لأن غزة تعيش وضعا مأساويا الآن، نركز عليها...و لأن إبادة جماعية تحدث هناك في صمت..فنحن نعطي أولوية لتلك المنطقة. لكن أيضا تتواصل أعمالنا في مختلف المناطق الأخرى..و نحن لدينا مكتب في غزة..و بصدد افتتاح مكتب آخر قريبا في الضفة الغربية..و أتمنى بإذن الله أن نرى الفلسطينيين يعيشون أحرارا فوق أراضيهم. 

ما هو موقف إسرائيل ؟ 

معروف عن حكومات إسرائيل أنها متوحشة، و نيتانياهو بالمقارنة مع سابقيه يعتبر معتدلا نوعا ما..لقد أصدر نيتانياهو العديد من أوامر الإغتيالات، و قام بالموافقة على العديد من السياسات الخاطئة، لكن بالمقارنة مع باقي الحكومات التي لطخت الدماء أياديها يبقى معتدلا...و يوجد خوف عالمي من جدول هذه الحكومة. لهذا السبب عرفت العلاقات الأمريكية الإسرائيلية نوعا من البرود. 

ما هو موضوع لافتات هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية التي تحمل عنوان '' سفينة غزة '' و تزين شوارع إسطنبول هذه الأيام ؟ متى ستنطلق؟ من سيذهب؟ و ما هو هدفها ؟ 

سيشارك ناشطو أكثر من 30 دولة من مختلف أنحاء العالم في هذا الأسطول. و توجد طلبات مهمة جدا و كثيرة من أجل المشاركة في هذه الحركة، سواء من الدول الغربية أو من دول العالم الإسلامي، حيث يلقى هذا الموضوع اهتماما بالغا. و قد بلغ عدد الذين يرغبون في المشاركة رقما كبيرا جدا، يتزايد باستمرار مع مرور الأيام. حتى الآن تم شراء 8 سفن، و يمكن أن تصبح 15 سفينة أو أكثر. نحن اشترينا سفينتين، و هما أكبر السفن. واحدة سفينة شحن ذات سعة 3500 طن و الأخرى سفينة ركاب بسعة 1080 راكب. طبعا لقد كان الشعب التركي سندا و دعما كبيرا في هذا الموضوع، فهم يبعثون لنا بمساعداتهم، ينظمون فعاليات و نشاطات مختلفة لجمع التبرعات، و يحاولون دفع مبلغ هذه السفن و تحميلها بالعديد من المساعدات. 

ماذا ستحمل هذه السفن ؟ 

الغذاء، معدات طبية و لوازم البناء. و للمزيد من المعلومات عن هذا الأسطول، يمكن الإطلاع على موقعنا الإلكتروني :  HYPERLINK "http://WWW.ihh.org.tr" WWW.ihh.org.tr 

من هي الجهات الدولية التي تدعمكم ؟ 

حتى الآن، حصلنا على طلب أكثر من 50 نائب برلمان أوروبي للمشاركة في الأسطول، طبعا تاريخ إنطلاق السفن أيضا مهم، إذا كانوا قادرين على الذهاب سيرافقوننا. و هذا ما نحاول التنسيق له. و حسب ما نراه الآن، فالعالم كله يريد كسر هذا الحصار.  

كم شخص سيذهب من تركيا ؟ 

المتقدمون بالطلب كثر، لكن أعتقد أننا سنكون في حدود 500 شخص. يمكن أن ينزعج أو يحزن العديد من أفراد شعبنا، لكن المهم أن نوصل هذه السفن بالمساعدات التي تحملها بشكل آمن إلى غزة، لأن إسرائيل ستكون ضدنا و لا يمكننا التنبأ بما يمكنها التعرض به لهذا الأسطول الإنساني.  

هل تعتقد أن إسرائيل ستسمح بوصول هذه السفن إلى غزة ؟ 

في هذا الموضوع يمكننا أن تواجه العديد من المواقف. منها أن تسمح لنا إسرائيل بالمرور و ترفع هذا الحصار. أصلا إسرائيل يمكنها القيام بهذا و ستخف ردود الأفعال...و ستخرج إسرائيل منتصرة من هذه الصفقة..ثانيا إذا أمسكتنا هناك..ليس لها حق بموجب القانون الدولي...و سيكون موقفها صعبا...نحن ننتظر و سنلفت أنظار العالم لهذا الحصار...إذا انتظرنا هناك في المياه، فسنلفت انتباه العالم أكثر...ثالثا..إسرائيل خرقاء و يمكن أن تطلق النيران على السفن، و هذا بالطبع ليس غريبا عنها.. 

تتابع إسرائيل كل ما ينشر في وسائل الإعلام العالمية منها جريدة '' الوقت '' طبعا، فيما يخص هذا الموضوع، هل تريد بعث رسالة معينة لهم عبر هذه المقابلة؟ 

طبعا، سيشارك مواطنو 30 دولة في هذا الأسطول، و سيتابع المجتمع العالمي مسيرة هذا الأسطول..و إذا كانت هناك محاولة من إسرائيل فتتعرض العلاقات الديبلوماسية الإسرائيلية إلى أزمات مع مختلف دول العالم. و ستخرج العديد من المظاهرات و الوقفات الإحتجاجية في كل مكان ضدها، سترسل رسائل احتجاجية لكل السفارات و القنصليات الإسرائيلية..لهذا على إسرائيل أن تتعامل بحكمة مع هذا الموضوع...نعم أنتم في بحرب..لكن الحصار لم يعد له أي معنى...إذا رفعتم هذا الحصار سيكون هذا مفيدا لكم أيضا...لكن العكس سيؤدي إلى المزيد من الهجمات على إسرائيل..و ستقل شرعية إسرائيل في الدول الغربية و الدول الإسلامية..أصلا في تركيا و هي أكثر دولة إسلامية قريبة من إسرائيل لا يتعدى عدد حلفائها 1%...فمن المستحيل كسب الحرب التي يدفع ثمنها الأطفال.  

ما هو الإهتماما الذي قوبلت به حملة جمع المساعدات؟ هل هناك مساعدة من الدول و المنظمات؟ 

توجد العديد من الإقتراحات للمساعدة، لكننا نريد المساعدات من الشعب..حتى من الأفراد الذين يعانون من وضع مادي ضعيف..لأننا نريد عملا ذو أساس متين...بالإضافة إلى المساعدات من المؤسسات و المنظمات.نريد للجميع أن يعوا أهمية هذه الحركة..نحن لا نريد أن يشتري شخص واحد سفينة..بل نريد مشاركة الكل فيها...هذا له معنى و مغزى مهم أكثر..لهذا نعطي أهمية كبرى لكل الفعاليات التي تنظم في سبيل تحقيق هذا الهدف..بالإضافة إلى هذا فالعديد من الدول تساعد خاصة عن طريق الآليات الديبلوماسية لتحقيق هذا الهدف.

هل يوجد تاريخ معين ؟

إنشاء الله سينطلق الأسطول في شهر ماي...إما في الأيام الأولى أو في منتصف الشهر..يعتمد الوضع على وقت شراء السفن..و نحن تعتمد في هذا الموضوع على مساعدات و تبرعات مواطنينا...فنحن لا نريد فقط الذهاب بالسفن.. بل حمل العديد من الأشخاص أيضا..نريد حمل دعم بشري و صلوات كثيرة لأهل غزة.. 

هل ستكون هناك فعاليات مختلفة في نهاية الحملة ؟

الفعاليات مازالت مستمرة..مثلا في هذه الأيام تقام في ساحل منطقة أوسكودار فعاليات من أجل هذا الموضوع...مؤتمرات صحفية..مراكز تبرع..مؤتمرات..أمسيات...كما سيتم توزيع نماذج مصغرة من السفن..و العديد من مثل هذه الأنشطة...و أنا أتقدم بالشكر العميق لمواطنينا الذين أظهروا اهتماما بالغا بهذا الموضوع..لقد كانوا عند مستوى الثقة التي أوليناهم إياها..نحن نضع ثقتنا في الله و فيهم..لقد انطلقنا في هذا الطريق..لا تتركونا من فضلكم..ساندونا حتى النهاية.. 

الخطة '' أ''..الخطة '' ب '' الخطة '' ج '' : دخول غزة...

بالنسبة لموضوع إسرائيل و إمكانية اعتدائها على السفن..هل لديكم خطط '' أ '' أو '' ب'' لمواجهة مثل هذه المواقف؟ 

الخطة '' أ''..الخطة '' ب '' الخطة '' ج '' : دخول غزة... 

لماذا لم يتم استئجار هذه السفن؟ و ماذا سيحل بها بعد ذلك ؟

شركات السفن لا تريد استئجار سفنها لأنها لا تضمن كيف ستواجه إسرائيل هذه السفن و ماذا يمكن أن تلحقه بها...وقت الذهاب و الإياب أيضا ليس محددا..المدة التي سننتظر خلالها هناك مجهولة...لهذا لا يوجد حل غير شراء السفن..و هذه السفن ستكون أصلا من أجل الفلسطينيين...إذ ستحمل على متنها العديد من المساعدات إليهم باستمرار..لقد قمنا بجميع حساباتنا.. و يمكننا بيعها بعد ذلك... 

كيف ينتظركم سكان غزة ؟

الناس متحمسون جدا في غزة، و هم يؤمنون أنهم ليسوا وحيدين، فهم ينظرون إلى الحصار كسلاسل أغلال تقيد أطفالهم...و هم يريدون أن يحصلوا على حقوقهم...حتى لو أنهم في حرب، لكن لهم حقوق يجب أن تحترم.. 

كم من الوقت ستظل السفن في غزة ؟

سنبقى هناك لحين تفريغ حمولات السفن، ثم نعود، نريد أن نذهب و نعود في وقت قصير قدر الإمكان. و إذا لم تواجهنا عراقيل أو صعوبات، إنشاء الله خلال 10-15 يوم سنكون جاهزين، على ما أعتقد. 


أخبار مشابهة
شاهد الجميع
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 65 ألف محتاج في السودان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
خصصت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) 5 آلاف و130 حصة أضحية لأهلنا في سوريا في إطار حملة الأضحية لعام 2021. حيث استفادمن لحوم الأضاحي 180 ألف مضطهد ومظلوم يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.