تضاعف المأساة الإنسانية في سوريا بحلول الشتاء
تسببت الهجمات المستمرة ضد المدنيين في سوريا منذ ما يقرب من 3 سنوات في هجرة الملايين من السوريين إلى خارج سوريا او إلى مناطق اخرى داخلها
سوريا 12.12.2013

يحاول الفارين من الهجمات المستمرة ضد المدنيين والذين دمرت منازلهم نتيجة لهذه الهجمات العشوائية البقاء على قيد الحياة من خلال إقامة خيام واكواخ بدائية في المناطق التي يلجأون إليها لكونها اكثر امنا نسبيا

وبحلول فصل الشتاء ببرده القارص، تزداد ظروف المقيمين في معسكرات الخيام سوءاً يواجهون فيها العديد من المشاكل والمصاعب يجلبها هذا البرد

في الوقت الذي يواجه فيه الشعب هناك صعوبات في الحصول على المواد المعيشية الأساسية، بدأ وللاسف الشديد الوضع يزداد سوءاً بحلول فصل الشتاء ببرده وثلوجه. يواجه الأطفال على وجه الخصوص خطر الموت من البرد والصقيع حيث لقي 5 أطفال حتفهم في مختلف انحاء سوريا نتيجة البرد

يقيم حوالي 150 الف سوري في 20 معسكر للخيام البدائية فقط في المناطق القريبة من الحدود مع تركيا يواجهون صعوبات كبيرة في تحدي الشتاء ببرده الشديد مع نقص كبير في الدفايات والبطانيات والملابس الشتوية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.