الإنسانية تحتضر في أفريقيا
افادت مصادر دولية ان ما يقرب من 12 مليون نسمة قد تأثروا من الجفاف في منطقة القرن الأفريقي . و ان عشرات الآلاف منهم قد فروا ن الصومال الى مخيمات اللاجئين في كينيا واثيوبيا المجاورتين مؤكدين أن الوضع يز
أفريقيا, الصومال 28.07.2011

 و يستمر تدفق اللاجئين من الصومال الأكثر تضررا من الجفاف إلى البلدان المجاورة و خاصة كينيا وإثيوبيا , حيث  بلغ عدد اللاجئين في مخيم داداب على الحدود مع كينيا إلى  500،000 شخص . و يلجأ كل يوم حوالي 1500 إنسان الى هذا المخيم الموجود على الحدود مع كينيا التي تعاني أيضا من الجفاف و يعلن المسؤولون عن صعوبة تلبية الاحتياجات العاجلة للمقيمين في المخيم و ذلك للزيادة السريعة و اليومية في عدد المقيمين في المخيم حيث لا يوجد هناك امكانية لمخيمات اخرى .  و افاد السيد مراد كافاكدان  نائب رئيس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و المتواجد في مخيم داداب للاجئين ان الصوماليين الذين يحاولون الوصول إلى المخيم هم في حالة مزرية جدا و وضع مميت و قاتل. 

الوضع في الصومال أكثر سؤا

كما افادت فرق الهيئة التي تواصل تقديم المساعدة للاجئين الصوماليين في مخيم داداب للاجئين في كينيا ان وضع الصوماليين الذين يحاولون الوصول إلى كينيا و المخيم سيرا على الاقدام لمئات الكيلومترات انهم في حالية مزرية جدا في إنتظار الموت في الصحراء.  و افاد السيد مراد كافاكدان  نائب رئيس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و المتواجد في المنطقة قائلا : \'\' عبرنا إلى الجانب الصومالي من بلدة ليبوي على الحدود الكينية . ففوجئنا بمئات من اللاجئين الصوماليين عبر الحدود في بلدة دوبلي . هناك إمكانية لمساعدة الناس الذين لجأوا الى مخيم في داداب بشكل او بآخر . فوضع الذين انطلقوا من العاصمة مقديشو سيرا على الأقدام و الذين لا طاقة لهم بالمشي إلى المخيم وضعهم اسوأ بكثير جدا. يمكنكم ان ترون المدى الذي وصلت إليه الكارثة هناك .\'\'  

نحاول مساعدات من في طريقهم إلى المخيم.

و تحاول فرق هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية تقديم المساعدات لمن في طريقهم إلى المخيم و ذلك بالقيام بنقل اللاجئين الصوماليين بالعربات من الطرقات إلى المخيمات التي يمكنهم العيشة فيها نسبيا. و اشار السيد مراد كافاكدان  نائب رئيس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية ان المشاهد التي واجهونها في الطرقات مؤسفة و مؤلمة جدا و اضاف قائلا :\'\' في الطريق ،  ، وكينيا ، نجد الناس من الصومال رغبون في المجئ إلى المخيمات  في كينيا للعثور على الغذاء و من بينهم كبار السن والأطفال .  نظرا لدرجات الحرارة الشديدة فأن الناس هناك يصارعون الموت و بخاصة المسنين و كبار السن من المرضى فهم في حاجة لمن يساعدهم في الوصول إلى ما ياكلون. في الطريق ، قابلنا عائلة   صغيرة مؤلفة من أم وأطفالها تريد الوصول إلى المخيم  للعثور على الطعام مشوا 200 كيلومترا حتى نفذت طاقتهم . ليس لديهم أماكن للإقامة حيث ينامون في الطريق. فاخذناهم معنا و معهم حوالي 50 شخصا في قافلة  من ثلاثة عربات .  فوضع الذين انطلقوا من العاصمة مقديشو سيرا على الأقدام و الذين لا طاقة لهم بالمشي إلى المخيم وضعهم اسوأ بكثير جدا. يمكنكم ان ترون المدى الذي وصلت إليه الكارثة هناك . و نحن في هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية نحاول تجهيز البنية التحتية هناك و دراسة ما يمكننا تقديمه لاهل المنطقة من مساعدات . \'\' 

نعالج المرضى المتواجدين في المخيم

تحاول هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بتواجدها في المنطقة الحول دون ان تتحول  الجفاف الشديد وخاصة في كينيا والصومال الى كارثة انسانية في المنطقة . حيث افاد السيد محمود جوشكن عضو مجلس نقابة الاطباء الدولية بانهم يقومون بالمساعدة في علاج المرضى في المخيمات هناك و قاموا بفحص طبي ل150 طفلا هناك و علاجهم . 

     هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية تواصل دعمها للاجئين

افاد السيد مراد كافاكدان  نائب رئيس هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية إلى انهم قد قاموا بتوزيع و بشكل طارئ مواد إغاثية بقيمة 40 الف دولار من الحليب والبسكويت و الأرز والزيت و بخاصة للذين نجحوا في الوصول إلى المخيم و لكن لم ينجحوا بعد في دخوله بعد مشيرا إلى أنه يجب القيام بالمزيد و المزيد لحل هذه  الأزمة في الصومال .  

سفينة ب3000 طن من المساعدات ستكون علاجا لاهل الصومال

وبدأت هيئتنا و بواجب الأخوة حملة إغاثة كبرى بعد موجة الجفاف و ما عقبها من وفيات في شرق أفريقيا  التي تعاني من الجوع . حيث تقوم هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و بدعم من اهل الخير و تبرعاتهم بتجهيز سفينة مساعدات تحتوي على 3000 الاف طن من المواد الغذائية الأساسية من  القمح والذرة والطحين و زيوت الأكل ومسحوق السكر والحليب والبسكويت والأرز و المعكرونة والأدوية والمواد الطبية سيتم إرسالها إلى شرق أفريقيا  و الصومال خلال شهر رمضان المبارك. ,  

يجب على المنظمات المدنية إتخاذ إجراأت طارئة

كما اشار السيد مراد كافاكدان إلى أن أبعاد الكارثة الإنسانية في المنطقة التي لا يمكن وصفها او التعبير عنها قائلا :\'\' ندعو كافة منظمات المجتمع المدني في تركيا كالهلال الأحمر وكالات الإغاثة الأخرى لاتخاذ خطوات عاجلة لان الوضع هنا مؤسف للغاية مما يجعلنا نحرج من إنسانيتنا.

نحن من هنا نوجه نداء عاجلا إلى الشعب التركي. هيا بنا معا نمنع سقوط البشرية في افريقيا !! 

اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت.
 
اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية.
 
 اكتب AFRIKA و ارسل SMS 
3072 إلى
  للتبرع ب5 ليرات تركية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
لحوم أضاحيكم تصل لأهل غزة
وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) لحوم الأضاحي على 6 آلاف و500 عائلة فقيرة في قطاع غزة تحت الحصار الإسرائيلي.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
مساعدات الأضاحي تصل إلى لبنان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 18 ألفاً و600 محتاج في لبنان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.