هيئة الإغاثة الإنسانية توزع المساعدات للاجئين على الحدود السورية.
قامت هيئة الإغاثة للمساعدات الإنسانية بمد يد المساعدة للالاف من السوريين الهاربين من بلادهم و اللاجئين إلى تركيا فرا من الاحداث الدامية التي تجري حاليا في سوريا. فقد تم تسليم بواسطة 5 شاحنات حوالي 6
الشرق الأوسط, سوريا 16.06.2011
قامت هيئة حقوق الإنسان والحريات للإغاثة الإنسانية ، وعلى نقطة الصفر للحدود التركية مع سوريا بتوزيع مساعدات إنسانية.  فقد قامت بمد يد المساعدة للالاف من السوريين الهاربين من بلادهم و اللاجئين إلى تركيا فرا من الاحداث الدامية التي تجري حاليا في سوريا.
 
فقد قامت فرق الهيئة بتسليم بواسطة 5 شاحنات حوالي 6 طن من المواد الغذائية و 500 كيلوجرام من مواد الإغاثة الطارئة للاجئين السوريين المتواجدين في قرع قوفيتجي و قورينتاش على الحدود السورية و معظم اللاجئين الفارين من المذابح التي يتعرضون لها في سوريا إلى المناطق الغابية على الحدود تركيا هم من الهاربين من منطقة جسر الشغور التابعة لمدينة إدليب في شمال سوريا. فلم تقف هيئة الإغاثة الإنسانية مكتوفة الايدي امام ما يعيشه الناس هناك في الغابات بين الاشجار و الغير قادرين حتى على تلبية  أبسط  حاجاتهم الإنسانية. فقد قامت فرق الهيئة بتسليم بواسطة 5 شاحنات حوالي 6 طن من المواد الغذائية و 500 كيلوجرام من مواد الإغاثة الطارئة و الأدوية.
 
وبعد الحصول على التصاريح اللازمة قامت فرق هيئة الإغاثة للمساعدات الإنسانية بتوزيع المساعدات على المواطنين السوريين الذين يحاولون التمسك بالحياة على الحدود التركية وسط تظاهرات بالحب لتركيا. و افاد اللاجئون بشكرهم الجزيل لهيئة الإغاثة للمساعدات الإنسانية و لشعب تركيا اهل الخير لوقوفهم بجانبهم مضيفين بانهم قد قاموا بالفرار ناجين بارواحهم دون ان ياخذون معهم اي شئ تاركين خلفهم كل ما يملكون.
 
و في كلمة القاها السيد عثمان أتالاي عضو مجلس إدارة هيئة الإغاثة افاد فيها بان هناك الآلاف من الناس المظلومين ينتظرون على الحدود بين تركيا و سوريا واضاف قائلا :\'\' نشهد هنا مأساة كبيرة بكل معانيها, لقد هرب هؤلاء الناس خوفا من الموت و جاؤا بصعوبة إلى الحدود , ليس لديهم اي شئ حتى مياه شرب و إحتياجات الاطفال الاساسية , إنهم في وضع صعب للغاية , و هناك مشكلة كبيرة في إسكانهم , يبرد الجو ونا جدا في الليل. بالطبع نحن سوف نساعد هؤلاء الناس \'\'
 
و اشار اتالاي إلى ان هؤلاء الناس قد فروا خوفا من المذابح التي يتعرضون لها قائلا :\'\' يجب وقف هذه المأساة في أسرع وقت ممكن. لكن في الوقت نفسه ما يجب علينا هو مساعدة الناس الذين يحتاجون مساعدتنا. هؤلاء الناس هم إخواننا وأخواتنا. و وضعهم بالغ الصعوبة، و يجب علينا نحن تحمل مسؤوليتهم. لقد نجحنا بتسليم المساعدات لأهل الحاجة على الرغم من الصعوبات المتعددة , و ندعو الله تعالى بإذنه ان تنتهي هذه المشاكل في بلادهم و ان يتمكنوا من العودة إلى ديارهم و اوطانهم. و نحن سنستمر بتقديم يد المساعدة طالما كان هؤلاء الإخوة والأخوات هنا \'\'.
 
اضغط هنا للتبرع عبر الانترنت
اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفي.
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.
مساعدات تركية للروهينغا
مساعدات تركية للروهينغا
سلمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH طرود غذائية ومساعدات شتوية لحوالي 45 ألف لاجئ من أراكان في إقليم كوكس بازار في بنغلاديش.