هيئة الاغاثة الإنسانية تواصل اعمالها في منطقة الزلزال
تواصل هيئة الاغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان و الحريات جهود الإغاثة في مدينة فان و منطقة ارجيش التي ضربتها الهزة الارضية ظهر الامس. حيث شاركت فرق البحث و الإنقاذ التي إنتقلت إلى منطقة الكارثة على الفور
تركيا 24.10.2011

المنطقة تعاني من نقص في مياه الشرب

تأثرت تركيا باسرها جراء الزلزال الذي ضرب مدينة فان ظهر الامس بشدة 7,2 درجة على مقياس ريختر مسببا انهيار العديد من المباني في مركز مدينة فان و منطقة ارجيش التابعة لها و اكثر المناطق تأثرا بهذه الهزة الارضية. و لم يذكر رسميا حتى الان معلومات مؤكدة عن عدد القتلى و الجرحى إلا انه من المتوقع ان يصل عدد القتل إلى الالف .

قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان بالتحرك إلى مدينة فان بسرعة و بشكل منظم للشروع بأعمال الإغاثة الطارئة و البحث والانقاذ. و افاد السيد رجب غوزل منسق اعمال الإغاثة في هيئة الإغاثة الإنسانية و المتواجد في ارجيش \\ فان ان حالة من الاضطراب الكبير تسود المدينة مؤكدا على وجود الكثير من الانقاض في كل انحاء المدينة و ان فرق الإنقاذ القادمة من داخل البلاد و خارجها قد تقاسمت هذه الانقاض و شرعت على الفور في عمليات البحث و الانقاذ و مد يد المساعدة بكل اشكالها لضحايا الكارثة.

هيئة الإغاثة الإنسانية تشارك بفريق من 200 شخص من العديد من المدن

و اكد السيد رجب غوزل ان هناك حالة من الإضطراب و الفوضى يسود منطقة ارجيش مضيفا : هناك ما يقرب من 150 قتيلا في ارجيش , و لكن لم يتم الوصول إلى جميع بقايا الحطام و الانقاض , و نحن كهيئة الإغاثة الإنسانية نتواجد في المنطقة في ارجيش بفريق مكون من 140 شخص و نشارك في جهود الاغاثة الطارئة . و بالإضافة الى هذا الفريق القادم من مختلف مدن تركيا , كألانيا و أنطاليا و أرضروم وإزمير وقيصري وقونيا و كهرمان ماراش و بينغول و أديامان و اسطنبول و ساكاريا , يشاركنا في عمليات البحث و الانقاذ 38 متطوع من المدربين خصيصا في مثل هذه الأعمال . و لكن هناك فوضى كبيرة في المنطقة , فمحاولة اهل المنطقة المستمرة للمشاركة في عمليات بحث الانقاض يعيقنا و يعيق اعمال الفرق المتخصصة في هذا المجال . يجب على السلطات الرسمية وضع حدا لذلك و نشر النظام في أقرب وقت ممكن .

الناس هناك يتقاسمون كل قطعة من الخبز

و اشار السيد رجب غوزل منسق اعمال الإغاثة في هيئة الإغاثة الإنسانية في المنطقة إلى النقص الشديد لمياه الشرب هناك و اضاف قائلا : نقص مياه الشرب هي واحدة من اهم المشاكل التي تواجهها المنطقة و بخاصة ارجيش , لأن شبكة مياه المدينة لا تعمل بكفاءه بسبب الزلزال و بدأت المنطقة تشعر بهذا بشكل ملموس , رأينا الناس هنا في تضامن و تعاون كبير حيث يتقاسم الجميع ما يجده و لو قطعة من الخبز , يجب تزويد اهل المنطقة بمياه الشرب و الخبز من المدن المجاورة باسرع شكل ممكن .

المطبخ المتنقل سيصل فان هذا المساء

و افاد السيد غوزل انهم سيبدأون بتوزيع المساعدات بمجرد وصول المطبخ المتنقل و الذي سيوفر الطعام الساخن لاكثر من 10 الاف شخص يوميا بالإضافة إلى شاحنتين من المساعدات الطارئة من بينها ملابس شتوية و مواد غذائية ستصل المدينة هذا المساء . و بالإضافة إلى فرق المساعدة الطارئة الي بدت اعمالها في المنطقة مساء امس , سيصل اليوم فريق طبي واسع النطاق إلى مدينة فان .

اضغط للتبرع عبر الانترنت

اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.