هيئة الإغاثة الإنسانية تمد يد المساعدة لدارفور
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتوصيل مساعدات طارئة لاسر اللاجئين المقيمين في مخيمات بدارفور التي تعاني من النقص الحاد في الغذاء والمأوى
السودان 13.06.2013

 وكانت الهيئة هي اول مؤسسة إغاثة تتجه إلى المنطقة في سبيل العمل لتلبية احتياجات المهاجرين المقيمين في معسكرات بدائية هناك. وكبداية تم توزيع مظلات واقية على الاسر النازحة في حين ابلغ فريق الهيئة المتواجد في المنطقة من اجل إجراء سلسلة من الدراسات هناك انه هناك حاجة لما لا يقل عن 150 الف دولار من اجل تلبية الإحتياجات الطارئة والاساسية مثل الماء والغذاء في مخيم سيراف فقط

ويعد مخيم سيراف احد المخيمات الجديدة المتمركزة في نيالا ويستضيف عدد كبير من المهاجرين. ولكن وللاسف الشديد فالمخيم غير قادر على تلبية الإحتياجات الاساسية للمقيمين من ماء وغذاء وادوية ومسلتلزمات نظافة. ولا يوجد لدى الاسر المقيمة في المخيم والتي يبلغ عددها 678 اسرة سوى ما احضروه معهم من ملابس. والمظلات الخاصة والخيام هي اكثر الإحتياجات إلحاحا لحماية المهاجرين من اشعة الشمس وحرارتها التي بلغت حوالي 50 درجة

وتشهد مدينة نيالا بدارفور في الأشهر الأخيرة تدفقا كثيفا للنازحين الفارين من الصراع في أجزاء مختلفة من المنطقة مؤمنين بان مخيمات اللاجئين هده اكثر امانا بالنسبة لهم. وتؤكد التقارير الواردة من هناك انه في الأشهر القليلة الماضية فقط بلغ عدد المهاجرين القادمين اكثر من 70 الف مهاجر وان هذه المخيمات ليس لها القدرة على إستعابة اكثر من هذا العدد



هناك ما يقرب من 1.4 مليون مهاجر يعيشون في مخيمات اللاجئين في دارفور التي تعاني من ازمة إنسانية كبرى منذ عام 2003. فقد الغالبية العظمى من منظمات الإغاثة قد نقلت مناطق فعالياتها من دارفور إلى مناطق الازمات الجديدة كالصومال ومالي. نتيجة لهذا الوضع الجديد في دارفور، تزداد اوضاع اللاجئين في دارفور سؤا بشكل متدهور فهناك إحتياجات متزايدة للماء والغذاء والمأوى

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.