مساعدات هامة من مؤسسة الهداية وهيئة الإغاثة الإنسانية لمدينة فان
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بمشاركة مؤسسة الهداية للمسلمين الامريكيين بأعمال خاصة هامة من اجل المحتاجين في مدينة فان التركية
تركيا 18.05.2012

ساهمت مؤسسة الهداية التي أسست من قبل المسلمين في امريكا بالتعاون مع  هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات في تقديم المساعدات والدعم ل56 من اسر الايتام المتضررة من الزلزال الذي ضرب المدينة العام الماضي 

حيث تم تقديم مساعدات نقدية بمقدار 200 ليرة تركية (110 دولار امريكي) لكل عائلة و 100 ليرة تركية ( 55 دولار امريكي ) للأطفال تحت سن ال 13 و 125 ليرة تركية (70 دولار امريكي) لكل طفل فوق سن ال13 حاملين معها سلام إخوانهم واخواتهم في الإسلام من الديار البعيدة في جو عاطفي اسعد أماناتنا المقدسة وأسرهم

وعبر السيد عثمان ارغنة ممثل مؤسسة الهداية والذي شارك في توزيع المساعدات عن فرحته بالإشتراك في هذا المشروع جنبا بجنب مع هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات مؤكدا تمنياته بتكرار وإستمرار مثل هذ المشاريع. كما وافاد السيد ارغنة إلى تخطيط المؤسسة لتنفيذ بعض المشاريع لصالح متضرري الزلزال في مدينة فان وجوارها كحملة لتشجير المدينة وإنشاء ملهى للاطفال هناك
 

إضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

إضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.