من توزيع المواد الغذائية إلى آبار المياه : هيئة الإغاثة الإنسانية في افريقيا
توفى عشرات الآلاف من الاطفال جوعا في شرق افريقيا التي تجتاحها اكبر موجة جفاف شهدتها المنطقة في الستين عام الماضية, بينما مات الكثير من حيوانات الماشية لنفس السبب و التي تعتبر المصدر الوحيد لكسب العيش
أفريقيا, بوركينا فاسو, جيبوتي, تشاد, أثيوبيا, غامبيا, كينيا, موريتانيا, نيجر, نيجيريا, سيراليون, الصومال, السودان 19.08.2011

تمكنت هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات منذ يوليو من الوصول و تقديم المعونات الطارئة إلى 245 ألف شخص في كينيا, 375 الف شخص في الصومال و 3 الاف شخص في اثيوبيا .  

قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات التي تواصل مساعداتها الطارئة في منطقة ما يسمى بالقرن الإفريقي الذي يعاني من الجفاف القاتل و بخاصة كينيا واثيوبيا والصومال, بتقديم مساعدات للمحتاجين في المنطقة من بينها توزيع الحزم  الغذائية , الفحوصات الطبية , العلاج و الادوية ,  توزيع اللحوم  بالإضافة إلى ما يحتاجه اهل المنطقة من القماش المشمع ومستلزمات النظافة و الادوات المطبخية و براميل المياه .بالإضافة إلى ذلك , ستصل بإذن الله في نهاية شهر رمضان المبارك إلى العاصمة مقديشو سفينة بالمساعدات الطارئة أبحرت من إسطنبول في 13 اغسطس قامت الهيئة بإعدادها و تحمل على متنها 2800 طن من معونات تقدر قيمتها المادية ب3.865.809 ليرة تركية اي ما يقرب من 1.5 مليون يورو . 

و فضلا عن ذلك تواصل فرقنا هناك و بمناسبة شهر رمضان المبارك إعداد طعام الإفطار للمسلمين في مخيمات اللاجئين في الصومال و كينيا و إثيوبيا و الذين يصرون على أداء عبادة الصوم على الرغم من ما يعيشونه من ظروف صعبة و قاسية . حيث قامت فرق هيئة الإغاثة الإنسانية بتقديم وجبة إفطار ساخنة لاكثر من 100 الف شخص في المنطقة منهم 39 الف في مخيم داداب في كينيا (3 الاف يوميا) و 61 الف في العاصمة الصومالية مقديشو و مناطق شبيله الوسطى و السفلى (4700 شخص يوميا) و ستستمر هذه الانشطة حتى نهاية شهر رمضان الكريم. 

و إضافة للمساعدات التي تقوم بها هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات منذ 15 عاما , تواصل فرق الهيئة المتواجدين في المنطقة جهودهم بمشروعات دائمة لتضمن مستقبل اهل المنطقة و تكون بمثابة امل جديد لهم في مستقبل افضل. كما تعمل الهيئة و التي إفتتحت حتى الان 570 بئرا للمياه في شرق افريقيا على حل اكبر المشاكل التي تعاني منها المنطقة وهي قلة المياه و تقوم حاليا بمشروعات لفتح 75 بئرا اخر في المناطق الاكثر تضررا من الجفاف. 

و قد بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية مشاريعها الدائمة فعليا و ذلك بالقيام بكل الدراسات اللازمة لإفتتاح مراكز للتدريب في مخيمات إيفو و داغاهلي و هاداغاري في منطقة داداب في كينيا حتى يتمكن اللاجئين الصوماليين من مواصلة معيشتهم ليقفوا على أقدامهم دون الحاجة إلى مساعدات خارجية. كما قامت فرق الهيئة بتوزيع آلات طحن الذرة والجرارات الزراعية والماشية و الات الخياطة و دكاكين الخضار على المحتاجين النساء الارامل للمساهمة في ضمان معيشتهم. 

و قد قامت هيئة الإغاثة الإنسانية و حقوق الإنسان و الحريات بأنشطة خاصة للايتام الذين يعيشون الظروف هناك باكثر صعوبة وسط الهجرة القسرية، والمجاعة والجفاف , و ذلك بتغطية تكاليف و تلبية كل الإحتياجات اللازمة شهريا ل1827 يتيما في الصومال واثيوبيا وجيبوتي. 
 و أنتم ايضا لا تقفوا مكتوفي الايدي امام ما يحدث في شرق افريقيا من مآسي , و ساهموا حملتنا بتبرعاتكم للمحتاجين من اهل شرق افريقيا. 
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.