شاحنتان للمساعدات الطارئة على الحدود التركية السورية
قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بإرسال شاحنتين للمساعدات الطارئة إلى اللاجئين السوريين المتواجدين على الحدود مع تركيا بعد فرارهم من الهجمات غير الإنسانية التي يواجهونها في سوريا. اول شاحنة تح
الشرق الأوسط, سوريا 20.06.2011
أسفر النظام الاستبدادي و انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة السورية لسنوات عديدة إلى حمل موجة النضال من أجل الحرية التي بدأت في شمال افريقيا إلى سوريا. و واجهت قوات الحكومية التابعة للأسد الانتفاضة شعبية في سوريا التي بدات في 15 مارس بكل العنف , حيث فقد اكثر من 1500 شخص حياتهم فيما اصيب حوالي 30 الف شخصا خلال الأشهر الأربعة الماضية في المناطق المعزولة عن العالم تماما.  في حين تم إعتقال حوالي 10 الاف شخص بالإضافة إلى 3000 شخص لا يعرف اين هم. و لهذه الاحداث فقد إضطر 12 الف مواطن سوري على ترك منازلهم .
و بعد قيامها بتقديم يد المساعدة ل400 عائلة لاجئة إلى لبنان في شهر مايو , فقد قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بتسليم وتسليمها خمس شاحنات من المواد الغذائية والأدوية للاجئين الفارين و المقيمين في قرى قوفيتجي و قورينتاش على الحدود مع تركيا. و معظم اللاجئين الفارين من المذابح التي يتعرضون لها في سوريا إلى المناطق الغابية على الحدود تركيا هم من الهاربين من منطقة جسر الشغور التابعة لمدينة إدليب في شمال سوريا. فلم تقف هيئة الإغاثة الإنسانية مكتوفة الايدي امام ما يعيشه الناس هناك في الغابات بين الاشجار و الغير قادرين حتى على تلبية  أبسط  حاجاتهم الإنسانية. فقد قامت فرق الهيئة بتسليم بواسطة 5 شاحنات حوالي 6 طن من المواد الغذائية و 500 كيلوجرام من مواد الإغاثة الطارئة و الأدوية.
 
و إعتبارا من 16 حزيران و حتى الآن فقد قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بتقديم مساعدات بما يبلغ 160 الف ليرة تركية , و ترسل الان الهيئة شاحنتين للمساعدات الطارئة إلى اللاجئين السوريين المتواجدين في نقطة الصفر على الحدود مع تركيا. و قبل مغادرة الشاحنتين ادلى السيد يشار كوتلواي الامين العام لهيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بتصريحات اعطى فيها معلومات عن مواد الإغاثة التي تم إرسالها إلى المنطقة. و افاد كوتلواي في تصريحه بان اول شاحنة تحتوي على مطبخ متنقل يمكنه تقديم الوجبات الساخنة ل10 آلاف شخصا يوميا , و أن الشاحنة الاخرى فتحتوى على ملابس مناسبة للرجال و النساء و الاطفال و اضاف قائلا : \'\' قام الشعب السوري باللجؤ إلى الحدود التركية فارين من ما يعيشوه من احداث في وطنهم تاركين خلفهم كل شئ يملكونه, و هؤلاء الذين أجبروا على ترك منازلهم من دون أخذ حتى ملابسهم قامت الهيئة بمد يد المساعدة لهم و إرسال شاحنة تحتوى على ملابس مناسبة للرجال و النساء و الاطفال بقيمة 600 الف ليرة تركية (حوالي 290 الف يورو)  إلى المنطقة , بالإضافة إلى المطبخ المتنقل الذي سيقدم الطعام الساخن لاكثر من 10 الاف شخص يوميا. ندعو من هنا شعبنا التركي الكريم إلى تقديم المساعدات النقدية و العينية لجارنا شعب سوريا الشقيق \'\'...
 
اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت
 
اضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.