هيئة الإغاثة الإنسانية تواصل دعمها للايتام السوريين
في الوقت الذي تواصل فيه هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات اعمالها الإنسانية في أجزاء كثيرة من سوريا، كثفت فرق الهيئة جهودها في الأشهر الأخيرة من أجل الأيتام
18.06.2014


يلجأ الاطفال الأيتام الذين فقدوا عائلاتهم في مناطق حماة وحمص ودمشق وإدلب إلى تركيا في حين يكافح الالاف منهم من اجل البقاء على قيد الحياة تنخفض معنوياتهم يوما بيوم داخل سوريا على خط الحدود مع تركيا

[videoGaleri-466]

بالإضافة إلى ما تبذله الهيئة من جهود الإغاثة المتواصلة في سوريا، تحرص الهيئة ايضا على تنظيم بعض الأنشطة الاجتماعية كمحاولة للتغلب على المشاكل النفسية للأيتام

في هذا السياق، تم مؤخرا تنظيم يوما لرفع المعنويات وذلك في مركز التنسيق والدعم اللوجستي التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات شارك فيه 200 طفل يتيم و70 من مدرسين يعملون كمتطوعين في دار للأيتام

من خلال ايام الدعم النفسي هذه، قدم الاطفال عروضا مسرحية وفولكلورية كما وشارك فنانين اناشيد قدموا من الخارج إلى تركيا لدعم الايتام

من ناحية أخرى وبالتعاون مع منظمات خيرية خارجية، تم تلبية المصاريف السنوية من ايجار ومواد غذائية لاسرتين من 19 شخص تقيم في بلدة كيريكهان التابعة لمدينة هطاي

يتم تنظيم هذه البرامج الترفيهية مرتين في الشهر يشارك فيها الايتام القادمون من مختلف المناطق

لكفالة يتسم اضغط هنا
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.