هيئة الإغاثة الإنسانية تحشد جهودها من اجل أيتام العالم
بلغ عدد الايتام في العالم حوالي 165 مليون يتيم معظمهم اصبحوا ايتاما بسبب الحروب والمجاعات والفقر والكوارث الطبيعية ليصبحوا هدفا واضحا للجماعات التبشيرية وعصابات المافيا وعصابات التجارة البشرية وكل اشك
أفريقيا, البلقان, أمريكا الجنوبية, جنوب آسيا, القوقاز, أسيا الوسطى, الشرق الأوسط, تركيا 20.02.2012

 

تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الانسان والحريات تقديمها دعمها دون حدود لكل الايتام في العالم نتيجة للحروب والكوارث الطبيعية والمجاعات والفقر وذلك باعمالها المستمرة في كل انحاء العالم من هايتي إلى إندونيسيا. وبعد الزلزال الذي هز مدينة فان التركية في شهر اكتوبر السابق,قامت الهيئة بضم جميع أيتام المنطقة إلى نظام دعم الايتام الذي تتبناه. كما وتقوم الهيئة بإنشاء 8 ملاجئ للأيتام جديدة في افغانستان,فطاني(2),ملاوي(5) والصومال بجانب دور الأيتام الثمانية التي انشأتها هيئة الإغاثة الإنسانية من قبل مع أنشطة أخرى لصالح الأيتام للمساهمة في نموهم من ظروف طبيعية مثل أقرانهم. وبالإضافة إلى ذلك، ومن خلال دعم أسر الأيتام،تساهم الهيئة في نمو الايتام مع عائلاتهم. و للأسف,هناك اكثر من 100 مليون طفل في جميع أنحاء العالم محرومون من حنان الاسرة ويكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة.وتهدف هيئة الاغاثة الإنسانية إلى توفير الفرصة للقاء اهل الخير بالآلاف من الأيتام في العالم باسره,ولهذا تقوم هيئة الاغاثة الانسانية و حقوق الانسان و الحريات بداية الاول من فبراير وحتى 31 من مارس 2012 بتنظيم حملة بإسم افسحوا للايتام مكانا في دنياكم.
 
تواصل هيئة الاغاثة الانسانية و حقوق الانسان و الحريات منذ تأسيسها في  1992 وحتى الان تقديم المساعدات الانسانية للمحتاجين في كل مكان في العالم و القيام بمشاريع هادفة من أجل تقديم الدعم اللازم للايتام حتى يتمكنوا من البقاء على الحياة و الوقوف على أقدامهم دون مساعدة و توفير الحنان الاسري لهم و المساهمة في إكمال تعليمهم والقيام باعمال للتصدي لكل ممارسة سياسية تنتهك حقوقهم و اتخاذ جميع الإجراأت اللازمة لإرساء المبادئ الأساسية في سبيل حماية هذه الحقوق مثلهم مثل جميع الاطفال وإعداد بيئات مناسبة و آمنة من اجل تلبية إحتياجات الايتام المادية و المعنوية .
 
 و بلغ عدد الايتام الذين تساهم هيئة الاغاثة الانسانية و حقوق الانسان و الحريات من خلال مشروع الاسرة الراعية في 36 دولة و منطقة في جميع أنحاء العالم برعايتهم 23.401 يتيم بإمكانهم الان النظر إلى المستقبل بأمل , بينما تواصل فرق الهيئة في الداخل و الخارج جهودها من اجل إضافة ايتام جدد في نطاق هذا المشروع . بالإضافة إلى ذلك , تواصل الهيئة تقديم المساعدات الدورية و المنتظمة و تلبية إحتياجات الايتام التعليمية و الصحية و الإجتماعية في عشرات من البلدان و الاقاليم في 5 قارات من كل انحاء العالم.
 
وتحرص فرق الهيئة بزياراتها للأيتام في فترات مختلفة من السنة على الإهتمام بهم بشكل خاص.وبإمكان الايتام ال23.401 الذين تساهم هيئة الاغاثة الانسانية وحقوق الانسان والحريات برعايتهم من خلال مشروع الاسرة الراعية في 36 دولة و منطقة في جميع أنحاء العالم النظر إلى المستقبل بأمل وأمان.و تهدف الهيئة بحملة \'\' افسحوا للايتام مكانا في دنياكم \'\' إلى إضافة 5 الاف ايتام جدد على الاقل إلى نظام الاسرة الراعية الذي يقدم الدعم المتواصل و المنتظم ماديا و معنويا للايتام و المحتاجين من الاطفال. و للأسف لا يزال هناك مئات الآلاف من الأيتام في جميع أنحاء العالم في إنتظار اهل الخير من المحسنين لمساعدتهم و الوقوف بجانبهم.
وللراغبين في الإنضمام إلى مسيرة الخير هذه لدعم الايتام في كل انحاء العالم, مقابل 90 ليرة تركية (50 دولار امريكي) شهريا لكل يتيم في اي منطقة في العالم يختاروها بما فيها تركيا.

إضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت

إضغط هنا للحصول على أرقام الحسابات المصرفية

 

 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 65 ألف محتاج في السودان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
خصصت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) 5 آلاف و130 حصة أضحية لأهلنا في سوريا في إطار حملة الأضحية لعام 2021. حيث استفادمن لحوم الأضاحي 180 ألف مضطهد ومظلوم يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.