İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
فلسطين, فلسطين غزة 20.05.2021

يعيش الفلسطينيون وخاصة أهل غزة أوقاتاً صعبة للغاية، بسبب هجمات الاحتلال الإسرائيلي. لقد استهدفت إسرائيل المنازل والمباني الحكومية والطرق والأراضي الزراعية والمشافي ودور العبادة والمنظمات غير الحكومية والمباني الصحفية والبنية التحتية الخاصة بالكهرباء والصرف الصحي. وتتسبب هذه الهجمات في إحداث أضرار كبيرة بالبنى التحتية فتنقطع الكهرباء والمياه، وتحصل مشكلة كبيرة في علاج الجرحى والمرضى بسبب انقطاع الكهرباء في المشافي. فالمشافي والمراكز الصحية في غزة بحاجة إلى الأدوية والمستلزمات الطبية. بالإضافة إلى ذلك، هناك حاجة ماسة للوقود والغذاء والمياه والكهرباء بسبب الأزمة.

 1-32.jpg

الأوضاع الأخيرة في فلسطين:

بعد الأحداث التي اندلعت نتيجة الهجمات الأخيرة للاحتلال الإسرائيلي على المسلمين في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، والاحتلال غير المشروع لمنازل الفلسطينيين الذين يعيشون في حي الشيخ جراح، بدأ الفلسطينيون بالتحرك في كل مكان دفاعاً عن حقوقهم. بالمقابل، قصفت إسرائيل غزة، فأسفر عن هجمات الاحتلال الإسرائيلي إلى الآن استشهاد 231 شخصاً، من بينهم 64 طفلاً و36 امرأةً، وإصابة ألف و570 شخصاً. وتعرضت البنية التحتية في المنطقة لأضرار بالغة بعد القصف. وتم إغلاق الطرق، وانقطاع التيار الكهربائي، وحصلت مشاكل في تأمين المياه. إن سكان غزة الذين يعيشون تحت الحصار الإسرائيلي يعانون من الجوع ونقص الكهرباء منذ سنوات، ولا تتوفر الكهرباء لديهم إلا لثلاث ساعات، الأمر الذي يحدث مشاكل في الصحة والمياه. وبينما يعاني الناس في غزة من البطالة والجوع منذ سنوات، تسبب القصف في مشاكل كبيرة، ولعل أهمها هو ندرة المازوت الذي يعتبر أحد أهم احتياجات الناس والمشافي. كما هو معلوم، المشافي ومنشآت مياه الشرب تعمل بالمازوت عند انقطاع التيار الكهربائي.

لقد اضطر 72 ألف فلسطيني لمغادرة منازلهم بسبب الهجمات الإسرائيلية، فلجأ 47 ألفاً منهم إلى 58 مدرسة، بينما لجأ 25 ألف شخص إلى عائلات أخرى ضيوفاً. وتضررت 7 آلاف و575 وحدة سكنية أو انهارت جزئياً، وتضررت 74 مبنى حكومياً و50 مؤسسة تعليمية، و6 مشاف و11 مركزاً صحياً. وانهارت 33 مؤسسة صحفية، وقصِفت المساجد والبنوك والأراضي الزراعية.

 1-11.jpg

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH تتحرك لنصرة غزة:

لقد أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل المحتاجين في فلسطين عامة وغزة خاصة. بهذه الحملة سيتم تأمين المازوت والمواد الطبية والأدوية من أجل المشافي، وتوزيع وجبات ساخنة وطرود غذائية على أصحاب الحاجة والعائلات التي تدمرت منازلها، وسيتم تقديم المساعدات النقدية للأسر المحتاجة.

إننا نواصل العمل في المنطقة عبر مكتبنا في غزة وبمساعدة 28 عاملاً ومتطوعاً لدينا. ونواصل كذلك في تزويد أصحاب الحاجة بالأطعمة التي يتم تحضيرها في مطبخ شهداء ماوي مرمرة الخيري.

1-3.jpg

في هذا السياق، تعمل هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH على تقديم المساعدات في ظروف صعبة للغاية منذ اليوم الأول للهجمات الإسرائيلية. فركزت بالمقام الأول على القدس وغزة، واعتمدت على تبرعات المحسنين وقامت بما يلي:

  • وزعت الطرود الغذائية على ألف و650 أسرة.
  • أوصلت الطعام الساخن إلى ألف شخص.
  • زودت المشافي بـ46,5 طناً من الوقود.
  • قدمت مساعدات نقدية للمصابين و377 شخصاً يتم معالجتهم في المشافي.

1-1.jpg

إننا لم ننس الفلسطينيين في رمضان:

إننا لم ننس الفلسطينيين الذين مروا بأوقات عصيبة في ظل الاحتلال الإسرائيلي بسبب الحصار والهجمات المتزايدة في الفترة الأخيرة. وقد استفاد ما مجموعه 58 ألف و45 شخصاً من المساعدات المقدمة في غزة والضفة الغربية. فيما يلي المساعدات التي تم تقديمها للشعب الفلسطيني:

  • تم توزيع 5 آلاف و180 طرداً غذائياً.
  • تم تسليم ألف و500 قسيمة تسوق للمحتاجين.
  • تم إفطار 20 ألفا و20 شخصاً.
  • تم إيصال الزكاة وصدقة الفطر إلى 925 عائلة.

في سبيل نصرة غزة:

يمكن للمتبرعين الراغبين بنصرة ودعم الضحايا في غزة عبر هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH التبرع بـ 5 ليرات تركية، عن طريق كتابة "GAZE" وإرسال رسالة نصية قصيرة إلى 3072. ويمكن للراغبين في تقديم المزيد من التبرعات المساهمة في الأنشطة الرامية لتأمين الغذاء والمأوى والأدوية والوقود، من خلال التبرع برمز "GAZZE" عبر موقع IHH على النت، وحسابها المصرفي.

 gazzeye-umut-ol-ar-hd.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.
مساعدات تركية للروهينغا
مساعدات تركية للروهينغا
سلمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH طرود غذائية ومساعدات شتوية لحوالي 45 ألف لاجئ من أراكان في إقليم كوكس بازار في بنغلاديش.