إسرائيل إرتكبت جرائم حرب في مافي مرمرة
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بنشر التقرير الذي اكد فيه المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية على قيام إسرائيل بإرتكاب '' جريمة حرب '' بإعتدائها الدموي على سفينة مافي مرمرة. كما وشارك السيد بولنت يلدرم الرئيس العام للهيئة الرأي العام صور لمصاحف من القرآن الكريم تم حرقها اثناء العدوان الإسرائيلي على المسجد الاقصى صباح اليوم مؤكدا على ضرورة إرسال تركيا القنصل الإسرائيلي إلى بلاده في اسرع وقت ممكن
05.11.2014

قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بنشر التقرير الذي اكد فيه المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية على قيام إسرائيل بإرتكاب '' جريمة حرب '' بإعتدائها الدموي على سفينة مافي مرمرة. كما وشارك السيد بولنت يلدرم الرئيس العام للهيئة الرأي العام صور لمصاحف من القرآن الكريم تم حرقها اثناء العدوان الإسرائيلي على المسجد الاقصى صباح اليوم مؤكدا على ضرورة إرسال تركيا القنصل الإسرائيلي إلى بلاده في اسرع وقت ممكن


شهدت قضية مافي مرمرة التي تطالب بمحاكمة مسؤولين إسرائيليين تورطوا في العدوان على سفينة مافي مرمرة التي كانت من ضمن اسطول الحرية لغزة حاملة مساعدات إنسانية لاهل قطاع غزة والذي اسفر عن إستشهاد 10 وإصابة 56 اخرين تطورا جديدا وهاما سيغير سير القضية بشكل مباشر.

وقد كانت المحكمة الجنائية الدولية قد قبلت النظر بقضية العدوان وفقا لطلب تقدم به متضرري العدوان واقاربهم ودولة جزر القمر دولة علم سفينة مرمرة داعية مدعي المحكمة للتحقيق في ملف القضية. وقد قام المدعي العام للمحكمة بإنهاء تحقيقاته بالقضية المرفوعة والتأكيد على إرتكاب إسرائيل '' جريمة حرب '' ضد المدنيين من خلال العدوان

بهذه المناسبة وبمشاركة من المتضررين واقاربهم، تم عقد مؤتمر صحفي لمناقشة التطورات المتعلقة بالقضية وإعداد خارطة طريق جديدة في نطاق هذه التطورات

في حديث له في المؤتمر، افاد السيد المحامي فهمي بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية ان الجنود الإسرائيليين قد قاموا صباح اليوم بتنظيم عدوان على المسجد الأقصى بعد حصارهم له القوا فيه مصاحف القرآن الكريم على الارض وداسوه بالاقدام ومعتدين على المحراب مضيفا: '' إسرائيل ليست هي المسؤولة الوحيدة عن العدوان على المسجد الاقصى بل كافة الدول التي تتغاضى عن هذه الجريمة هي طرف شريك في هذه الجريمة. ليس من الصحيح ان ترسل إسرائيل قنصلا الى تركيا. يمدون ايديهم على مقدساتنا ويلقون بالمصاحف الشريفة على الارض ولا يزالون يدخلون بلادنا بكل الحرية والراحة

اقسم بانهم لن يسمحون بما قاموا به ضد القرآن الكريم مع الانجيل او التوراة

يجب على تركيا التدخل في هذا الموضوع وتشرح للامم المتحدة مدى بلاء الصهيونية على العالم باسره. لماذا لا يلتقي العالم الإسلامي في موقف واحد؟ لا تظنوا انهم يدوسون على القرآن الكريم بدون وعي او تخطيط فإسرائيل تقوم بكل ذلك بكل الوعي وعلى إطار خطة معينة. يريدون في ذلك ان يقولوا للمسلمين انهم عبدة ولا يمكنهم النطق باي شئ تجاه ذلك. ولكن هذه اللعبة لن تنجح. هناك تحالفات استراتيجية ولا يمكن لإسرائيل بان تعيش بدون تركيا. فإسرائيل مربوطة بتركيا كالحبل السري الذي يربط الجنين برحم امه. لكن إسرائيل ستخسر تركيا. من المستحيل ان نلتزم الصمت والمسجد الاقصى يخضع لهجومات غاشمة

إسرائيل إرتكبت جرائم حرب

و وصف السيد يلدرم في حديثه القرار الذي سيعلن رسميا غدا من قبل المحكمة الجنائية الدولية قائلا: '' اكدت منظمة العفو الدولية على ارتكاب إسرائيل '' جرائم حرب '' في المجازر الاخيرة التي ارتكبتها ضد المدنيين في قطاع غزة. قام وفد من البرلمان الأوروبي بزيارتنا في اعقاب العدوان على مافي مرمرة واكدوا على اننا على حق إلا اننا نواجه إسرائيل

كما واشار السيد يلدرم على ان إسرائيل كانت تعرف جيدا ان ركاب السفينة هم باكملهم من المدنيين مدرجا المعلومات الذي ذكرها المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في تقريره الذه اعده في ضؤ الأدلة على النحو التالي:
ا. إرتكب الجنود الإسرائيليون في عدوانهم على سفينة ماي مرمرة ومايرافقها من سفن يوم 31 مايو 2010 جرائم حرب من بينها القتل المتعمد والإصابات المتعمدة والسلوك المتنافي مع كرامة الإنسان
ب. استمرار السيطرة الإسرائيلية الفعلية على غزة، تعتبر إسرائيل بمثابة المحتل لقطاع غزة
ج. على الرغم من علم الجنود الإسرائيليين بان كافة المشاركين في الاسطول هم من المدنيين المحميين بموجب القانون الدولي، إلا انهم قاموا بتنفيذ هذا الهجوم دون تردد
د. بالإضافة إلى هذه التقييمات، اكد التقرير المعد من قبل المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية على عدم اهمية ما تزعمه إسرائيل بان ما حدث هو انها استخدمت حقها في الدفاع عن النفس وان من لقوا حتفهم اصيبوا بإصابات عدة من الرأس والرقبة وحتى الاقدام وان خمسة من الضحايا اصيب بإصابات عدة من مسافات قريبة

ونتيجة لذلك، قررت المحكمة الجنائية الدولية انها ليس لديها صلاحيات للنظر بالهجوم على سفينة مافي مرمرة واسطول الحرية وذلك لقلة عدد القتلى وضحايا العدوان (من حيث مبدأ الجاذبية) على الرغم من تأكيدها على ان العدوان المرتكب يعد في نطاق جرائم الحرب وفقا لإتفاقية روما. كما واشارت المحكمة الجنائية الدولية إلى ان مثل هذه لقضيا ينبغي النظر فيها اولا لدى المحاكم المحلية المختصة بالقضية مما يسهل مصداقية وملاءمة القضايا المستمرة في تركيا بهذا الشأن
وفي إشارة لذلك، اكد السيد بولنت يلدرم على ان المحكمة الجنائية الدولية قبلت كل ذلك مضيفا: '' تقول المحكمة انه هناك 10 قتلى و56 جريح فقط وهذا ليس مجال عملي. في نظر المحكمة الجنائية الدولية، يجب ان يموت 100 إنسان لكي تتطلع المحكمة على القضية. كما وافاد السيد يلدرم ان المحكمة طلبت من تركيا وثائق إضافية إلا انه هناك من لا يرسل هذه الوثائق على الرغم من حساسية السادة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء

المحكمة الجنائية الدولية: لقد ارتكبت إسرائيل جرائم حرب في مافي مرمرة

في الحادي والثلاثين من شهر أيّار لعام ألفين وعشرة ، تعرّضَ أسطول الحرية لغزة والذي كان قد انطلق بهدف نقل المساعدات الإنسانية لغزة، غيرَ حاملٍ على متنه سوى متطوعي الإغاثة الإنسانية والمواد الإغاثية. وقد تعرضت السفن فعلاً لهجوم مسلّحٍ أدّى إلى مقتل عشرة متطوعين، وإلى جرح مائة وستة وخمسين آخرين بينهم ستة وخمسين جراحهم بليغة. وتم اعتقال المشاركين في الأسطول دون أي سند قانوني، وقُيّد الجرحى بالأصفاد الحَديديّة، وبعضهم احتُجِزوا في الزّنازين لأيام عديدة، وقد تعرّضوا للتعذيب وسؤ المعاملة. كما تمّت مصادرة الأغراض الشخصية للمشاركين في الأسطول، وارتكبت العديد من الأعمال العُدوانيّة بشكل ألحق أضراراً مادِّيّةً مختلفة بالسّفن

منذ اللحظة الأولى للأحداث قدّم ضحايا الاعتداء والشخصيات الاعتبارية وأطراف أخرى مبادرات متعددة بهدف حثّ المؤسسات الحقوقية ذات العلاقة على المستويين الوطني والدولي على التحرّك. وفي هذا الإطار كان هناك تحقيق وطني ، كما قدمت دعاوى قضائية في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وفي المحكمة الجنائية الدولية، وكذلك في الدول ذات الولاية القضائية الدّولية مثل تركيا وبلجيكا وإسبانيا ، وإيطاليا، وجمهورية جنوب إفريقيا
.
وصف ما قامت به إسرائيل ضد اسطول الحرية بإعتباره '' جريمة حرب '' هو شئ هام جدا يؤكد اننا على حق. لقد اكدت المحكمة الجنائية الدولية على ان إسرائيل قامت بإرتكاب جرائم حرب. بالنظر إلى القرار الذي يتكون من 60 صفحة، بالإمكان الكشف عن الإنتهاكات غير العادلة وغير القانونية التي إرتكبتها إسرائيل والتي تحتوي على عناصر بشأن جرائم الحرب. ونتيجة لذلك، قررت المحكمة الجنائية الدولية انها ليس لديها صلاحيات للنظر بالهجوم على سفينة مافي مرمرة واسطول الحرية وذلك لقلة عدد القتلى وضحايا العدوان (من حيث مبدأ الجاذبية) على الرغم من تأكيدها على ان العدوان المرتكب يعد في نطاق جرائم الحرب وفقا لإتفاقية روما. كما واشارت المحكمة الجنائية الدولية إلى ان مثل هذه القضايا ينبغي النظر فيها اولا لدى المحاكم المحلية المختصة بالقضية مما يسهل مصداقية وملاءمة القضايا المستمرة في تركيا بهذا الشأن. ولكن وبغض النظر عن مكان حدوث العدوان، لا يمكن فصل قضية مافي مرمرة عن المسجد الاقصى والقضية الفلسطينية والماساة التي يعاني منها ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة

ونتيجة لذلك، على الرغم من مناسبة القرارات التي حددتها المحكمة الجنائية الدولية وصحتها وتأكيدها على قيام إسرائيل بجرائم حرب وظلم وعدوان، لم تجرؤ المحكمة على محاكمة إسرائيل مما أدى إلى التشكيك في اسباب وجودها. لذلك سيقوم محامون من جزر القمر الطعن في هذا القرار في اول عملية إستئناف ستكون للمرة الأولى في تاريخ المحكمة الجنائية الدولية. وسنتابع عن كثب القرار النهائي للمحكمة بهذا الشأن
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
الأضاحي تصل إلى 65 ألف سوداني
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) بإيصال مساعدات الأضاحي إلى 65 ألف محتاج في السودان، ضمن نطاق فعاليات الأضحية لعام 2021.
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
180 ألف سوري يستفيد من حملة الأضحية
خصصت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (İHH) 5 آلاف و130 حصة أضحية لأهلنا في سوريا في إطار حملة الأضحية لعام 2021. حيث استفادمن لحوم الأضاحي 180 ألف مضطهد ومظلوم يعيشون في مناطق مختلفة من سوريا.
بركة الأضحية في كركوك
بركة الأضحية في كركوك
قامت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH بإيصال مساعدات قربان المحسنين إلى 12 ألف محتاج في كركوك، في إطار أنشطة الأضاحي لعام 2021.