IHH تقدم المساعدات لضحايا الإعصار في بنغلاديش
وفقت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH إلى تقديم المساعدات الإنسانية لنحو 35 ألف شخص من مسلمي الروهينغا المتضريين من الإعصار الذي ضرب بنغلاديش قبل أسابيع
بنغلاديش, بورما 23.06.2017

تعرضت بنغلاديش في الأسابيع الماضية إلى إعصار أدى إلى تدمير 17 ألف و500 منزل بالكامل في عموم البلاد، وأصيب أكثر من 35 ألف منزل بأضرار جسيمة، وكانت أكثر المناطق تضرراً من هذا الإعصار مخيما كوتوبالونغ وبالوكهالي الواقعة على الحدود بين بنغلاديش والماينمار حيث يسكنهما مسلمو الروهينغا. وقد تطايرت أسقف 10 آلاف بيت ولم تعد هذه البيوت صالحة للسكن. 

وكما هو الحال دوماً، تسعى هيئة الإغاثة الإنسانية بعد هذا الإعصار أيضاً، إلى دمل جراح المظلومين من المسلمين الروهينغا الفارين من الممارسات والظلم في ميانمار إلى بنغلاديش. فقد وصل فريق IHH إلى المنطقة حاملاً معه ألف خيمة، ومساعدات الاحتياجات الضرورية من مواد التنظيف والحصير واللباس وأدوات المطبخ إلى 350 عائلة من المسلمين الروهينغا المتضررين. 

yardim.jpg

صبية خاتون الأراكانية، إحدى الفارين من الصراع في ماينمار إلى مخيم بالوكهالي، تحدثت إلى فريق IHH فقالت: "شهدت المنطقة إصاراً شديداً، فتعرض العديد من البيوت هنا إلى أضرار جسيمة، وطار سقف بيتنا، والموسم موسم المطر، فامتلأ بيتنا بماء المطر. البراندا الذي تم توزيعها هنا لها أهمية كبيرة بالنسبة لنا. نتعاون معاً في المخيم من أجل أن نغطي الأسقف في البيوت بالبراندا. فرضي الله عن كل من أرسل لنا المساعدات".

huseyin.jpg

منور حسين منسق جنوب آسيا في الهيئة أكد القيام بتقديم ألفين و300 سلة غذائية للمتضررين من الإعصار وقال حسين " منذ أن حدث الإعصار، قمنا في IHH بمواصلة نشاطاتنا في المنطقة"، وذكر بأن 10 آلاف مسكن في مخيمي قوتوبالونغ وبالوكهالي أصبح متداعياً غير قابل للسكنى نتيجة الإعصار. وأضاف: "كما تعلمون أن هذه المساكن أنشأت من الخيرزان والصاج على طراز الثكنات. ولهذا السبب تحمل الخيمة أهميةً كبيرةً من أجل المساكن التي طارت أسقفها. ولقد قمنا بتوزيع الخيمات على سكان المخيم".

1-10.jpg

وستقوم هيئة الإغاثة الإنسانية IHH في الأيام المقبلة بتوزيع 3 آلاف خيمة على المسلمين المتضررين من الإعصار، ومواد التنظيف 1200 عائلة، وأدوات المطبخ 700 عائلة.

تبرع الآن

genel.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.