بلديات ليبية تشكر IHH على نشاطاتها
قام وفد من السلطات البلدية في ليبيا بزيارة إلى تركيا لإجراء سلسلة من اللقاءات، زاروا خلالها المركز الرئيسي لهيئة IHH وتبادلوا المعلومات. وتقدموا لـ IHH بالشكر الخاص على نشاطاتها في بلادهم.
ليبيا 08.02.2017

تستمر هيئة الإغاثة الإنسانية IHH في تطوير علاقاتها مع المظلومين في ليبيا منذ الثورة التي حدثت في عام 2011. وفي هذا السياق تستمر زيارات وفود البلديات الليبية إلى IHH أيضاً.

وقدم إسماعيل هاشمي عضو مجلس بلدية مصراتة ورمضان مايتك مسؤول العلاقات الخارجية في بلدية مصراتة وهيثم بايو مدير الشؤون الفنية، شهادةً إلى المدير العام لهيئة IHH بولانت يلديريم. حضر اللقاء كل من عضوا مجلس إدارة IHH عزت شاهين وأحمد صاري قورت.

2.jpg

وكان الوفد قد حضر إلى تركيا لإجراء لقاءات مختلفة في أنقرة وعقد اجتماع مع بلدية إسطنبول الكبرى.

إلى جانب وفد بلدية مصراتة، زار الإدارةَ المركزية لهيئة IHH كذلك رؤساءُ البلديات الليبية. وأثنى رؤساء بلديات الجفرة ومرزوق وعباري والشرقية والشويريف والبواديس والغاريفية الواقعة في إقليم فيزان في جنوب ليبية، وممثلو المنظمات الأهلية على الأعمال هيئة IHH التي تقوم بها في إقليم فيزان.

1.jpg

وقد زار طارق العرفي رئيس بلدية بنغازي التي تعد من أهم المدن الليبية المركز الرئيسي لهيئة IHH في الأشهر الماضية وأجرى لقاءات عديدة.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.