مظاهرة إحتجاجيه في امينونو ضد المجازر المرتكبة في مصر
بقيادة من منصة التضامن مع الشعب المصري وبمناشدة من مختلف منظمات المجتمع المدني في مصر، تجمع الالاف في ميدان امينونو بإسطنبول بهتافات '' الله اكبر ''
مصر 18.08.2013

حاملين الأعلام التركية والسورية والمصرية والفلسطينية وصور الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي

تظاهرات إستنكار ردا على المجازر المرتكبة في مصر

ردد المشاركون العديد من الهتافات واللافتات المنددة بالمجازر من بينها: '' سيهزم الانقلاب وتنتصر الحركة الإسلامية '' و '' إرحل يا سيسي نحن بجانبك مرسي '' و '' سيغرق الفراعنة الإنقلابيون في الدماء التي سفكوها '' و '' لن يمكن احد الوقوف امام الحركة الإسلامية '' و '' مصر في كل مكان والمقاومة في كل مكان '' و '' سلام للإخوان ولتستمر المقاومة '' و '' الشهيدة اسماء، سبيلك سبيلنا '' وغيرها من الهتافات

يوسعون نطاق الحرب

وفي كلمة القاها في المظاهرة الإحتجاجية، تقدم السيد بولنت يلدرم الرئيس العام لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بشكره لجميع المشاركين في المظاهرة مضيفا: '' يوصينا البعض بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لمصر ولكننا نقول لهم ان اي رصاصة او قنبلة اطلقت في القاهرة او حلب او دمشق وكانها اطلقت في انقرة او ادرنة او ديار بكر. لقد إستشهد الكثير منا في فلسطين ومصر وسوريا روت دماؤهم الاراضي هناك لتزيد من بركتها. كنا شخص واحد فاصبحنا بالالاف وستصل اعدادنا للملايين بإذن الله لنواصل مسيرتنا لتحرير اراضينا المسلوبة من الظالمين والمضطهدين. '' واكد السيد يلدرم على ان عدد القتلى يتجاوز بكثير الارقام التي قامت المصادر الرسمية بذكرها

[video-379]

كما وانتقد السيد يلدرم مفهوم وتصور أمريكا للديمقراطية قائلا: '' يسعون إلى توسيع نطاق الحرب لتنتشر في جميع ديار الإسلام. امامنا إختبارات عدة. سنقدم ارواحنا ونضحي بشهدائنا إذا لزم الامر ولكننا لن نقبل العبودية ابدا. اناشد كافة الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات، لقد شهدنا ما حدث ويحدث في البوسنة والشيشان والعراق وأفغانستان وسوريا ومصر. لديها كافة صفة مشتركة، لا يلقون القنابل ويقولون لتقتل سيدة محجبة ولكنهم يلاونها دون التمييز بين محجبة او غير محجبة فتقتل الاسلامي والعلماني على حد سواء. مهما كان رأيكم او جهتكم السياسي فكون اباكم مسلم ليس لديكم اي قيمة حتى ولو قطرة واحدة من النفط



واشار السيد بولنت يلدرم إلى سعي البعض لضم هيئة الإغاثة الإنسانية في قائمة المنظمات الارهابية لدعمها لمصر وسوريا قائلا: '' من إنضم مؤخرا إلى هذه القافلة؟ ينشر هذه الايام الاعلام من تلفزيون وصحف في اوروبا بلدان البلقان اننا نقوم بتمويل الارهاب. هل تعلمون من يقوم بنشر هذه الاكاذيب؟ إنها وكالة أنباء فارس. كل المسلمون اخوة ونحن لا نميز بين اي طائفة او مذهب. نحن نحب ونقف دوما بجانب كل المظلومين. وكم هو من الغريب ان ما تقوله وكالة الاخبار هذه يشبه ما يقوله الإسرائيليون والامريكيون مما يعني وجود ضلع إسرائيلي في وكالة انباء فارس. اود ان اكرر تحذيرنا لهم، نحن لا نخاف من امريكا ومن عدد قليل من النهابين والمدسوسين في وكالة انباء فارس الإيرانية



ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا

وأفاد الصحافي الكاتب عبد الرحمن ديليباك انا مصر والعالم الإسلامي يمر بإمتحان هام مضيفا: '' لن يلقى القتلة من يبكي خلفهم. ولا يموت من قتل في سبيل الله ولكنهم احياء عند ربهم يرزقون
لقد ظهر في سوريا وغزة وميدان تقسيم في تركيا الاكاذيب التي تكمن وراء وعود الغرب من الديمقراطية. وها هي الان تظهر وبشكل واضح في مصر. العيون التي تبث عشر ساعات من ميدان التقسيم هي عمياء عن غزة وسوريا. نحن لا نقبل مثل هذه الديمقراطية. الاخوان المسلمون في مصر هم إخواننا. ومحمد مرسي هو اخونا. نريد ان يحترم الجميع شرعية وحق الشعب المصري للعيش بكرامة وحرية

واكد السيد ديليباك ان كل من مصر وتركيا وسوريا وفلسطين قضية واحدة وان هناك حرب شاملة أعلنت ضدهم وضد الدين والهوية مؤكدا على انهم مستعدون للقتال على المدى الطويل مضيفا: '' المقاومة في مصر هي ضد الإمبريالية كشفت عن الخونة الذين يحيطون بنا



المصريون في الشوارع من أجل الحرية

كما وافادت اروى الطويل المتحدثة بإسم حركة شباب ضد الإنقلاب الطويل ان الشعب المصري خرج إلى الشوارع للتعبير عن حريته فحسب ولكنهم وجهوا بقوات الإنقلاب التي اطلقت النار على مدنيين عزل لتقتل الالاف حتى الان وتعتقل أكثر من 15 ألف شخص. كما وأعربت الطويل عن فخرها بالدعم التركي للشرعية.

وإنتهت المظاهرة بشكل سلمي وسط هتافات الله اكبر وهتافات منددة بالممارسات الهمجية لقوات الانقلاب العسكري في مصر ضد ابناء بلدهم


 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.