مجازر جديدة في حلب نتيجة براميل النظام المتفجرة
أسفرت البراميل المتفجرة التي بلغ عددها 130 برميل والتي ألقتها قوات النظام السوري الجوية خلال الأسبوع الماضي عن مقتل ما لا يقل عن 470 شخص. وفي الوقت ذاته، تقوم هيئة الاغاثة الانسانية بتقديم وجبات ساخنة يوميا لحوالي 25 الف شخص للهاربين من هذه الهجمات واللاجئين إلى مخيم باب السلام
سوريا 08.02.2014

ويواصل النظام السوري إرتكاب مجازر بشعة ضد المدنيين في كافة أنحاء سوريا. وفقا للمعلومات التي حصلت عليها فرق الهيئة العاملة في سوريا فقد قامت القوات الجوية التابعة لنظام الاسد بإلقاء 130 برميلا متفجراَ على مدينة حلب والبلدات المجاورة لها الأسبوع الماضي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 470 شخصاَ

وتعتبر هذه الهجمات الدامية التي لا تميز بين أي هدف على المدنيين في المدينة وجوارها وعلى الهاربين إلى المناطق الحدودية بالقرب من تركيا وليس معهم إلا ما يمكنهم حمله من مستلزمات .ونتيجة للهجمات المتواصلة بالبراميل المتفجرة فقد بلغ عدد اللاجئين الهاربين الذين أجبروا مؤخرا على ذلك من المنطقة لجأ حوالي 10 الاف شخص إلى مخيم باب السلام ليتجاوز عدد المقيمين في هذا المخيم 24 ألف لاجئ

ومع النقص الشديد في الخيام تضطر بعض العائلات إلى النوم في الخارج دون أي مأوى وعلى الرغم من البرد القارس في المخيم الذي وصلت فيه مشكلة نقص الاحتياجات الأساسية من الغذاء والمأوى لأبعاد خطيرة جداَ

هيئة الإغاثة الإنسانية توزع الوجبات الغذائية على 25 ألف شخص في المخيم

من ناحية أخرى تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات بتقديم الوجبات الغذائية الساخنة على نحو يومي لحوالي 25 ألف لاجئ سوري المقيمين في مخيم باب السلام قبالة بوابة أونجو بينار الحدودية لتركيا قرب مدينة كيليس التركية.

وكما تقوم فرق الهيئة يومياَ بتوزيع هذه الوجبات في 10 نقاط مختلفة في كافة أنحاء المخيم الذي توجد فيه الآن حوالي ثلاثة ألآف خيمة .
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.