تصريحات خاصة من ضحايا ومحامي مافي مرمرة
في لقاء صحفي تم عقده في إسطنبول، ندد ضحايا ومحامون مافي مرمرة بشأن مزاعم حول شروع الحكومة التركية في إصدار قرار خاص بإسرائيل
تركيا 22.05.2014


ندد ضحايا ومحامون مافي مرمرة بشأن مزاعم حول شروع الحكومة التركية في إصدار قرار خاص بالمتهمين الإسرائيليين الذين يتم محاكمتهم في إطار قضية مافي مرمرة المستمر إستئنافها في دار القضاء العالي بإسطنبول. في كلمة له نيابة عن ضحايا ومتضرري العدوان على مافي مرمرة، افاد السيد المحامي اوغور يلدرم ان اي معاهدة دولية يتم عقدها بين الجمهورية التركية وإسرائيل دون الحصول على موافقة من ضحايا الهجوم على السفينة سيكون نهاية حاتمة لكافة الاجراء ات القانونية المستمرة في هذا الشأن داخل تركيا وخارجها

واضاف السيد يلدرم قائلا: '' بإعتبار قضية مافي مرمرة قضية تخص المصلحة العامة، فإنه لا يمكن إيقافها باي شكل من الاشكال دون إصدار اي حكم بشأنها. الإدعاء ات التي تدعي إستمرار مفاوضات من اجل التوصل إلى إتفاق بين الحكومتين التركية والإسرائيلية في سبيل إنهاء هذه القضية والوقوف امام اي قضايا جديدة سيتم النظر بها في المستقبل بشأن العدوان على مافي مرمرة هي ليست إلا بالإدعاء ات البعيدة تماما عن القانون ومقتضياته. توصل حكومة جمهورية تركيا إلى إتفاق بشأن العفو عن منفذي الهجوم على مافي مرمرة وإقرار براءتهم وعرض هذا القرار على البرلمان التركي والسعي إلى التصويت لصالحه سيكون بمثابة ضربة قوية ضد إستقلالية القضاء المبادئ العامة للقانون و الحقوق و الحريات الأساسية التي يحميها الدستور التركي. إصدار قانون عفو ​​خاص بشأن مجرمين إرتكبوا مذابحهم أمام أعين كل العالم وعلى البث المباشر سيكون وصمة عار سوداء في تاريخ الجمهورية التركية

وتذكيرا بالحدود التي ينص عليها الدستور التركي بشأن الغرض من إصدار القوانين، قال السيد يلدرم : '' القيام بإصدار قوانين لتحقيق أهداف أخرى بعيدة عن الهدف الاساسي سيتسبب في تعطيل هذا القانون وغرضه الاصلي ويتسبب في حدوث فوضى في السلطة المسؤولة بمعناها الدستوري. لذلك وفقا للاتفاقيات الدولية بين الدول، فإن إصدار قرار عفو خاص نتيجة لقرارات اتخذت إثر مفاوضات تهدف إلى تحقيق بعض الأغراض السياسية يمثل تناقضا وإنتهاكا واضحا للدستور ومبدأ إستقلالية القضاء

لذلك فمن واجبنا ان نحذر بكل الإحترام كل من يسعى لإصدار مثل هذه القوانين التي ستكون بمثابة بصمة عار سوداء في تاريخ القانون التركي

لن نقبل الإعتذار إلى ان يتم الحكم بمعاقبة المجرمين

وفي تصريح للسيد إسماعيل بلغة نجل شهيد مافي مرمرة المرحوم إبراهيم بلغة قال فيه: '' لن نقبل اي عذر او تعويضات قبل ان يتم الحكم بمعاقبة مرتكبين هذه الجريمة وقبل ان يتم إزالة الحصار المفروض على قطاع غزة. لا نريد التوصل إلى اي إتفاق مع إسرائيل. لاننا على حق تام في هذه القضية ولن نتراجع باي شكل من الاشكال في قضية نحن متأكدون باننا محقين فيها. لو وقفنا صامدين في هذه القضية ستضطر إسرائيل إلى إتخاذ خطوة إلى الوراء

كما واكدت اسرة الشهيد جنكيز اكيوز الذي استشهد اثناء الهجوم على مافي مرمرة على انهم لا يريدون اي تعويضات ولن يقبلون اي عذر قبل رفع الحصار عن قطاع غزة
 

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.