مبنى إضافي لملجأ أيتام مورو
قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و من أجل خدمة أفضل للأيتام ببناء مبنى إضافي جديد بجانب المبنى الرئيسي لملجأ أيتام مورو و الذي إفتتحته الهيئة العام الماضي . و لقد تم مؤخرا افتتاح المبنى الإضاف
مورو 16.05.2011

تستمر الاشتباكات الجارية منذ سنوات بين الحكومة الفلبينية ومسلمين مورو . حيث لا يزال مسلمون مورو مقيدين الحقوق والحريات و منذ 1970 يواصلون نضالهم من اجل الاستقلال . و في كفاحهم من أجل الاستقلال لقي مئات الآلاف من الناس هناك حتفهم  بالإضافة إلى إضطرار الكثير منهم إلى الهجرة.  و كما هو الحال  في جميع أنحاء العالم فإن الأطفال كالعادة هم الأكثر تضررا من هذه الصراعات , حيث تيتم الآلاف من الأطفال  نتيجة لها. و في نطاق   السياسة التي تتبعها الدولة لإبادة و تغيير التركيبة السكانية في تلك المنطقة , يحرم الجميع وبخاصة الأيتام الذين فقدوا آباءهم في الحرب  من كل الحقوق. فالحكومة الفلبينية تحظر وصول المساعدات من الخارج إلى المحتاجين و لا تسمح للسكان المحليين بمساعدة الايتام.

و قد قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية العام الماضي بافتتاح دار للأيتام من أجل توفير ملاذ آمن للأطفال اليتامى المحرومين من حماية الابوين بسبب الحرب الجارية في مورو.فقد قامت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية و بدعم من المتطوعين من الباشاك شهير و من أجل خدمة أفضل للأيتام ببناء مبنى إضافي جديد بجانب المبنى الرئيسي لملجأ أيتام

مورو الذي يحمل إسم صاحب الخير الحاج شرف أوغلو و الذي إفتتحته الهيئة العام الماضي في جزيرة مينداناو

وتعمل هيئتنا في دار الأيتام هذه على توفير مأوى دافئ و آمن و تعليم جيد ل 50 يتيما تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 عاما حتى يمكنهم الوقوف على اقدامهم.و بعد الانتهاء من تشييد المبنى الإضافي لدار أيتام قام وفد من هيئة الإغاثة الإنسانية بالسفر إلى المنطقة للقيام بإفتتاح المبنى و زيارة ايتامنا هناك. حيث سنحت الفرصة لوفد هيئة الإغاثة الإنسانية للتمتع بوقتهم هناك مقدمين تحيات اهل الخير التركيين للايتام. و بالإضافة إلى ذلك تم ذبح 49 عقيقة تبرع بها اهل الخير التركيين و توزيعها على أهالي الايتام. كما تقدم وفد هيئة الإغاثة الإنسانية أثناء زيارته بمساعدات بالملابس لمائة يتيم الذين تقدموا بشكرهم الجزيل لوفد هيئة الإغاثة الإنسانية و اهل الخير التركيين ..

إذا كنتم ترغبون في تقديم الدعم والمساعدات للأيتام

 اضغط هنا للتبرع عبر الإنترنت.

 اضغط هنا لأرقام الحسابات المصرفية.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
525 ألف شخص يحصلون على مياه نظيفة بدعم تركيا
حفرت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH ألفاً و311 بئراً في 22 دولة حول العالم خلال العام 2020. ساهمت هذه الآباء في إيصال المياه النظيفة لأكثر من 525 ألف شخص.
14 ألف بيت من الطوب في سنة واحدة
أتمت هيئة الإغاثة الإنسانية IHH العام الماضي إنشاء 14 ألف منزل من أجل السوريين الذين تركتهم الحرب يصارعون مصيرهم من أجل البقاء. بينما يستمر بناء 6 آلاف منزل آخر من الطوب (البلوك) والإسمنت.
جراحة الساد لـ 14 ألف مريض
أجرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) العام الماضي عملية الساد الجراحية (المياه البيضاء في العين) لـ 14 ألف و55 شخصاً في عدة دول مختلفة حول العالم. وذلك كجزء من "مشروع جراحة الساد" والذي تم تنفيذه تحت شعار "عين واحدة ترى العالم".