قافلة "افتحوا الطريق إلى حلب"
ستنطلق قافلة “افتحو الطريق إلى حلب” بقيادة IHH في يوم 14 من ديسمبر / كانون الأول الجاري بمن تضمه من المتطوعين القادمين من تركيا ومن أنحاء العالم نحو الحدود السورية
سوريا 06.12.2016

تشهد سوريا مجازر مروعة وبصورة منظمة على مرأى ومسمع من العالم أجمع. وتتعرص حلب وعلى وجه الخصوص لهجمة همجية ينفذها النظام السوري وحلفائه وعلى رأسهم روسيا، إذ أن الطرفان يقومان بقصف المدينة أرضاً وجواً ليلاً ونهاراً دون هوادة. الجزء الشرقي المحاصر من المدينة باتاً منطقة منكوبة، فهي تفتقر بشدة إلى الغذاء وخالية تماماً من الدواء. أما المجتمع الدولي فيقف موقف المتفرج من كل ذلك دون إظهار أي جدية لوقف نزيف الدم في حلب.

تقوم هيئة الإغاثة الإنسانية IHH بالتحضير لقافلة برية تهدف إلى لفت إنتباه العالم إلى المأساة الإنسانية في حلب وكسر الصمت العالمي اتجاها ما يحدث فيها من مجازر. وستبدأ القافلة البرية التي تحمل عنوان "افتحوا الطريق إلى حلب" رحلتها في يوم 14 من شهر ديسمبر / كانون الأول الجاري انطلاقاً من ميدان كازلي تشمه في اسطنبول وسيشارك فيها المئات من المتطوعين القادمين من كل محافظات تركيا ومن أنحاء العالم وسيكون المعبر الحدودي باب الهوى هو الموقف الأخير للقافلة. وبالإضافة إلى شاحنات المساعدات الإنسانية سيقوم المشاركون في القافلة بإحضار ما يستطيعون إحضاره من مساعدات ومواد غذائية. وستطالب القافلة في موقفها الأخير بوقف فوري للنزيف الدم في حلب فتح ممرات إنسانية لانقاذ المحاصرين هناك.

على الراغبين في المشاركة في القافلة بشكل قطعي التواصل مع الهئية لتعبئة طلب المشاركة والمعلومات الشخصية.

ملاحظة: المشاركة في القافلة ستكون بسيارات المشاركين وإمكاناتهم الشخصية.

web-harita.jpg

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.