مسيرة "القدس عاصمة المسلمين"
في الذكرى السنوية الثامنة للهجوم الإسرائيلي على سفينة مرمرة، تنظم IHH مسيرة تظاهرية تحت شعار "القدس عاصمة المسلمين" للتأكيد على هوية القدس الإسلامية، وللتنديد بالقرارات الأمريكية والممارسات الإسرائيلية الساعية لتهويد القدس.
22.05.2018

وستنطلق التظاهرة في 31 من مايو / أيار الجاري من نقطة (تنال) في شارع الإستقلال في منطقة التقسيم، متجهة نحو ثانوية (غطلة سراي) الواقعة في الشارع ذاته، وذلك عند تمام الساعة 19:00. وستوزع إفطاريات بعد انتهاء التظاهرة.

ما الهدف من المسيرة؟

تواصل إسرائيل حصارها الغاشم على قطاع غزة، وتستمر في قتل أبناء الشعب الفلسطيني في سائر أراضيه، بهدف تثبيت احتلالها، وضم مدينة القدس بالكامل. بدورنا المتواضع، نأكد نحن على موقفنا الثابت الرافض للاحتلال الاسرائيلي ولجميع ممارساته، رافعين أصواتنا لكسر الصمت العالمي إزاء الظلم الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني. ونهدف في هذه المسيرة إلى:

  • التأكيد على هوية القدس كعاصمة للعالم الإسلامي، ورفض جميع القرارات الأمريكية التي تسعى لتهويد المدينة وترسيخ الاحتلال الاسرائيلي فيها.
  • التأكيد على مسئوليتنا في العمل على رفع الحصار عن قطاع غزة، وهو الغاية التي انطلقت في سبيلها سفينة مافي مرمرة قبل سنوات.
  • إحياء ذكرى الشهداء الذين سقطوا على متن سفينة مافي مرمرة أثناء رحلتهم الإنسانية إلى قطاع غزة.
  • التأكيد على وحدة صف الرافضين للاحتلال الإسرائيلي في جميع أنحاء العالم.
أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.