مطالبة بإطلاق سراح المعتقلات السوريات
نظمت حركة الضمير مؤتمراً صحفياً نشرت فيه بيانها الحركي الذي يطالب بإطلاق سراح فوري للمعتقلات والأطفال المعتقلين في سجون سوريا، وشارك في المؤتمر المقام في مدينة اسطنبول نشطاء وسياسيون وأكاديميون من 45 دولة مختلفة.
20.02.2019

وتحت شعار "لأنني إنسان" أطلقت الحركة حملتها الهادفة إلى تسليط الضوء على قضية النساء المعتقلات والأطفال المعتقلين في السجون السورية، وإلى دفع المجتمعات والأطراف الدولية للسعي من أجل إطلاق سراحهم. 

 gulden-sonmez.jpg

وتُلي البيان باللغات التركية والعربية والإنجليزية، حيث تلته باللغة التركية الحقوقية والناشطة الإنسانية غولدان سنماز، وباللغة العربية الحقوقية والناشطة الإنسانية عائشة القصار، فيما تلاه بالإنجليزية الصحفي البلجيكي كولن ستيفنس. 

suriyeli-kadinlari-serbest-birakin1.jpg

وعقب قراءة البيان قام المشاركون بإلقاء كلمات تحث كل أصحاب الضمير حول العالم للتحرك الفاعل والقيام بما يجب في القيام به لتحرير المعتقلات والأطفال المعتقلين في سوريا. 

وفي كلمته قال "آيال شكن" رئيس نقابة "مأمور سن" التركية، إن "جميع القادة يجتمعون والأمم المتحدة والمنظمات تقوم بنفس الأمر، لكن الحروب مستمرة. علينا رفع أصواتنا من أجل إيقاظ ضمير الإنسانية من جديد".

وأشار في كلمته بالمناسبة نفسها، إلى أن "السوريين يعانون بشكل كبير جداً، وما وراء الحدود نيران ترمى فوق رؤوسهم، فالحرب ليست حلاً للمشاكل، ولا تؤدي إلى حلول، ولذلك، ينبغي أن ننهيها ونتحاور من أجل السلام".

ali-yalcin.jpg

وفي كلمته بالمؤتمر، قال مانديلا مانديلا، من "حركة الضمير الدولية": "نرفع أصواتنا من أجل إنهاء هذا الظلم في سوريا".

ودعا مانديلا إلى "وقف الانتهاكات المرتكبة ضد البشرية في سوريا (..) وعدم إغماض الأعين عن استغلال النساء والأطفال في تلك الحرب".

 516557260307.jpg

بدورها أعربت "أولغا مالووف"، البرلمانية والناشطة الحقوقية الأوكرانية عن تضامنها مع المعتقلات السوريات في سجون نظام بشار الأسد، قائلة "هؤلاء الجناة الذين يرتكبون العنف ضد السيدات، إنما يغتصبون البشرية".

 olga-bogomolets.jpg

بدورها قالت "فوزية رؤوف"، عضوة البرلمان الأفغاني، إن "ما يجبر كسر قلوبنا هو وجود أناس أمثالكم يرفعون صوتهم لرد الظلم عن الأبرياء".

وشجبت رؤوف "الانتهاكات التي تمارس ضد الأطفال والنساء بسوريا"، مؤكدة استمرار "حركة الضمير بالعمل حتى تحرير آخر امرأة من هذا الظلم".

suriyeli-kadinlari-serbest-birakin6.jpg

ويشارك في حركة الضمير نحو 2000 منظمة إنسانية من 110 دولة حول العالم، وستستمر فعاليات الحركة حتى الثامن من الشهر المقبل الموافق لليوم العالمي للمرأة. 

ويتزامن مع المؤتمر تظاهرات مرتقبة في العديد من دول العالم لتفعيل قضية المعتقلات من النساء والمعتقلين من الأطفال.

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
"إسرائيل لا تفهم إلا بالقوة!"
احتشد أعضاء المنظمات غير الحكومية تحت قيادة هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات IHH أمام القنصلية العامة لإسرائيل في إسطنبول احتجاجاً على اقتحام المسجد الأقصى، رافعين شعار "إسرائيل لا تفهم إلا القوة!"
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
ليست مزحة إنها إبادة جماعية
أنشئت منصة تركستان الشرقية ليكون العالم على بينة من المظالم التي تحصل في تركستان الشرقية، وبدأت بنشر البيانات الصحفية في كافة أنحاء تركيا، وخاصة في إسطنبول. وقد حملت البيانات التي تدعمها أكثر من 200 منظمة غير حكومية من 34 دولة؛ مناشدات لإغلاق معسكرات الاعتقال.
القدس تحت الاحتلال!
القدس تحت الاحتلال!
في العديد من المدن التركية، وفي مقدمتها إسطنبول، انطلقت بعد صلاة الجمعة احتجاجات مناهضة للممارسات الإسرائيلية الجائرة. وفي إسطنبول، عقدت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) وجمعية المظلوم (MAZLUM-DER) وجمعية الحر (ÖZGÜR-DER) وجمعية حقوق اللاجئين الدولية (UMHD) مؤتمراً صحفياً مشتركاً.