فضيحة قانونية في قضية فرقان دوغان
قررت المحكمة الجنائية بإسطنبول في جلستها الاولى رفض الإطلاع على قضية الشهيد فرقان دوغان الذي إستشهد في الهجوم على سفينة مافي مرمرة والتي يطالب فيها اقاربه بتعويض قيمته 4 ملايين ليرة تركية
فلسطين, فلسطين غزة 25.12.2013

عقد في مدينة قيصري التركية الجلسة الاولى في قضية الشهيد فرقان دوغان الذي إستشهد اثناء مداهمة قوات الإحتلال الإسرائيلي سفينة مافي مرمرةالتي ابحرت من ضمن اسطول الحرية لغزة حاملة على متنها معونات إنسانية لاهل القطاع المحاصرين منذ أعوام

حضر المحكمة كل من السيد احمد دوغان والد الشهيد فرقان دوغان ومحامينمافي مرمرة بالإضافة إلى عدد كبير من المحامين قدموا من مختلف انحاء تركيا بصفة مراقبين. في نهاية الجلسة التي إستمرت لوقت قصير، قرر قاضي المحكمة رفض القضية

وفي البيان الذي ادلوا به بعد ذلك القرار المفاجئ، افاد محاموا مافي مرمرة انه على الرغم من عدم إكتمال المعاملات المتعلقة بالقانون الإجرائي إلا ان قاضي المحكمة "محمد موتلو بارتان" قد قام برفض الاطلاع على القضية بشكل يتعارض تماما مع قواعد القانون الدولي وقوانين المحكمة العليا بحجة انه لا يمكن للمحكمة محاكمة دولة كإسرائيل

واكد البيان على ان هذا القرار ما هو إلا فضيحة ومسخة قانونية وخاصة وما يثير الجدل بشكل واضح اتخاذ المحكمة هذا القرار بشكل سريع دون حتى القيام بأوجه القصور الإجرائية مثل الإخطار والترجمة وغيرها

وذكر البيان بالقضايا المتعددة والجارية حاليا في العديد من الدول مثل انجلترا واسبانيا و جنوب افريقيا وعلى راسها القضية المستمرة في المحكمة الجنائية الدولية كما ولا يزال هناك 16 قضية يستمر النظر فيها في محاكم مدينة قيصري بذاتها. كما واشار البيان انه ليس من قبيل المصادفة إتخاذ مثل هذا القرار في الجلسة الاولى وخاصة في أعقاب التوتر الاخير الذي تشهده البلاد حاليا

وفي الوقت الذي تم فيه محاكمة نشطاء وفي نفس المحكمة هذه وذلك لإطلاقهم بهتافات تندد بإسرائيل ''لتسقط إسرائيل'' وذلك بذريعة الإهانة لمنسوبي الاديان واللغات الاخرى، جاء في البيان انه : ''في الوقت الذي يجب ان يكون المسؤولين الإسرائيليين في قفص الاتهام، يعامل ضحايا الهجوم على مافي مرمرة وكانهم متهمين. يعلم الجميع انه هناك ضغوطات على ضحايا مافي مرمرة وأنصارهم في تركيا في سبيل إعادة تطبيع العلاقات مع إسرائيل. وقد "اسفرت هذه القضايا ببراءة المتهمين بالتحريض

وجاء في البيان ايضا: ''في هذه الايام التي يناقش فيها التوتر الحكومي في تركيا، تم الإفراج عن جميع المتهمين في قضية الانقلاب المعروفة بقضية 28 فبراير وبعد ما هو واضح وعيان قيام السلطات القانونية بتنفيذ عمليات على
نطاق واسع ضد السلطات السياسية، بمثل هذا القرار الذي يعلن بوضوح انه لا يمكن محاكمة إسرائيل'' ورد قضية الشهيد فرقان دوغان الذي اصبح رمزا كبيرا لمافيمرمرة، بدأنا نؤمن اننا نواجه عمليات تجريد غير قانونية جديدة

والذي ما هو اسوأ من ذلك ما قاله القاضي بعد ردود الفعل ضد القرار واستنكار من في القاعة والذي هاتف الموجودين قائلا: "وهل سالتمونا قبل ان "تذهبوا إلى هناك

أمن النظام القانوني لجمهورية تركيا حقوق مواطنيه الذين تضرروا سواء داخل البلاد وخارجها برفع قضايا قانونية او جزائية لما تضرروا منه. يجب ان لا تبقى اي دولة وخاصة إسرائيل الظالمة دون عقاب لما تمارسه من إنتهاكات. ولا ينبغي على اي محكمة إصدار قرار مثل ذلك بعدم إمكانية محاكمة إسرائيل او غيرها من الدول. هذا القرار القابل للإستئناف قرار مخالف للقانون والعدالة ونحن واثقون من أن محكمة النقض ستعيده إلى المحكمة لإعادة النظر بالقضية من جديد

مع الإحترام للجميع

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
تدور الدواسات لأجل الأيتام
تدور الدواسات لأجل الأيتام
ينطلق إحسان كيليش؛ أحد متطوعي فرع ملاطيا في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH من محافظة ملاطيا محاولاً لفتاً الأنظار وتوجيهها نحو قضايا الأيتام. سيجوب كيليش 13 محافظة تركية قاطعاً مسافة 1500 كم على الدراجة الهوائية.
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
سلوك مثالي من شباب كوتاهيا
قام فريق المتطوعين الشباب في هيئة الإغاثة الإنسانية IHH، فرع كوتاهيا، بدعم من أهل الخير بترميم منزل أحد المواطنين المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي من عروسين
سلوك مثالي برز من العروسين كوتشر و آي دمير، اللذين تزوجا في مدينة قرامان التركية. حيث تبرعا بوجبات زفافهما لدار للأيتام التابعة لهيئة للإغاثة الإنسانية IHH في مدينة فاطاني بتايلاند.