سفينة الإنسانية التي ينتظرها الصوماليون في طريقها إلى الصومال
لم يقف الشعب التركي صامتا مكتوف الايدي امام اكبر مآسي القرن الواحد و العشرين الذي تواجهها شرق افريقيا. حيث توصل هيئة الإغاثة الإنسانية المساعدات التي يتقدم بها الشعب التركي للاراضي التي لم تسقط عليها
الصومال 08.08.2011

توشك الصومال على خسارتها الحرب مع المجاعة التي يفقد بسببها المئات من الأطفال حياتهم كل يوم . فمع مرور الوقت تسير الأحداث في المنطقة إلى طريق مقفل و معقد. منذ بداية هذه الاحداث , شرعت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بمد يد المساعدة لضحايا المجاعة هؤلاء حيث قامت بمساعدة الثر من 170 الف شخص . و بالإضافة إلى ذلك تواصل الهيئة جهودها من اجل إنهاء التجهيزات لسفينة تحمل على متنها 3000 طن من المساعدات للشعب الصومالي الذي يضطر للسير على الاقدام لمئات الكيلومترات من اجل لقمة ياكلها.

حبل النجاة للقرن الإفريقي

و من جانب آخر فقد بدأت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية مشروعا جديدا للوقوف امام المأساة التي تواجهها المنطقة التي تسمى بالقرن الافريقي و التي تزداد الأوضاع فيها تدهورا كل يوم . و سوف تبدأ الهيئة يوم الأربعاء القادم تحميل مستلزمات الإغاثة الطارئة و التي أعلنت عنها منذ بداية شهر رمضان المبارك و تبلغ 3000 طن من المساعدات بكافة انواعها, و من المتوقع ان تبحر السفينة في طريقها إلى الصومال يوم الخامس عشر من هذا الشهر 15/ اغسطس .

تركيا ترسل مساعداتها في هذه السفينة

على الرغم من حملات المساعدة التي تنظم في مختلف انحاء العالم في شهر رمضان الكريم إلى شرق افريقيا, إلا ان هذه المساعدات ما زالت لا تكفي لمنع وفيات الأطفال المتزايدة يوميا. و وفقا للمعلومات الواردة من فرق الهيئة المتواجدة في المنطقة عن الوضع هناك, فإن المساعدات التي يتم إرسالها إلى الصومال لا تكفي لان يقف الشعب الصومالي على اقدامه و هم في الحاجة إلى مساعدات اكبر بكثير من هذا. و نحن كهيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية لن نقف صامتين بغير مبالاة بالمأساة التي يعيشها إخوتنا في الصومال و سنوصل مساعدات شعبنا التركي من سفينة مساعدات تبلغ 3000 طنا من كافة الإحتياجات .

حملة من اجل 3000 طن من المساعدات الإنسانية

أعلنت هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية عن حملة كبيرة من أجل تجنب وقوع كارثة مجاعة مأساوية في شرق أفريقيا و لحشد الشعب التركي الكريم للتحرك وإتخاذ الإجراأت اللازمة من اجل ذلك في شهر رمضان المبارك . و تحتوي السفينة التي سيبدأ تحميلها يوم الاربعاء المقبل على المواد الغذائية الأساسية مثل القمح والدقيق والذرة وزيوت الطعام والسكر ومسحوق الحليب والبسكويت والأرز و المعكرونة والمواد الطبية و ادوية الطوارئ . و ستساعد السفينة التي ستحمل مساعداتكم و تبرعاتكم في ان يأخذ اهل الصومال نفسا عميقا و مريحا.

يمكن للمتبرعين خصم تبرعاتهم من الضرائب

و في إطار البنك الغذائي من الممكن لكل الشركات و المؤسسات ان يقوموا بالتبرعات التي يودون القيام بها و خصم ذلك من الضرائب . . و للمشاركة في هذه الحملة يكفي عليهم طلب فاتورة بما قاموا بالتبرع به و بذلك بإمكانهم خصم ذلك من الضرائب لكون هيئتنا معافاة تماما من ضرائب الدخل

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.