وأخيــرا سـتنطلق السفــن
أخيرا ستنطلق السفن بعد انتظار دام ثلاثة أيام في المياه الدولية قبالة قبرص. ومن المنتظر انطلاقها هذا المساء؛ والسفن تحمل على متنها مساعدات إنسانية لغزة من أدوية ومستلزمات طبية وإلخ. وسترسي غدا قبالة
فلسطين, شمال قبرص, الشرق الأوسط, تركيا 30.05.2010

من المنتظر إنطلاق سفن الحرية في غضون في غضون الساعات الأربع والعشرين المقبلة متجهة إلى غزة. ويُذكر أن البرلمانيين الأوروبيين, البالغ عددهم 5 أعضاء, قد ركبوا اليوم السفينة وهم الآن على متنها. وركب ثلاثة منهم السفينه تشلنجر 1, أما الأثنين الآخرين, ركبوا سفينة مرمرة الزرقاء. بينما لم يستطع النواب العشرة الاخرين الإلحاق بالسفن جراء إعاقة إدارة الروم في جنوب قبرص. وهناك 30 برلماني موجود على متن السفينة. 

ولا يوجد على متن السفينة أي نائب من تركيا. بيد أن تركيا تقوم بتطورات دبلوماسية مكثفة لتمنع إحتمال عملية هجوم على السفن مرة أخري.

 

وصرح بولنت يلدرم رئيس هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية بأن السفن ستنطلق مساء اليوم بإذن الله. وأضاف قائلا: غدا سنكون في قبالة شواطئ غزة, ومن المحتمل أن تحاصرنا إسرائيل.. إلا أننا مستعدون لكل شئ, وآمل أن تعترف إسرائيل بخطائها وألا تعيق طريقنا وتسمح لنا بالمرور. وفي حالة إذا ما هاجمتنا إسرائيل فمن الممكن أن تحدث حالات قلق وذعر للركاب الموجودين على متن السفينة, ويصابوا باضرار بالغة.. فهنا يوجد الاطفال, والنساء, والمسنين.. وعلى متن السفينة ركاب من 50 دولة, وإذا هاجمتهم إسرائيل فستدفع الثمن باهظا. وهجومها لهؤلاء المدنيين يعني هجومها لدولهم.

 
 

ومن جانبه وَجَّهَ بولنت يلدرم نِدَاءً إلى الدول العربية, والدول الأوروبية, وتركيا والأمم المتحدة لمنع قيام فلسطين بأى هجوم آخر على السفن. 

وفي هذا السياق, سيعقد البرلمانيين الأوروبيين مؤتمرا صحفيا في الساعة الثانية ظهر اليوم على متن سفينة مرمرة

أخبار مشابهة
شاهد الجميع
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
فرق الإغاثة في هايتي التي ضربها الزلزال
وصلت وحدات إدارة الكوارث التابعة لهيئة الإغاثة الإنسانية İHH إلى هايتي التي ضربها الزلزال. ووزعت في المرحلة الأولى سلات غذائية والمنظفات على 550 عائلة من ضحايا الزلزال.
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
İHH ترسل مساعدات طارئة إلى فلسطين
أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات İHH حملة مساعدات طارئة بعنوان "كن أملاً لغزة"، من أجل الفلسطينيين الذي باتوا في حاجة إلى المساعدات نتيجة الاعتداءات المتزايدة على فلسطين. وإلى جانب المساعدات الطارئة، تم توفير احتياجات الفلسطينيين الأخرى من المأوى والغذاء والدواء والمواد الصحية والوقود.
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
IHH تضمد الجراح في سوريا منذ 10 سنوات
- هيئة الإغاثة الإنسانية IHH تستمر في تضمين جراحات المعاناة الإنسانية في سوريا. - حصيلة عشرة أعوام من المساعدات الإنسانية الحياتية المستمرة في سوريا.